رئيس تحرير "أحوال تركية" يصبح أول صحفي أجنبي يفوز بجائزة ألمانية مرموقة

أصبح رئيس تحرير موقع "أحوال تركية" ياوز بيدر أول صحفي أجنبي يفوز بجائزة "التميز في الصحافة" الألمانية المرموقة التي تمنحنها "مؤسسة جنوب شرق أوروبا" ومقرها المانيا.
وتسلم بيدر الجائزة في حفل أقيم في جامعة هومبولت في برلين يوم السبت.
وحضر الحفل لفيف من الصحفيين من مؤسسات إعلامية ألمانية رائدة، وممثلون من بعض دول البلقان، كما حضر ممثلون عن منظمة مراسلون بلا حدود، بالإضافة إلى أكاديميين أتراك، كما حضر ممثلون عن وزارة الخارجية الألمانية.
وأثنى مايكل تومان، ممثل صحيفة داي تسايت الأسبوعية في تركيا، والذي قدم الجائزة، على السلوك المهني لبيدر وشدد على أهمية نزاهته الصحفية في إطار المساحة المحدودة المسموح به للصحفيين في تركيا.
ولفت تومان خلال كلمته التي ألقاها في الحفل الانتباه إلى الطبيعة المعقدة للحقيقة في تركيا الحديثة ودرجة التعقيد التي تشوب تغطية القصص الصحفية التركية.
وخلال كلمته القصيرة التي ألقاها، تحدث بيدر عن المخاوف الخطيرة التي تساوره فيما يتعلق بابتعاد تركيا عن المعايير الديمقراطية وأكد على اعتقاده بأن الانهيار الممنهج لتركيا وآثاره التالية ربما تكون طويلة الأمد.
وقال بيدر إنه ملتزم بمواصلة عمله كصحفي محايد وأهدى جائزته لجميع الصحفيين الأتراك وبشكل خاص للصحفيين المهنيين الذين مازالوا يقبعون في السجن.

وعمل بيدر، الذي سطع نجمه في وسائل الإعلام التركية في التسعينات من القرن الماضي بعدما بدأ حياته المهنية في مجال الصحافة في السويد وفرنسا، مراسلا ومحررا، وأمين مظالم ومعلقا لوسائل إعلام.
كما عمل بيدر رئيسا لمنظمة شكاوى الأخبار بين عامي 2003-2004 وحصل على الجائزة الخاصة لجائزة الصحافة الأوروبية عن كفاحه ضد الرقابة ودفاعه عن القيم المهنية في تركيا في 2014.
وكان بيدر من بين مؤسسي بونتو24، وهي منصة للصحافة المستقلة تأسست في تركيا، وفي أكتوبر من العام 2017، أسس موقع أحوال، وهو موقع إخباري مستقل يصدر بثلاث لغات يركز على الأخبار التركية.