سناتور أميركية تتعهد بمنع تركيا من الحصول على طائرات إف-35

قالت السناتور الأميركية جوني إرنست، عضو لجنة القوات المسلحة القوية بمجلس الشيوخ الأميركي، إنها ستبذل كل ما في وسعها لإيقاف حصول تركيا على الجيل الجديد من الطائرات المقاتلة من طراز إف-35.
ومرر مجلس الشيوخ الأميركي مشروع قرار في أواخر شهر مايو الماضي لفرض عقوبات على تركيا لشرائها أنظمة الدفاع الصاروخية الروسية إس-400 المضادة للطائرات، واعتقالها قس أميركي. وأمر مجلس الشيوخ وزارة الدفاع الأميركية بإعداد خطة للتخلص التدريجي من تركيا من سلسلة إنتاج الطائرات المقاتلة إف-35. ومن المتوقع أن يمرر مجلس الشيوخ الأميركي مشروع القرار خلال الأسبوع الجاري.
وقالت إرنست، وهي سناتور عن الحزب جمهوري من ولاية آيوا، للجنة في مركز أبحاث المجلس الأطلسي في العاصمة الأميركية واشنطن إنها "ستواصل دعم إجراءات منع حصول تركيا على الطائرة إف-35".
وبدت إرنست غاضبة حيث طالبت الدبلوماسيين الأميركيين "بالاعتراف بالسلوك غير الديمقراطي والمتهور المستمر لتركيا العضو الزميل في حلف شمال الأطلسي (الناتو)" في قمة حلف شمال الأطلسي المزمع عقدها في شهر يوليو المقبل.
وقالت إرنست إن تركيا تحت "الحكم الاستبدادي المتزايد" للرئيس رجب طيب أردوغان "سجنت بصورة مخزية صحفيين، وخصوم سياسيين، ومدنيين أميركيين أبرياء".
وتركيا واحدة من عشر دول أو أكثر شاركت في برنامج الطائرة المقاتلة إف-35 منذ البداية، بما في ذلك المشاركة في سلسلة الإنتاج. ومع تراجع المعايير الديمقراطية في تركيا، فإن علاقاتها مع الدول الغربية، بما في ذلك الولايات المتحدة أقوى حليف لها، قد تعرضت للتدهور.
ولفتت إرنست الانتباه إلى قضية أندرو برانسون، القس الأميركي الذي يعيش في تركيا منذ أكثر من عشرين عاما، والمعتقل منذ أكثر من 600 يوم والذي يواجه اتهامات بالإرهاب والتجسس.

السناتور جوني إرنست
السناتور جوني إرنست

وطالبت إرنست تركيا بإطلاق سراح برانسون. وقالت إرنست إنه بشراء تركيا لنظام إس-400 الروسي فإنها مصممة على "إيقاع الضرر" بالأمن المشترك لحلف شمال الأطلسي.
وقالت إرنست "حتى يتوقف أردوغان عن سعية للحصول على المعدات العسكرية الروسية ويطلق سراح المدنيين مثل برانسون، سأستمر في دعم إجراءات منع تركيا من الحصول على الطائرة إف-35".
وقال توماس دابليو. غوفوس، نائب مساعد وزير الدفاع الأميركي المسؤول عن السياسة الأوروبية وحلف شمال الأطلسي والمسؤول عن الإشراف على الشؤون التركية، متحدثًا أمام نفس اللجنة إن الولايات المتحدة ستخبر تركيا في قمة حلف شمال الأطلسي أن شرائها لنظام إس-400 "لا يقدم مساعدة، ويشكل مخاطر تقنية، ونحن نفضل عدم حصولهم على نظام إس-400".
وتمر العلاقات بين الولايات المتحدة وتركيا، وللبلدين أكبر جيشين في حلف شمال الأطلسي، بمرحلة صعبة في السنوات الأخيرة. وأضافت لجنة القوات المسلحة في مجلس الشيوخ الأميركي ثلاثة شروط تستهدف تركيا في قانون تفويض الدفاع القومي السنوي في أواخر مايو الماضي.
وثمة مشاكل تحيط بالعلاقات بين الولايات المتحدة وتركيا في السنوات الأخيرة، فبجانب مشكلتي نظام إس-400 وبرانسون، هناك أيضًا دعم الولايات المتحدة للقوات الكردية السورية التي تصفهم أنقرة بالإرهابيين، بالإضافة إلى رفض واشنطن تسليم رجل الدين التركي فتح الله غولن المقيم في الولايات المتحدة والذي تلقي عليه أنقرة باللوم في محاولة الانقلاب الفاشلة التي وقعت في عام 2016، وإدانة الولايات المتحدة للمصرفي التركي محمد حقان عطا الله عن دوره في مخطط لمساعدة إيران في تفادي العقوبات الأميركية.
واشتهرت السناتور إرنست، وهي جندية سابقة شاركت في غزو العراق عام 2003، بحملتها الانتخابية لعضوية مجلس الشيوخ في عام 2014 حيث أدخلت موضوع إخصاء الخنازير في السياسة الأميركية. وقالت في إعلانها السياسي الذي أصبح شهيرًا الآن والذي ساعدها في الفوز بالانتخابات "عندما حضرت إلى واشنطن، عرفت كيف أقطع لحم الخنزير". وعرضت صورًا لخنازير، ثم نكتة لها تقول "واشنطن تمتلئ بكبار المنفقين، لنبلغ عنهم".
وأشارت تقارير أوائل الأسبوع الجاري إلى وجود انقسام بالكونغرس بشأن بيع الطائرات المقاتلة من طراز إف-35 إلى تركيا. وقال السناتور تيد كروز، السناتور عن ولاية تكساس التي يوجد بها شركة لوكهيد مارتن التي تُصنع المقاتلة إف-35، إنه سيكون من الخطأ عدم إمداد تركيا بالطائرة المقاتلة. وقال "أعتقد أنه يجب علينا استخدام مجموعة من العقوبات والنفوذ الدبلوماسي والاقتصادي ضد تركيا، لكن أعتقد أن إيقاف بيع الطائرات المقاتلة إف-35 ما هو إلا رد فعل مدمر ذاتيًا ولا داع له. وهذا سيكون خطأ".
وطبقا لمصادر من واشنطن مطلعة على قانون تفويض الدفاع القومي، فإن البيت الأبيض يحاول حاليًا الحصول على إعفاء من الكونغرس ليستطيع السماح لبعض البلدان، ربما من بينهم تركيا، بالحصول على إعفاء من قانون العقوبات والحصول على الطائرات المقاتلة إف-35 كما هو مخطط. وقالت مصادر لموقع "أحوال تركية" إن تصريحات إرنست بشأن تركيا تعكس المناخ العام في لجنة مجلس الشيوخ ضد حكومة أردوغان وضد أي إعفاء يكون في صالح أنقرة.


يمكن قراءة المقال باللغة الإنكليزية أيضا:

https://ahvalnews.com/us-turkey/senator-vows-prevent-turkey-obtaining-f-35s