يونيو 08 2018

توغّل تركيّ في شمال العراق

قال رئيس الوزراء التركي بن علي يلدرم إن القوات التركية توغلت 30 كيلومترا داخل شمال العراق ويمكنها أن تستهدف حزب العمال الكردستاني في قنديل. 

قال  بن علي يلدريم إن القوات التركية تتمركز داخل شمال العراق على بعد 30 كيلومترا من الحدود وقد تتقدم أكثر لتستهدف مسلحي حزب العمال الكردستاني في معقلهم بجبال قنديل.

وقال يلدريم لرويترز إن أنقرة لن تتردد في تصعيد الهجوم على المسلحين عبر حدودها الجنوبية، في تشديد لتحذيرات تركيا بشأن توسيع وجودها العسكري في مناطق تحت سيطرة الأكراد بالعراق.

وأضاف يلدريم في مقابلة على متن طائرته في إطار زيارة لشرق تركيا ضمن حملة الانتخابات التركية التي تجرى يوم 24 يونيو حزيران "تمركزت قواتنا الآن داخل شمال العراق على بعد 30 كيلومترا تقريبا (من الحدود) وتعمل على منع أنشطة التسلل والأنشطة الإرهابية هناك".

واتهم يلدريم حزب العمال الكردستاني بالقيام "باستفزازات ونصب كمائن" وشن هجمات، وقال إن تركيا "ستتوغل أكثر بالتأكيد" إذا استمرت هذه الأفعال.

وأضاف "لن نبدي أي تردد هنا حتى يتم تحييد هذه العناصر".

رئيس الوزراء التركي بن علي يلدرم.
رئيس الوزراء التركي بن علي يلدرم.

يأتي ذلك بعد إعلان رئاسة الأركان التركية اليوم الجمعة أن سلاح الجو التركي تمكن من تدمير مواقع تابعة لحزب العمال الكردستاني الذي تصفه تركيا بأنه منظمة إرهابية، في غارات على مناطق شمالي العراق. 
وأشار إلى أن "الغارات الجوية أسفرت عن تدمير ملاجئ وتحصينات ومرابض أسلحة تابعة للإرهابيين".

ونقلت وكالة الأناضول عن الرئيس التركي رجب طيب أردوغان قوله اليوم في تجمع انتخابي "إذا تطلب الأمر سندخل إلى سنجار وقنديل أيضًا". حيث معاقل حزب العمال الكردستاني الذي تتهمه أنقرة بالإرهاب. 

وأضاف "سنذهب إلى أماكن تمركز جميع من يزعجون بلادنا".
وكان أردوغان قد تعهد أمس في كلمة له بضرب من وصفهم بـ"إرهابيي" حزب العمال الكردستاني في قنديل وسنجار وحتى في قضاء مخمور بالعراق إذا ما أقرت بغداد بعجزها عن إيجاد حل لذلك.

ومنذ 11 مارس الماضي، تواصل القوات المسلحة التركية عملياتها ضد المناطق التي تضم معسكرات حزب العمال الكردستاني في شمالي العراق.

وتسعى القوات التركية من خلال عملياتها العسكرية، إلى تدمير أسلحة ومواقع وملاجئ حزب العمال الكردستاني الذي تصفه بالإرهابي، كما تسعى إلى توفير أمن الحدود التركية مع العراق، ومنع تسلل مَن تصفهم بالعناصر الإرهابية إلى الداخل التركي.