قصف جديد للطائرات التركية على جبال قنديل بالعراق 

أنقرة – تواصل الطائرات الحربية التركية قصفها لمواقع تابعة لعناصر من حزب العمال الكردستاني في جبال قنديل بشمال العراق.  
وقد كثف الجيش التركي غاراته الجوية في شمال العراق مستهدفا قواعد حزب العمال الكردستاني في قنديل القريبة من الحدود العراقية الإيرانية حيث تشتبه أنقرة بوجود قياديين من هذه الجماعة المسلحة هناك. 
قال الرئيس التركي رجب طيب أردوغان إن طائرات حربية تركية قصفت اجتماعا لحزب العمال الكردستاني المحظور في جبال قنديل العراقية، وأضاف أن أنقرة تعتقد أن عناصر قيادية من بين المسلحين أصيبوا.
وقالت الحكومة أيضا إن القوات التركية انتشرت على عمق نحو 30 كيلومترا داخل شمال العراق في منطقة ليست بعيدة عن قنديل.
وقال أردوغان في مقابلة مع محطة (قناة7) التلفزيونية إن طائرات حربية قصفت نقطة لقاء في جبال قنديل التي يُعتقد أن قياديين من حزب العمال الكردستاني يتمركزون فيها. وأضاف أن الجيش سيعلن نتيجة الهجمات الجوية خلال الساعات المقبلة.
وقال أردوغان "بأحدث العمليات نكون قد ضربنا نقطة تجمع مهمة جدا لهم. لم نتلق النتائج بعد ولكن من المؤكد أنهم تلقوا ضربة".
وصعدت أنقرة في الآونة الأخيرة من تهديداتها باحتمال شن هجوم بري في منطقة جبال قنديل. وقال أردوغان إنه بحث الأمر مع الرئيس الإيراني حسن روحاني وإن الاثنين اتفقا على حفظ الأمن الإقليمي.
وتقع جبال قنديل بشمال العراق بالقرب من الحدود مع إيران. وتملك طهران نفوذا كبيرا على الحكومة المركزية في بغداد.
وبدأت تركيا أيضا محادثات مع العراق بشأن الهجوم المحتمل لكن أردوغان قال أمس السبت إن أنقرة ستنتظر لحين تشكيل الحكومة الجديدة في بغداد، وذلك بعد الانتخابات التي جرت في مايو، قبل استكمال المحادثات.
وسيمثل الهجوم على حزب العمال الكردستاني في جبال قنديل ثالث عملية عبر الحدود تقوم بها تركيا منذ عام 2016. واستهدف الهجومان الأول والثاني المقاتلين الأكراد في شمال سوريا.
وقامت القوات التركية بتطهير مساحات شاسعة من الأراضي على طول حدودها الجنوبية الشرقية في إطار عملياتها في سوريا.
ونقلت وكالة الأناضول عن الجيش التركي إعلانه اليوم الأحد، "تحييد 9 إرهابيين من منظمة "بي كا كا" في غارات جوية على مناطق متعددة داخل البلاد وشمالي العراق".
وأشار البيان إلى أن الغارات الجوية دمّرت مواقع وملاجئ ومخازن أسلحة، عائدة لحزب العمال الكردستاني..
يشار إلى أنه منذ 11 مارس الماضي، تواصل القوات المسلحة التركية عملياتها ضد المناطق التي تضم معسكرات العمال الكردستاني شمال العراق.