نوفمبر 09 2017

داعش تتغلغل في تركيا .. القاء القبض على حوالي مئة مشتبه

أنقرة - قالت مصادر رسمية إن الشرطة التركية احتجزت 165 شخصا تشتبه بأن لهم صلات بتنظيم الدولة الإسلامية في أنقرة وإن لديها أوامر باعتقال 245 مشتبها به إجمالا في العاصمة والإقليم التابعة له.

وقالت مصادر أمنية، إن العمليات الأمنية التي أطلقتها فرق مكافحة الإرهاب التركية بمديرية أمن أنقرة، متواصلة في عدّة أحياء بمشاركة حوالي 1500 شرطي.

وأوضحت أن الفرق نفّذت مداهمات متزامنة على 250 نقطة مختلفة، وأوقفت 111 مشتبهًا بالانتماء إلى تنظيم "داعش"، من أصل 245 شخصًا صدر بحقهم قرار توقيف.

وأضافت أن الشرطة صادرت وثائق ومواد مرتبطة بالتنظيم خلال مداهمات لمنازل بعض المشتبه بهم.

وكانت الفرق التركية، أوقفت في بداية العمليات الأمنية، 101 مشتبهين بالانتماء إلى التنظيم، وضبطت العديد من الأجهزة الرقمية والوثائق، لم تكشف عن فحواها.

العمليات الأمنية التي أطلقتها فرق مكافحة الإرهاب التركية

في بورصة     

وذكرت قناة سي.إن.إن ترك الخاصة إن الشرطة في مدينة بورصة بشمال غرب البلاد اعتقلت 27 مشتبها به من بينهم بعض السوريين لصلاتهم المزعومة بتنظيم الدولة الإسلامية، في إطار حملات تُشنها ضدّ تنظيم "داعش" الإرهابي.

وبحسب مصادر أمنية، فإنّ النيابة العامة في بورصة، أصدرت مذكرة بتوقيف 27 مشتبهًا، بداعي انتماءهم إلى داعش.

وعلى إثر ذلك، قامت فرق مكافحة الإرهاب التابعة لمديرية أمن بورصة، بمداهمة منازلهم في منطقتي عثمان غازي ويلدريم.

وأجرت الفرق خلال حملات المداهمة المتزامنة، تفتيشًا دقيقًا في منازل المشتبهين.

واقتادت الفرق المشتبهين إلى مقر مديرية أمن الولاية، لإجراء التحقيقات اللازمة واتخاذ الإجراءات القانونية بحقهم.

قوات الامن التركية

شرقي البلاد

أوقفت قوات الأمن التركي 7 مشتبهين بالانتماء إلى تنظيم "داعش" الإرهابي خلال عملية بمركز ولاية "بينغول" شرقي البلاد.

وقالت النيابة العامة في بينغول، في بيان لها، إن عملية أمنية جرت في مركز الولاية، ضمن تحقيقات أمنية حول منتسبي "داعش".

وأوضح البيان أن فرق الأمن المشاركة في العملية أوقفت 7 مشتبهين بالانتماء إلى التنظيم الإرهابي، وأن النيابة العامة تواصل تحقيقاتها معهم.

عبدالخالق عبدالقادر علي

قتل شقيقه

كما ألقت قوات الأمن التركية القبض على "عبدالخالق عبدالقادر علي"، العضو في تنظيم "داعش" الإرهابي، الذي نُشر تسجيل مصور له على مواقع التواصل الاجتماعي وهو يقتل شقيقه المعارض لأفكار التنظيم.

وذكرت مصادر أمنية، أن فرق مكافحة الإرهاب بولاية قيصري وسط تركيا نفذت عملية على خلفية معلومات تفيد بدخول علي (عراقي الجنسية) الأراضي التركية بطريقة غير قانونية، وصوله إلى ولاية قيصري.

وأوضحت المصادر أن قوات الأمن ألقت القبض على "علي"، وتم توقيف ثلاثة أشخاض لديهم ارتباطات معه وهم كل من "يوسف م"، و"صابر ك"، و"محمد ك" بالولاية.

وأضافت المصادر أن المشتبه بهم نقلوا إلى شعبة مكافحة الإرهاب التابعة لمديرية أمن ولاية قيصري، حيث تتواصل الإجراءات القانونية بحقهم.

وتداولت وسائل التواصل الاجتماعي العام الماضي، فيديو مصور دعائي لداعش، يظهر فيه "علي" هو يطلق النار بمسدس على رأس شقيقه "عبدالقادر عبدالرحمن" ويرديه قتيلاً.