نوفمبر 03 2017

طلبة أتراك يستذكرون أتاتورك بـ 32 ألف كوب

بورصة (تركيا) –  رغم مرور حوالي 79 عاماً على رحيل أتاتورك، فإنّه ما زال يحظى بمكانة كبيرة لدى الأتراك، ويرى كثيرون أنّه قدّم الكثير من الإنجازات، وأهمها توحيد الشعب التركي والحفاظ على هويته.
وتعبيراً عن هذه المكانة، تمكن فريق من الشباب الأتراك في إحدى المدارس بولاية بورصة (غرب البلاد)، من رسم خارطة لبلدهم عليها نصف وجه مؤسس الجمهورية التركية مصطفى كمال أتاتورك، وذلك من خلال استخدام أكواب كارتونية.
وأوضح مصور الإعلانات "جمهور أيغون" قائد الفريق، أنهم قاموا بإنجاز الرسم بفريق مكون من 100 متطوع، لرسم خارطة تركيا مع نصف وجه أتاتورك بحجم 25* 12 متر.
وأوضح أنّ الرسم تمّ إنحازه في 25 يوماً، باستخدام 32 ألف كوب بالألوان الأبيض، والأحمر والأسود.
ويعمل أيغون مصورا فوتوغرافياً منذ 25 عاماً، ويشارك في العديد من المشاريع والفعاليات الاجتماعية.
وأضاف أنهم قرروا رسم خارطة تركيا في صالة مدرسية بولاية بورصة، مؤكداً أنهم تمكنوا من إنجار عمل جميل جداً.
وأشار أيغون أنّ هذا الإنجار يعتبر الأول من نوعه بالنسبة لهم، وأنهم يخططون للقيام بأعمال فنية أخرى أكبر بكثير في المستقبل القريب.
ويُعتبر أتاتورك قائد الحركة التركية الوطنية التي حدثت في أعقاب الحرب العالمية الأولى، وهو الذي هزم اليونانيين عام 1922، وبعد انسحاب قوات الحلفاء من الأراضي التركية جعل عاصمته مدينة أنقرة، وأسس جمهورية تركيا الحديثة، فألغى الخلافة الإسلامية وأعلن علمانية الدولة.
وقد أطلق عليه اسم أتاتورك (أبو الأتراك) وذلك للبصمة الواضحة التي تركها عسكرياً وسياسياً، وبناء نظام جمهورية تركيا الحديثة.
ولكن في المقابل هناك فريق حالي لا يحب أتاتورك، ويرى أنه سبب سقوط الدولة العثمانية، وعمل على إبعاد الدين عن شؤون الدولة والحياة العامة والمجتمع وحصره في دور العبادة.

طلبة أتراك يستذكرون أتاتورك بـ 32 ألف كوب
مكانة مميزة مستمرة لأتاتورك