يوليو 18 2018

زعيم المعارضة متّهم بالإساءة لأردوغان لنشره كاريكاتيراً على تويتر

أنقرة - يواجه زعيم المعارضة التركية ورئيس حزب الشعب الجمهوري المعارض كمال كليجدار أوغلو تهمة "إساءة" للرئيس التركي رجب طيب أردوغان، لأنه نشر في صفحته على موقع تويتر رسماً كاريكاتيرياً له. 
أعاد كمال كليجدار أوغلو نشر رسم يرجع إلى عام 2006 ويصور الرئيس رجب طيب أردوغان في هيئة عدة حيوانات مختلفة، وكان قد نشر على غلاف المجلة الساخرة الشهيرة بينغوين. 
وكان أردوغان قد رفع عندما كان رئيسا للوزراء، دعوى ضد بنغوين للحصول على تعويض، لكن محكمة في أنقرة أسقطت القضية. 
ونقلت وكالة الأناضول الرسمية التركية للأنباء خبراً أفادت فيه أن النيابة العامة في العاصمة التركية أنقرة فتحت تحقيقا بحق زعيم حزب الشعب الجمهوري المعارض، كمال كليجدار أوغلو، على خلفية نشره رسمًا كاريكاتيريًا "مسيئا" لرئيس البلاد رجب طيب أردوغان.
وأوضحت النيابة، في بيان لها الأربعاء، أن كليجدار أوغلو نشر الرسمي الكاريكاتيري المذكور عبر صفحته بموقع "تويتر"، لافتة إلى أنها فتحت على إثر ذلك تحقيقا بحقه بتهمة "الإساءة إلى رئيس الجمهورية"، وفق قانون العقوبات التركي.
وخلال كلمة في اجتماع الكتلة البرلمانية لحزبه، الثلاثاء، أعلن كليجدار أوغلو أنه سينشر عبر "تويتر"، الرسم الكاريكاتوري المذكور، ووجّه نواب الحزب أيضا للقيام بذلك.
وبالفعل، نشر كليجدار أوغلو الرسم عبر صفحته في "تويتر"، مرفقًا بجملة "ستتحمل الانتقاد والدعابة، عليك أن تتحمل. لا يمكنك منع الانتقاد والدعابة من خلال السجن".

كما كانت السلطة التركية قد قامت باعتقال أربعة من حديثي التخرج من جامعة تركية مرموقة اعتقلوا لعرضهم رسماً كاريكاتيراً يسخر من الرئيس رجب طيب أردوغان خلال مراسم تخرجهم.
ورفع الطلاب، وهم من جامعة الشرق الأوسط التقنية، في المراسم التي أقيمت في السادس من يوليو في أنقرة لافتة طويلة عليها رسم كاريكاتيري لحيوانات تتشابه وجوهها مع وجه أردوغان تحت عنوان عالم طيب في إشارة لاسم الرئيس.
ونشرت مجلة ساخرة واسعة الانتشار الرسم الكاريكاتيري أولا، وكان محور دعوى قذف رفعها أردوغان قبل 12 عاما عندما كان رئيسا للوزراء. لكن محكمة في أنقرة رفضت الدعوى وقالت إن الرسم لا يتعد حدود حرية التعبير.
وقد تم في تركيا استهداف العشرات بتهمة إهانة أردوغان، بما في ذلك عبر وسائل التواصل الاجتماعي. 
وكانت محكمة تركية اكدت حكما بالسجن على رسام كاريكاتير يبلغ من العمر 69 عاما، بتهمة إهانة الرئيس عبر رسم كاريكاتيري.
ورفضت المحكمة طلب استئناف قدمه الرسام نوري كورتسيبي، وأصدرت مذكرة توقيف بحقه لتنفيذ عقوبة السجن لمدة سنة و45 يوما بسبب الرسومات التي تعود إلى عام 2015.