مارس 23 2018

عالم سوري: حتى المغول لم يفعلوا ذلك.. قصف تركي لموقع أثري مسيحي

دمشق - استهدفت طائرات تركية موقعاً أثرياً مسيحياً مدرجاً على لائحة التراث العالمي لليونسكو وألحقت به أضراراً جسيمة، في إطار العملية التي ما زالت تشنّها أنقرة في منطقة عفرين في شمال سوريا، وفق ما أفادت المديرية العامة السورية للآثار.
وأوردت وكالة الأنباء السورية الرسمية (سانا) أن القوات التركية قصفت الأربعاء موقع براد الأثري جنوب مدينة عفرين في محافظة حلب.
وأوضح المدير العام للآثار والمتاحف في سوريا محمود حمود في بيان نُشر على موقع المديرية، أن القصف "الذي تعرّض له موقع براد الأثري الواقع 15 كلم جنوب مدينة عفرين، والمسجل على لائحة مواقع التراث العالمي (اليونسكو) منذ عام 2011، أدى (...) إلى تدمير الكثير من المباني الأثرية المهمة".
وأشار الى أن المواقع التي تعرضت للقصف هي "ضريح القديس مارون شفيع الطائفة المارونية، وكنيسة جوليانوس التي تضم الضريح وتعد من أقدم الكنائس المسيحية في العالم" وتم إنشاؤها نهاية القرن الرابع للميلاد.
وتضمّ مدينة براد العديد من الكنائس والأديرة البيزنطية إضافة إلى معبد وحمام ودور سكنية ومعاصر ومدافن تعود كلها إلى العصر الروماني.
وسيطرت القوات التركية والفصائل السورية الموالية لها الأحد على مدينة عفرين في إطار عملية عسكرية بدأتها في 20 يناير، وتقول إنها تستهدف المقاتلين الأكراد.
وبعد السيطرة على عفرين، واصلت القوات التركية تقدمها في محيط المدينة، التي توعد المقاتلون الأكراد باستعادتها.

موقع براد الأثري في عفرين

وقال أستاذ الآثار مأمون عبد الكريم، الذي عمل لسنوات طويلة في البعثة السورية الفرنسية في الموقع المستهدف، لوكالة فرانس برس "هناك عملية منهجية لقتل التراث والتاريخ السوري، علماً أن هذه المنطقة هي أجمل صفحات المسيحية في العالم".
وأضاف "لم تمر كارثة إنسانية على المنطقة منذ القرن السادس، حتى المغول لم يدمروا هذه المنطقة".
وتضم عفرين والمناطق المجاورة لها العديد من المواقع الأثرية. وأدرجت منظمة اليونسكو عشرات القرى في منطقة جبل سمعان في عفرين على لائحة التراث العالمي المهدد بالخطر.
وفي بداية الهجوم التركي على عفرين، تعرض معبد عين دارة الأثري لقصف تركي حيث تحولت منحوتات حجرة كانت تزين جدرانه الخارجية إلى ركام، ولم يبقَ من أحد الأسود البازلتية إلا مخالبه.
ومنذ اندلاع النزاع في العام 2011، لم تسلم المواقع الاثرية التي تعرف بها سوريا وتعود لحقبات تاريخية متنوعة، من الدمار والتخريب حيناً والنهب والسرقة حيناً آخر.

قصف تركي لموقع أثري مسيحي