فبراير 18 2018

عرب إسطنبول.. حفل زفاف جماعي لـِ 100 عريس وعروس

إسطنبول - استضافت مدينة إسطنبول التركية، السبت، حفل زفاف جماعي لـ100 عريس وعروس من أبناء جاليات عدة دول عربية مُقيمة في تركيا، وأقيم الحفل تحت شعار "القدس والأقصى عنوان فرحتنا".
وقد شهد الحفل حضور مشاركين من جنسيات عربية مختلفة، نظمته هيئة "علماء فلسطين في الخارج" بالتعاون مع بلدية "سلطان بيلي"، وبدعم من وقف "مهور" التركي، وبحضور "بشرى" زوجة رئيس الوزراء التركي بن علي يلدرم.
كما حضر الحفل رئيس بلدية سلطان بيلي "حسين كسكن"، وقائم مقام البلدية، حسين كوبيلاي، ورئيس وقف المهور والأسرة "اي جل ازديم"؛ حيث ساهم الوقف في تقديم الأثاث المنزلي والأدوات الكهربائية وكل مستلزمات الزواج من خلال متبرعين.
وعن سبب اختيار عنوان الحفل، قال نواف التكروري، رئيس هيئة "علماء فلسطين في الخارج"، "القدس حاضرة في قلوب الأمة، وينبغي علينا أن نتذكرها في أفراحنا وأطرحنا".
وأضاف: "قضية القدس تجمع كل العرب والمسلمين؛ لذلك كان ينبغي علينا أن نُذكّر العرسان، وهم في بداية حياتهم بأن تبقى قضية القدس موجودة بينهم، وتكون أساس تكوين بيتهم، لما في ذلك من معانٍ مختلفة".
وأشار إلى أن "هذا العرس هو الثاني الذي نظمته الهيئة بالتعاون مع بلدية سلطان بيلي، وقدمنا لكل أسرة غرفة نوم وأجهزة وأغراض للمطبخ وملابس".
وقد قدم منظمو الحفل 3 رحلات عمرة هدية لـ3 أزواج من المتزوجين، ووقع اختيار الفائزين بها عن طريق الاقتراع.
وقال محمود الزوين (سوري)، أحد الفائزين برحلة عمرة هو وزوجته،"فرحة الزواج توجت بفرحة الفوز بالعمرة وأشكر كل القائمين على هذه المبادرة الرائعة،.. أنتظر منذ عام ونصف إتمام زواجي من رفيقة حياتي".
فيما قال معاذ العسيني (فلسطيني): "قدمت من فلسطين للدراسة أنا وزوجتي، فأنا أدرس الدكتوراه وزوجتي طبيبة أسنان، وهدفنا استكمال دراستنا، لكننا لم نستطع فرش بيتنا في تركيا لذلك قدمنا لهذه الدعوة".
وأضاف: "الجميل أن الأجواء حاضرة فيها موضوع القدس، فهذا الاجتماع دواء لقلوبنا وشكرا لتركيا لكل هذه المواقف الداعمة".
وقدمت البلدية في نهاية الحفل خواتم ذهبية وفضية للمتزوجين وجنيهات ذهبية، والتي تعتبر من أهم عادات تهنئة المتزوجين في مراسم الزفاف التركي.

عرب إسطنبول.. حفل زفاف جماعي