ديسمبر 13 2017

شرفة زجاجية تتحمّل 75 طنّاً وتتحوّل إلى معلم سياحي في تركيا

 

قره بوك (تركيا) – ما يُقارب نصف مليون زائر، استقبلتهم شرفة زجاجية مُطلّة على وادي "اينجه قايا" في ولاية قره بوك شمالي تركيا، وذلك خلال الأشهر الـ 11 الماضية من العام الحالي.
وحظيت الشرفة الشفَّافة التي بنيت في عام 2012 بطول يبلغ 11 متراً فوق وادي "اينجه قايا" بقضاء "صفرانبولو"، باهتمام الزوار المحليين والأجانب، وهي قادرة على حمل أوزان تصل حتى 75 طنا.
وقال مدير الشركة المشغلة للشرفة، عمر كولجيمن، إنّ عدد الزوار في تزايد مُستمر كل عام.
وأضاف كولجيمن، أن الشرفة استقبلت بعد عام من إنشائها نحو 100 ألف زائر استمتعوا برؤية المناظر الطبيعية في وادي "اينجه قايا". 
وأشار إلى أنّ شركته تمكنت من رفع هذا الرقم إلى 450 ألف زائر خلال الأشهر الـ 11 من العام الحالي. 
يُشار إلى أنّ ولاية "قره بوك" المُطلّة على البحر الأسود شمالي تركيا، مُدرجة على قائمة التراث العالمي لليونسكو باعتبارها من أفضل 20 مدينة تحمي منازلها التاريخية حول العالم.
كما تجدر الإشارة إلى أنّ الشرفة، أقيمت على طراز شرفة زجاجية في ولاية أريزونا الأمريكية.
شرفة زجاجية سياحية

 

من جهة أخرى، وبحسب المعطيات التي كشفت عنها وزارة السياحة والثقافة التركية، تمّ الإعلان عن أنّ تركيا استقبلت في الأشهر العشرة الأولى من العام الجاري، 29 مليونا و53 ألفا و450 سائحا قدموا من أكثر من 100 دولة في العالم.
وتشير المعطيات ذاتها إلى أنّ السياح الروس جاؤوا في المركز الأول حيث بلغ عدد هم 4 ملايين و565 ألفا و275، تلتها ألمانيا بـ 3 ملايين و336 ألفا و7 آلاف سائح، ثم إيران مليونين و118 ألفا و263، ثم جورجيا مليونين و71 و838 ثم المملكة المتحدة مليون و576 ألفا و783 سائحاً.
وكانت ولاية أنطاليا الوجهة الأولى للسياح القادمين إلى تركيا، حيث زارها 9 ملايين و255 ألفا و267 شخصا، ثم إسطنبول 9 ملايين و8 آلاف و643 شخصا.
وتشتهر أنطاليا كإحدى أبرز الوجهات السياحية العالمية، وتتميز بجمال الطبيعة وبنيتها التحتية، وأسعارها الملائمة وشواطئها الخلابة المطلة على المياه الزرقاء للبحر المتوسط، حيث يرفرف 201 علما أزرقا في سماء شواطئها.
والعلم الأزرق يُشبه إلى حد بعيد معيار النجمة في الفنادق، وهو جائزة تمنحها مؤسسة التعليم البيئي الدولية، المكونة من 65 عضوًا من مختلف دول العالم.