ديسمبر 07 2017

شرقي تركيا.. ثلوج كثيفة وبحيرات تتجمّد

 

أرضروم (تركيا) – تكثر في تركيا المناطق والمنتجعات الثلجية التي تستقطب الزوار من كل مكان لممارسة رياضة التزلج على الثلج، ويبدو أنّ فصل الشتاء لهذا العام يُبشّر بالمزيد من تساقط الثلوج.
وقد شهدت المناطق الشرقية من تركيا بشكل مبكر انخفاضاً كبيرا في درجات الحرارة، وتساقط الثلوج بشكل كثيف الأمر الذي أثر بشكل سلبي على الحياة اليومية لسكان تلك المناطق.
وبدأ تساقط الثلوج في ولايات أرضروم، وقارص، وآغري، وأردهان، وأرزنجان شرقي تركيا.
وجراء تساقط الثلوج بشكل كثيف في المناطق المرتفعة، واجه سكان تلك المناطق صعوبات بالذهاب إلى المدارس وأماكن عملهم بالسيارات، كما أغلقت الثلوج الطرقات المؤدية إلى أربعة أحياء بمدينة أغري.
وقال والي آغري "سليمان ألبان" في تصريح صحفي، إنهم خصصوا موظفين وسيارات، ومكائن تعمل 24 ساعة في اليوم من أجل تقليل تأثير الثلوج على حياة المواطنين.
وأضاف أنهم أعدّوا "خطة عمل لمواجة الثلوج" تشمل المناطق الريفية أيضاَ، مُبيناً أنهم خصصوا فرق في هذا الإطار تقدم الخدمات على مدى 24 ساعة و سبعة أيام في الأسبوع لغاية انتهاء فصل الشتاء.
وفي ولاية أردهان، بدأت بحيرة "تشيلدر" التي تعتبر ثاني أكبر بحيرة شرقي تركيا، بالتجمد جراء انخفاض درجات الحرارة وتساقط الثلوج.
وشهدت ولاية إيغدير أول تساقط للثلوج في موسم الشتاء الحالي، حيث بدأت الثلوح بالتساقط في ساعات الصباح بالمدينة، وانخفضت درجات الحرارة إلى 3 درجات مئوية.
وفي ولاية قارص، بدأ تساقط الثلوج بشكل كثيف، حيث أثرت على حركة الملاحة الجوية، وأعلنت شركة خطوط "أناضلو جيت" الجوية، بإلغاء رحلتين من العاصمة أنقرة إلى مدينة قارص وبالعكس.
كما أعلنت شرطة الخطوط الجوية التركية تأجيل رحلتها من ولاية أرضروم إلى إسطنبول.
وأشارت مديرية الأرصاد الجوية التركية إلى أنّ منطقة الشرقية من تركيا بشكل عام، ستكون فيها الأجواء غائمة وغائمة جزئياً مع تساقط متقطع للثلوج.
يُذكر أنّ الثلوج قد تساقطت بكثافة غير مسبوقة في السنوات الأخيرة في شرق تركيا، لدرجة اختفاء ولاية اغري تحت الثلوج في موسم الشتاء الأخير بشوارعها ومنازلها، وظهور مأذنة مسجد فقط للعيان، في منظر مُبهج ورائع.
وتعود المئذنة إلى مسجد قرية "باش شاويش" في المدينة التركية، الذي غُمر مع معظم منازل القرية تحت مياه بحيرة سد "يازيجي"، وقد أصبحت تلك المئذنة بمثابة معلم هام من معالم المدينة.
وفي الصيف تبرز المئذنة من وسط مياه البحيرة، بينما تتجمد البحيرة خلال فصل الشتاء، فتغطي الثلوج كل المعالم، في حين تظهر المئذنة الطويلة وسط بياض الثلوج.
وأغري هي إحدى المحافظات التي تقع شرق تركيا، وعاصمتها مدينة أغري، ويبلغ عدد سكانها ما يزيد عن نصف مليون نسمة أغلبهم من الكرد، وتحدّها إيران من الشرق.
ثلوج في شرقي تركيا