صفقة طائرات أف 35 على المحك مجدّداً

واشنطن – تعود الى الواجهة مجددا قضية صفقة المقاتلات الاميركية المتطورة أف 35 الى تركيا بعد انتهاء المهلة التي حددها قانون صادر من البنتاغون بتوقيع الرئيس الاميركي دونالد ترامب.
الصفقة في حد ذاتها ظلت اسيرة نزاع الارادات المتقاطعة ما بين المشرعين الاميركان من جهة ووزارة الدفاع الاميركية والرئيس ترامب من جهة اخرى.
المشرعون الاميركان كانوا قد وضعوا في الاعتبار ازمة العلاقات بين البلدين وانعكاساتها السياسية وما تلا ذلك من اقرار صفقة صواريخ اس 400 الروسية الاستراتيجية التي ترى فيها الولايات المتحدة خطرا محدقا بمنظومتها الدفاعية بالكامل.
وفي آخر المستجدات، قال مايك أندروز المتحدث باسم وزارة الدفاع الأمريكية (البنتاغون)، أن الوزارة قدمت الى الكونغرس تقريرها الخاص ببيع  مقاتلات  أف 35 إلى تركيا من أجل اتخاذ قرار.
وأوضح أندروز في بيان، أن الوزارة ستلتزم بتعاون وثيق من أجل الرد على كافة أسئلة الكونغرس بهذا الصدد، وأنه سيدلي في الأيام المقبلة بمعلومات تتعلق بمحتوى التقرير والمرحلة التي تعقبه.
وينص قانون البنتاغون الذي وقعه الرئيس دونالد ترامب في أغسطس الماضي، على إعداد الوزارة تقريرًا حول العلاقات التركية - الأمريكية، وصفقة مقاتلات اف 35 خلال 90 يوم كحد أقصى من تاريخ التوقيع.
وفي يونيو الماضي، تسلمت تركيا، أول مقاتلة من طراز اف 35 من الولايات المتحدة، والتي أُنجزت بمساهمة فعّالة من قِبل الصناعات الدفاعية التركية، رغم إقرار مجلس الشيوخ الأمريكي، مشروع قانون يمنع الإدارة الأمريكية من بيع تركيا ذلك النوع من المقاتلات.
وتشارك تركيا في برنامج تصنيع مقاتلات اف 35 منذ انطلاقه عام 1999، وتهدف لشراء 100 مقاتلة على الأقل منها.
وفي رسالة بعثها إلى الكونغرس في يوليو الماضي، أعرب وزير الدفاع الأمريكي جيم ماتيس، عن معارضته لمحاولات إيقاف صفقة المقاتلات إلى تركيا، وحذّر من أن "محاولة استبعاد تركيا من البرنامج ستؤدي إلى تخريب سلسلة الإمداد الدولي لتصنيع المقاتلات".
وتتشارك في مشروع إنتاج المقاتلة كل من تركياوالولايات المتحدة وبريطانيا وإيطاليا وهولندا وكندا وأستراليا والدنمارك والنرويج.
وكان الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، على مشروع قانون موازنة الإنفاق الدفاعي لعام 2019، المعدّة من قِبل وزارة الدفاع الأمريكية (البنتاغون).
ويدعو القانون، وزارة الدفاع الأمريكية لإعداد تقرير عن العلاقات التركية الأمريكية خلال مدة أقصاها 90 يومًا.
وينص مشروع القانون على وقفٍ مؤقت لعملية تسليم مقاتلات اف 35 إلى تركيا، إلى أن يتم عرض التقرير على الكونغرس.
وكانت مسودة مشروع القانون في مجلس الشيوخ، تدعو البنتاغون إلى إعداد خطة لاستبعاد تركيا من برنامج مقاتلات اف 35.
كانت الولايات المتحدة قد قامت بجهود دبلوماسية مكثفة لغرض اقناع الجانب التركي بالعدول عن الصفقة وبما في ذلك تعويض تركيا عن صواريخ أس400 بصواريخ باتريوت. 
وكان السيناتور الأمريكي ليندسي غراهام، قال أن بلاده لن تسلم تركيا مقاتلات إف 35 ، إذا أصرت على المضي قدما في شراء منظومة الدفاع الصاروخي الروسية إس 400، متعهدا بتزويد تركيا بصواريخ باتريوت الأمريكية إذا تراجعت عن الصواريخ الروسية .