مارس 02 2018

عروض سينمائية وموسيقية تركية ستشهدها الدوحة قريبا

الدوحة - قال وزير الثقافة والرياضة القطري، صلاح بن غانم العلي، إن الدوحة ستشهد قريبا فعاليات فنية تركية في ضوء تعزيز التعاون الثقافي بين البلدين.
جاء ذلك في تصريحات للوزير القطري عقب اجتماع مع سفير تركيا بالدوحة، فكرت أوزر، الذي كشف بدوره عن عروض سينمائية تركية ستشهدها العاصمة القطرية قريبا.
ونقلت وكالة الأنباء القطرية الرسمية (قنا) عن بن غانم العلي، قوله عقب الاجتماع، إن "قطر وتركيا ترتبطان بروابط تاريخية وثقافية مشتركة، خصوصا في ما يتعلق بالقيم المشتركة بين الشعبين".
وأشار الوزير إلى أن الدولتين تؤمنان بنصرة المظلوم، وبالتعاون بين الدول الإسلامية، والتعايش السلمي في المجتمع الدولي ونبذ الإرهاب.
ولفت إلى أنّ "العلاقات القطرية التركية تتّسم بالمصداقية والوفاء والإخلاص لهذه العلاقة".
وأشار إلى أن "هذه العلاقات الراسخة والمتميزة بين البلدين يتم ترجمتها فعليا في مجالي الثقافة والرياضة، حيث تمت دراسة عدد من المقترحات لإقامة فعاليات تركية بالدوحة، سيشاهدها الجمهور القطري قريبا، خاصة في مجالات السينما والدراما والموسيقى".
كما أعلن أن وزارته "تخطط حاليا لتقديم عمل موسيقي كبير بمشاركة تركية".
من جانبه، قال السفير التركي بالدوحة، فكرت أوزر، إن بلاده وقطر "ترتبطان بعلاقات متميزة في مختلف المجالات، نظرا للروابط الثقافية المشتركة بينهما، حيث ينتميان للثقافة الإسلامية".
واعتبر أن "قطر أصبحت وجهة سياحية للأتراك، كما أصبحت تركيا وجهة سياحية لأهل قطر، فضلا عن التعاون في المجال الثقافي والرياضي".
وأكد أوزر اهتمام الجانبين بالتنويع في الفعاليات سواء الثقافية أو الرياضية، لافتا إلى أن الدوحة تشهد قريبا عروضا سينمائية تركية، ومعرضا للحرف التركية القديمة، فضلا عن المشاركة والتنسيق مع عدد من الجهات في قطر لتقديم فعاليات تركية متميزة للجمهور في قطر.

تعاون ثقافي تركي قطري
عبد الرحمن الهاجري، مدير إدارة الشؤون الشبابية في وزارة الرياضة والثقافة القطرية

من جهة أخرى اعتبر عبد الرحمن الهاجري، مدير إدارة الشؤون الشبابية في وزارة الرياضة والثقافة القطرية، إسطنبول المركز الثقافي القادم للدول الإسلامية، لما تشهده من فعاليات على مدار العام.
وحول التبادل الثقافي بين البلدين، قال الهاجري، "هنالك بعض الاتفاقيات والزيارات الثقافية المتبادلة بيننا، وهنالك تبادل وفود شبابية تركية مع الشباب القطريين في الدوحة، بهدف التعايش".
وتابع، "ننتظر خلال أبريل المقبل زيارة وفد من رابطة الشباب بحزب العدالة والتنمية الحاكم في تركيا".
وحول الاتفاقيات الثقافية بين الجانبين أوضح الهاجري أن هناك اتفاقيات وتعاون مباشر، لا سيما مع جامعة ابن خلدون في إسطنبول، التي تربطها العديد من العلاقات الثقافية مع الجامعات القطرية".