ديسمبر 26 2017

دبلوماسية الكلاب البوليسية تشتعل مجددا بين تركيا واوربا

لا تكاد ازمة دبلوماسية بين تركيا وبلد اوربي تهدأ حتى تشتعل ازمة أخرى وسببها الرئيس هو اقدام تلك الدول على تفتيش المسافرين الاتراك القادمين لمطاراتها  بواسطة الكلاب البوليسية.
مشاعر سخط وتذمر في أوساط المسافرين الاتراك من جهة وتدخلات دبلوماسية من طرف السفارات التركية في تلك البلدان والقصة مازالت تدور سجالا.
ففي اخر فصول الازمة أقدمت الشرطة التركية بشكل متعمد الى استخدام الكلاب البوليسية لتفتيش الركاب الهولنديين في مطار اتاتورك التركي ، وذلك ردا على إجراءات مماثلة اتخذها مطار سخيبول في امستردام بحق الركاب الأتراك.
وذكرت وكالة الأناضول التركية أن رجال الشرطة بالمطار استوقفوا الركاب الوافدين على متن رحلات الخطوط الجوية التركية من امستردام ، وقاموا بتفتيش حقائبهم باستخدام الكلاب البوليسية.
وكان موقع "إيه.هابر" التركي الإخباري قد نشر صورة التقطها أحد الركاب للشرطة الهولندية وهي تقوم بتفتيش الركاب الأتراك باستخدام الكلاب البوليسية في مطار سخيبول، وذلك قبل أن يستقلوا رحلة متجهة إلى إسطنبول.
وكانت الشرطة في مطار اتاتورك قد أجبرت في اكتوبر الماضي الركاب المتجهين لفيينا على الخضوع لإجراءات تفتيش إضافية، شملت استخدام الكلاب البوليسية.وقالت السلطات حين ذاك إن الإجراءات جاءت ردا على إجراءات مماثلة قامت بها السلطات النمساوية في مطار فيينا. كما انتقدت وزارة الخارجية التركية الإجراءات " غير الملائمة" التي اتخذها المسؤولون النمساويون.

تكرار ظاهرة تفتيش المسافرين الاتراك في المطارات الاوربية قابلها اجراء تركي مماثل
تكرار ظاهرة تفتيش المسافرين الاتراك في المطارات الاوربية قابلها اجراء تركي مماثل

من جانب آخر ذكر موقع روسيا اليوم ان شرطة المطار التركي  قامت بتوقيف بعض المسافرين الألمان عقب تسلمهم حقائبهم من المكان المخصص للأمتعة، وفتشتها بواسطة الكلاب بحجة البحث عن مواد مخدرة.
وبعد انتهاء عملية التفتيش سمح للمسافرين بالرحيل لعدم العثور على أي ممنوعات بحوزتهم.
كما فتشت قوات الأمن التركية مسافرين نمساويين، بواسطة كلاب بوليسية أيضا، في المطار ذاته، ردا جوابيا على إجراء نمساوي مماثل بحق مواطنين أتراك، أثار استياء الحكومة التركية.
من جانبها انتقدت الخارجية التركية تفتيش السلطات النمساوية ركاب الخطوط الجوية التركية بكلاب بوليسية.
وأكدت الوزارة في بيان لها، أن مسؤولين في السفارة التركية بالنمسا أجروا لقاءات في مطار فيينا، للتحري عن سبب ممارسات موظفي الجمارك النمساويين، وقالت" علمنا أن مثل هذه الإجراءات التفتيشية، تقع نادرا بعد بلاغ، ويخضع لها ركاب جميع الخطوط الجوية".
وأضاف البيان" قامت سفارتنا في فيينا، عبر وزارة الخارجية النمساوية بالتدخل اللازم، والإشارة إلى الرقابة غير السليمة، وطلبنا من السلطات النمساوية المعنية، توجيه إخطار إلى موظفي الجمارك".من جانبها، تعهدت السلطات النمساوية بإيلاء أهمية أكبر لتلك الضوابط، بحسب البيان.

تصعيد اوربي قابله تصعيد تركي والرسالة من خلال الكلاب البوليسية
تصعيد اوربي قابله تصعيد تركي والرسالة من خلال الكلاب البوليسية

يذكر ان العلاقات التركية النمساوية كانت قد شهدت تصعيدا في مناسبات مختلفة فقد ردت تركيا بغضب على مقترحات نمساوية تدعو إلى وقف المحادثات بشأن انضمامها إلى الاتحاد الأوروبي.
ووصف وزير شؤون الاتحاد الأوروبي التركي، عمر جليك، تصريحات المستشار النمساوي، كريستيان كيرن، بأنها معادية لتركيا واستخدمت لغة قريبة من لغة اليمين المتطرف.
وقال الوزير التركي للصحفيين في أنقرة" إنه أمر مقلق أن تكون تصريحاته مثل تلك التي يقولها اليمين المتطرف... النقد حق ديمقراطي بالتأكيد، ولكن يجب أن نفرق بين أن ننتقد تركيا أو نكون ضدها".
وكان المستشار النمساوي قال إنه سيستثمر انعقاد القمة الأوروبية ليطرح مناقشة وقف المفاوضات بشأن انضمام تركيا إلى الاتحاد.
ووصف كيرن المفاوضات بأنها نوع من التخييل الدبلوماسي، (وليست شيئا واقعيا)، مضيفا أن على الاتحاد الأوروبي أن يضغط على زر الايقاف لأن تركيا لا تمتلك المعايير الديمقراطية التي تؤهلها لعضوية الاتحاد الأوروبي.
وأشار كيرن إلى أن ثمة "مؤشرات لا تقبل الخطأ" على أن تركيا تسير نحو الديكتاتورية تحت حكم الرئيس رجب طيب اردوغان.