يوليو 18 2018

صحيفة سعودية: أردوغان هو هتلر الجديد


الرياض - نشرت صحيفة سعودية معروفة تقريرًا وصفت فيه الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، بـ"هتلر الجديد"، على خلفية فوزه في الانتخابات الرئاسية التي شهدتها تركيا يوم 24 يونيو المنصرم.
وتحدثت صحيفة "سبق" السعودية، في تقريرها تحت عنوان "مع بداية ولايته الثانية.. عنترية هتلر الجديد تقود تركيا إلى انهيار مالي وأمني" عن شخصية الرئيس التركي قائلة "قاد السلوك العدائي الذي انتهجه رئيس تركيا رجب أردوغان مع دول في المنطقة ودول كانت لتركيا علاقات جيدة بها، إلى هبوط حاد في الليرة التركية وفقًا لتوقعات مراقبين، وهو ما تبعه من توقعات بما ستشهده من توقف في الطفرة العمرانية نتيجة الأوضاع الاقتصادية، فيما خرجت توقعات كثيرة بعزوف المستثمرين عنها، وأكد المراقبون أن المستوى الأمني الذي تنحدر له تركيا والتحذيرات المتواصلة من زيارتها يترتب عليه فقدانها لأحد أهم أعمدة الاقتصاد في تركيا وهو القطاع السياحي".
وأضافت الصحيفة " ان من المخاوف التي أوقدها أردوغان تزامنًا مع انتخابه مجددًا كرئيس لتركيا، هو قراره بتعيين صهره كوزير للمالية، وهو الذي رفع وتيرة القلق وفقًا للمراقبين بين الأسواق المالية حسبما نقلته سكاي نيوز عربية".
ونقلت الصحيفة عن المحلل السياسي فهد ديباجي قوله لـلصحيفة، أنه بعد تنصيب أردوغان رئيساً لتركيا هناك العديد من الإشكاليات الكبيرة قد تواجهها تركيا في قادم الأيام ، بل أن هناك توقعات لحدوث عدة انهيارات على مستويات عديدة أهم هذه الانهيارات والإشكاليات في الجانب الاقتصادي ، فالعملة التركية تنهار يوميا رغم الدعم القطري المتكرر لها ورغم التحالف الإيراني التركي وإبرام اتفاقيات نقدية.
وأما في الجانب السياسي والعسكري والأمني والشعبي يقول ديباجي: من المتوقع حدوث انهيارات وأن يواجه اردوغان عدة اشكاليات كثرة الديون الداخلية والخارجية والتضخم وزيادة الضرائب وغلاء المعيشة والبطالة كل ذلك سيعود أثره على الشأن الأمني والتنموي الداخلي.
كما أثارت تصريحات أردوغان حول معدلات التضخم التي تجاوزت 15% مخاوف الأسواق لتفتح بابًا جديدًا لإرباك الأسواق وهو ما حدث فعليًا بدلائل الهبوط الحاد لليرة التركية حيث أن تركيا لم تصل لهذا الرقم منذ عقد ونيف.
وجاء تقرير الصحيفة بعد أيام من تهنئة العاهل السعودي سلمان بن عبدالعزيز، الرئيس أردوغان بمناسبة فوزه في الانتخابات الرئاسية. حيث عبر في اتصال هاتفي عن "تمنياته الصادقة لفخامته بالتوفيق ولتركيا وشعبها بدوام التقدم والازدهار".
ونقل موقع ترك برس تعليقات بعض القراء المتعاطفين مع الرئيس التركي الذين نددوا بمقال الصحيفة السعودية ولم يصدر رد فعل من الجانب التركي على مقال الصحيفة حيث من المعتاد ان تستفز مثل هذه المقالات الحكومة التركية على اعلى المستويات كما حصل في مرات سابقة مع صحف المانية وفرنسية وهولندية ولبنانية وغيرها.
لقراءة المقال في الصحيفة السعودية على الرابط التالي