ضبط عشرات المهاجرين غير الشرعيين

أيدن (تركيا) - في تدفق جديد للمهاجرين غير الشرعيين الذين ينوون العبور باتجاه اوروبا ضبطت السلطات التركية العشرات منهم مؤخرا على الرغم من قسوة الطقس والمخاطر الكبيرة.
وضبطت فرق خفر السواحل التركي 50 مهاجرا غير نظامي قبال سواحل ولاية أيدن المطلة على بحر إيجه.
وقالت مصادر أمنية للأناضول إن فرق خفر السواحل رصدت زورقا مطاطيا يقلّ مهاجرين قبالة منطقة داوتلر في أيدن، ونفذت عملية لتوقيفهم.
وأوضحت المصادر أن الفرق أوقفت الزورق وضبطت 50 مهاجرًا كانوا يحاولون العبور إلى أوروبا بطريقة غير قانونية.
وبيّنت أن من بين المهاجرين 44 يحملون الجنسية الفلسطينية، و6 يحملون الجنسية السورية.
وجرى نقل المهاجرين، وبينهم أطفال ونساء، إلى مقر إدارة الهجرة في أيدن.
ضبط الأمن التركي، الأربعاء، 14 مهاجرًا غير نظامي في ولاية أدرنة (شمال غرب)، أثناء محاولتهم التسلل إلى خارج البلاد بشكل غير قانوني.
وأفاد مراسل الأناضول، نقلا عن مصادر أمنية، أن القوات أوقفت، خلال قيامها بأعمالها الدورية، سيارة في منطقة “حوس″، بالولاية، وضبطت على متنها 14 مهاجرا كانوا يستعدون للتسلل إلى خارج البلاد بصورة غير مشروعة.
وأضاف أن المهاجرين يحملون جنسيات: فلسطين، ومصر، وأفغانستان، وسوريا، وجرى نقلهم إلى دائرة الهجرة في أدرنة، تمهيدا لاتخاذ الاجراءات القانونية بحقهم.
كما أوقفت الشرطة شخصين للاشتباه بتهريبهما المهاجرين.
ضبط خفر السواحل التركية عددا من المهاجرين غير الشرعيين الذين كانوا ينوون الخروج من البلاد بطريقة غير قانونية في عدة ولايات تركية.
وقبل ذلك أعلنت السلطات التركية عن ضبط مهاجرين غير شرعيين بلغ عددهم 171 شخصا أثناء محاولتهم مغادرة البلاد بطريقة غير شرعية في عدد من الولايات وهي أنطاليا وآيدن وملاطيا. 
وضبط خفر السواحل 24 مهاجرا غير قانوني في ولاية أنطاليا الواقعة على البحر المتوسط جنوب غربي تركيا أثناء محاولتهم الهجرة عبر البحر إلى أوروبا كما ضبطت قوات الدرك التركية 114 شخصا في ولاية آيدن الواقعة على بحر آيجة و33 شخصا في مدينة ملاطيا الواقعة شرق الأناضول. 
وكان معظم المهاجرين غير الشرعيين من حملة الجنسيات السورية والفلسطينية والأفغانية والباكستانية والإيرانية. 
ويذكر أن أوروبا تعاني من موجات هجرة غير شرعية بكميات كبيرة معظمها قادمة من مناطق عدم الاستقرار والتوتر والنزاع المسلح حول العالم وتشكل تركيا أحد أكبر المناطق التي ينطلق منها المهاجرين نحو أوروبا.
وطبقا لأرقام رسمية، تستضيف تركيا 5.3 مليون لاجئي سوري بالاضافة إلى مهاجرين من أفغانستان والعراق.
وغالبا ما يحاول اللاجئون والمهاجرون مغادرة تركيا والفرار إلى اليونان، حيث يأملون في أن يتم منحهم اللجوء في الاتحاد الأوروبي.
وقالت مصادر أمنية تركية إن نحو 100 مهاجر غير شرعي جرى احتجازهم غربي تركيا.
وقالت المصادر، التي تحدثت شريطة عدم الكشف عن هويتها بسبب القيود على التحدث إلى وسائل الإعلام، إن 70 من أصل 98 مهاجرًا - جميعهم من أصل أفغاني - اعتقلوا من منطقة أفاسيك في ولاية كاناكالي، بحسب وكالة الأناضول للأنباء التركية الرسمية.
وأضافت المصادر إن المهاجرين على متن زورقين مطاطيين كانوا متجهين إلى جزيرة ليسبوس اليونانية.

This block is broken or missing. You may be missing content or you might need to enable the original module.