مارس 20 2018

فيلم "روحي فداء".. بروباغاندا في صالح الجيش التركي لتمجيد الغزو خارج الحدود

إسطنبول - بعد عام من التحضير، و10 أسابيع من التصوير، يبدأ عرض الفيلم التركي "روحي فداء"، في صالات السينما التركية في 6 أبريل المقبل.
الفيلم الذي يجسد بطولته الفنان التركي المعروف بوراك أوزجيفيت، يحاكي عمليات لقوات خاصة تركية، في سوريا التي تشهد صراعا منذ 7 سنوات، تستهدف أوكار من تسميهم وسائل الاعلام التركية" الإرهابيين".
ويستعرض الفيلم تطور الأحداث ضمن حملة التطهير التي تقودها تركيا ضد المسلحين، دون تعاون من قبل أي من حلفائها بحسب مسار أحداث الفيلم.
وتتضمن أحداث الفيلم دخول مجموعة من القوات الخاصة مؤلفة من 6 أشخاص إلى سوريا.
وبالتعاون مع أحد الطيارين، يستطيع الفريق اكتشاف فخ كبير معد لاستهداف الجيش التركي، فيسعى لإفشاله.
غير أن الفريق يتعرض، خلال رحلته، لجملة من المصاعب التي يتمكّن من تجاوزها بفضل ما يتمتع به أعضاؤه من مهارات.
وإلى جانب أوزجفيت، يشارك ببطولة الفيلم الممثل التركي كرم بورسين؛ حيث خضع النجمان إلى عمليات تدريب متواصلة من القوات الخاصة التركية، للتأقلم مع ظروف المشاهد الموجودة بالفيلم، وفق إعلام تركي.

الفيلم يمجد البطولات الفردية للجيش التركي في الساحة السورية
الفيلم يمجد البطولات الفردية للجيش التركي في الساحة السورية

وتضمنت التدريبات إمضاء ليالي في البراري، والخضوع لتدريبات في الأحراش والجبال، واكتساب مهارات وتكتيك السير في المناطق الوعرة، والمناطق التي تخضع للضغط من قبل العدو.
كما تضمنت أيضا تقنيات التسلل، وعبور الأنهار، ونصب الكمائن، وطرق تجاوزها، لتبدأ بعد ذلك عمليات التصوير.
وخلال فترة التدريب أيضا، لم يستحم الفنانان، وسمح لهما باستخدام الهاتف خلال فترة الاستراحة فقط لمدة عشرين دقيقة يوميا.
كما تناولا من الوجبات المخصصة للجنود في الميادين، وناما معهم بنفس الخيام.
واستمرت عملية التحضير للفيلم لنحو عام، قبيل بدء عمليات التصوير التي استمرت بدورها 10 أسابيع، ليتم تحديد موعد بدء عرض الفيلم، مع بث الإعلان الأول الذي لقي اهتماما واسعا من قبل المشاهدين الأتراك.
ويأتي عرض الفيلم في اطار البروباغاندا التركية الرسمية لتمجيد العملية العسكرية التي يشنها الجيش التركي على الأراضي السورية مهددا بالتمدد في عمليات أخرى تشمل مدنا ومناطق ما بعد عفرين.

* هنا نشاهد تريلر الفيلم وما فيه من تمجيد للبطولات الفردية وبروباغاندا مباشرة للجيش التركي.