فبراير 21 2018

قضية العنف ضد المرأة تجتذب الجمهور للمسلسل التركي الجديد "تحدث أيها البحر الأسود"

إسطنبول - لم يتوقع العاملون في مسلسل تحدث أيها البحر الأسود، أن ينافس عملهم مسلسلات حطمت جميع الأرقام القياسية في تركيا بنسب المشاهدات، مثل قيامة أرطغرل، رغم اعتبارهم أن السيناريو جيدا جدا.
ويحكي المسلسل الجديد الذي بثت عدة حلقات فقط منه حتى الآن، على قناة" إي تي في" التركية، ويترجم حاليا للعربية من عدة مواقع الكترونية، قصصا عن العنف ضد المرأة، وخاصة في منطقة البحر الأسود، شمال تركيا.
المسلسل يعرض بنفس توقيت عرض مسلسل قيامة أرطغرل، وبحسب شركات قياس نسبة المشاهدات داخل تركيا، فإن المسلسل حقق نسبة متابعة جيدة جدا، مما جعله يهز عرش" قيامة أرطغرل"، بحسب الإعلام التركي.
الفنان التركي سنان توزجو (40 عاما)، أحد أبطال المسلسل الجديد، ويلعب دور مصطفى فيه، قال في مقابلة مع الإعلام التركي، أن" سيناريو المسلسل كان يعجبهم، وكانوا متأكدين بأن العمل سينجح، ولكن لم يتوقعوا تحقيق نسب مشاهدة عالية بسرعة كبيرة، والوصول لأرقام عالية".

حاز المسلسل على نسبة مشاهدة عالية لمناقشته قضايا اجتماعية اجتذبت المشاهدين
حاز المسلسل على نسبة مشاهدة عالية لمناقشته قضايا اجتماعية اجتذبت المشاهدين

توزجو، المعروف بأنه مثل دور عمر بمسلسل سنوات الضياع المدبلج للعربية، أرجع سبب ذلك" الى ان القصة تدور في منطقة البحر الأسود العريقة، والسيناريو متين، كما أن تصاعد الأحداث فيه متلاحق، فلا توجد أدوار أو مشاهد لا معنى لها".
وأرجع السبب الرئيسي لنجاح العمل، لأنه يقول وبشكل واضح لا للعنف ضد المرأة، كما أن الحلقات تحبس أنفاس المشاهدين، مؤكدا على أهمية مواجهة العنف ضد المرأة، رغم أن منطقة البحر الأسود، هي أقل المناطق التي تشهد عنفا ضد المرأة في تركيا، حسب قوله.
الفنان التركي لفت إلى أنه قبل بدء التصوير،" عكف على تعلم اللهجة التي تميز منطقة البحر الأسود، وذلك لمدة شهرين عبر الانترنت، ومنها تعلم التحدث بنفس اللهجة".
وشدد على أن" كلام المرأة هو الكلام المسوع في البيوت، ومن يقول عكس ذلك إما ان يكون رجلا غير متزوج، أو ليس لديه أحاسيس.

 في البيت الأم او الزوجة هي صاحبة القرار، وذلك في معرض تعليقه على دور الزوج الذي يلعبه في المسلسل، وزوجته آسيا التي يسمع كلامها.
وختم بأن الواقع يعكس ذلك أيضا بأن" المرأة في المجتمع لها دور كبير بتهدئة الرجل والسيطرة على انفعالاته، بل والحد من هذه الانفعالات".
وبحسب موقع ترك بريس فقد اهتمّت صحف تركية وعربية بانطلاق المسلسل، وذلك بسبب تمكّنه من التفوق على المسلسل التاريخي الشهير "قيامة أطُغرل"، في حلقاته الأولى.
واستطاعت الحلقة الأولى من المسلسل الجديد، أن تحقق نسبة مشاهدة وصلت إلى أكثر من 3 ملايين مشاهدة على "يوتيوب" والحلقة الثانية حققت خلال يومين نسبة مشاهدة وصلت إلى 2,889,408.
وتصدّر الترند التركي محتلاً المرتبة الأولى بأكثر من 84 ألف تغريدة ووصل الى الترند العالمي واحتل المرتبة السادسة عالمياً، الامر الذي جعل البعض يعلّق أن ارطغرل غرق في البحر الاسود.
كما تصدّر الحلقة الثالثة، قائمة الأعمال الأكثر مشاهدة في تركيا، والأكثر تداولًا في موقع التواصل الاجتماعي "تويتر".