مارس 30 2018

قضية الفوضى وقصص من ميانمار في الموسم الجديد من "وادي الذئاب"

إسطنبول - يعد المسلسل التركي "وادي الذئاب" من أشهر الأعمال الدرامية التركية في السنوات الأخيرة، وقد حظي بنسب متابعة عالية، وجذب اهتمام المتابعين في داخل تركيا وخارجها على حد سواء، وبحسب منتج العمل نجاتي شاشماز؛ المعروف عربياً باسم مراد علمدار، فإن متابعي المسلسل يتوزعون على حوالي 60 بلدا؛ وخصوصا بلدان الشرق الأوسط.
يعود المسلسل التركي الشهير "وادي الذئاب"، إلى شاشات العرض اعتبارا من الموسم القادم، الذي يبدأ في أيلول بنسخته الجديدة "واي الذئاب - الفوضى".
وقال نجم المسلسل الفنان نجاتي شاشماز، المعروف عربيا بـ"مراد علمدار"، وهو صاحب الشركة المنتجة أيضا، إن العمل الجديد سيعرض على الشاشات التركية اعتبارا من الموسم المقبل، وأن المشاورات جارية مع القناة التي ستمتلك حقوق البث، دون الكشف عنها، بحسب صحيفة تركية.
وكان شاشماز، قد صرح في وقت سابق للأناضول، إن النسخة الجديدة من المسلسل ستحمل اسم "وادي الذئاب - الفوضى"، وتتضمن قصصا عن ميانمار، وأن عرض النسخة الجديدة سيبدأ اعتبارا من فبراير وهو ما لم يتم.
وأشار في نفس المقابلة إلى أن مسلسل "وادي الذئاب"، والذي بُثَّت أولى نسخه عام 2003، حقق نسبة متابعة عالية، وحظي بشعبية مميزة، لافتا أن المتابعين يتساءلون دومًا عن اسم القناة التلفزيونية التي ستقوم ببث نسخة عام 2018، دون أن يحدد - مع ذلك - اسم القناة.

نجاتي شاشماز يتوسط ممثلين من "وادي الذئاب" في مهرجان أنطاليا السينمائي الدولي 2017.
نجاتي شاشماز يتوسط ممثلين من "وادي الذئاب" في مهرجان أنطاليا السينمائي الدولي 2017.

شاشماز أفاد كذلك أن "نسخة العام المقبل ستتناول قضية الفوضى، في ظل وجود إيديولوجية تعنى بإدارة الفوضى، وتهدف لإدارة العالم وتوجيهه من خلال الفوضى، حيث يطرح المسلسل سبل التخلص من الفوضى وضبط انتشارها". 
كما قال إن مسلسل "وادي الذئاب" جذب اهتمام المتابعين في الداخل والخارج على حد سواء، وأن متابعيه يتوزعون على حوالي 60 بلدًا؛ وخصوصا بلدان الشرق الأوسط.
وبحسب الصحيفة التركية، فإن شاشماز لديه في شركته (بانا) 3 مشاريع إنتاج سينمائية بالتعاون مع الجانب الهندي، فضلا عن 3 مشاريع لمسلسلات تركية قادمة، دون تقديم مزيد من التفاصيل عنها.
وكشف أنه كتب سيناريو مسلسل جديد، يتناول المفكر والمتصوف الإسلامي، مولانا جلال الدين الرومي، والمتصوف شمس التبريزي، الذي يفكر في تجسيد شخصيته في المسلسل.
يشار إلى أن المسلسل الذي كان قد تم عرض 12 موسماً منه على عدد من القنوات العربية بعد دبلجته إلى اللغة العربية (اللهجة السورية) قد لفت الأنظار على مدار سنوات، وتناول عدداً من القضايا الساخنة في تركيا والمنطقة والعالم. كما أضاف أربعة أفلام عن العراق وفلسطين والوطن، وحاول معالجة عدد من القضايا السياسية والأمنية والاقتصادية الإشكالية في تركيا، متماهياً مع رؤية الحكومة التركية في غالبية معالجاته، وتناول كذلك موضوع الدولة العميقة في تركيا بالموازاة مع الهيئة الاختيارية التي تسعى للحفاظ على تركيا من تدخلات الآخرين.  
وقد اختير الذئب لرمزيته لدى الشعب التركي، وحضوره الرمزي في التاريخ التركي، وفي تاريخ وذاكرة شعوب آسيا الوسطى والمغول.