يوليو 02 2018

توقّع الإعلان عن التشكيلة الحكومية هذا الأسبوع

أنقرة – في وقت ظهرت فيه النتائج الأولية للانتخابات التركية وأعلن الرئيس التركي رجب طيب اردوغان فائزا فيها فضلا عن فوز حزب العدالة والتنمية الا ان تلك النتائج ما زالت بانتظار الاقرار النهائي والمصادقة الرسمية عليها.
وفي هذا الصدد نقلت وسائل اعلام تركية ووكالة انباء الاناضول عن سعدي غوفن، رئيس اللجنة العليا للانتخابات في تركيا، إنّ النتائج الرسمية للانتخابات الرئاسية والبرلمانية، ستعلن في الخامس من يوليو الجاري.
وأوضح غوفن في تصريح للصحفيين في العاصمة أنقرة، أنّ اللجنة كانت ستعلن عن النتائج الرسمية للانتخابات في 29 يونيو الجاري، في حال إنتقال الانتخابات الرئاسية للجولة الثانية.
وذكر رئيس اللجنة العليا للانتخابات أن عدد الناخبين الذين صوتوا في الانتخابات الرئاسية بلغ 50 مليون و65 ألف و80 ناخباً، وأن مرشح تحالف الشعب رجب طيب أردوغان، نال تأييد 26 مليون و328 ألف و42 ناخباً.
وشهدت تركيا، الأحد، انتخابات رئاسية وبرلمانية مبكرة تجاوزت نسبة المشاركة فيها 88 بالمائة، حسب نتائج غير رسمية. 
على صعيد متصل، قال المتحدث باسم الرئاسة التركية إبراهيم قالن، في تصريحات صحفية نقلها موقع ترك برس، إنه من الممكن إعلان الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، عن التشكيلة الوزارية في تاريخ 8 يوليو، في أثناء تأديته اليمين الدستورية.
وأوضح قالن في حوار أجراه مع وكالة بلومبيرغ البريطانية، أنه سيتم تعيين وزراء من خارج الحزب، دون الإفصاح عن عددهم.
وأضاف أنه سيتم خفض عدد الوزارات من 26 وزارة إلى 16، وذلك من خلال إلغاء بعض الوزارات ودمج بعضها مع بعض.
ولفت إلى أن اللجنة العليا للانتخابات ستعلن عن النتائج الرسمية عقب استكمال المدة القانونية للطعونات، وذلك في 5 تموز، مبينا أنه عقب إعلان النتائج الرسمية بثلاثة أيام سيجتمع البرلمان وسيؤدي النواب الجدد اليمين الدستوري.
وفي هذا الصدد، علق الكاتب التركي جانداش طولغا اشق في مقال له في صحيفة بوسطا ونشره موقع ترك برس قائلا ان "أردوغان يفكر بتشكيل حكومة جديدة ذات أغلبية من التكنوقراط، في حال فوزه في الانتخابات".
واشار الكاتب الى أسماء ثلة من المقربين من اردوغان وهم رئيس الوزراء بن علي يلدريم، ووزير الطاقة والموارد الطبيعية براءت ألبيرق، ووزير الداخلية سليمان صويلو سيحجزون أماكن لهم في التشكيلة الحكومية الجديدة.