مارس 22 2018

قطر تعزّز حماية امنها المعلوماتي بقدرات تركية

انقرة - أعلن حسن ماندال، رئيس مؤسسة البحوث العلمية والتكنولوجية التركية، عزم المؤسسة إطلاق مشروعين بالتعاون مع الصندوق القطري، لرعاية البحث العلمي (QNRF)، في النصف الثاني من العام الجاري، بقيمة 5 ملايين ليرة تركية (1.3 مليون دولار).
جاء ذلك، خلال حوار مع وكالة انباء الأناضول التركية الرسمية، بشأن طبيعة التعاون القائم في الوقت الراهن بين مؤسسة البحوث العلمية والتكنولوجية التركية، والصندوق القطري لرعاية البحث العلمي.
وأشار ماندال إلى استمرار التعاون في أعلى المستويات بين الجانبين، منذ توقيع اتفاقية التعاون على هامش زيارة الرئيس التركي رجب طيب أردوغان إلى قطر، في ديسمبر من عام 2015.
وقال إن المشروعين المذكورين، يهدفان إلى حماية البنى التحتية الحساسة لدى الصندوق القطري لرعاية البحث العلمي، وتقويتها لمواجهة التهديدات السيبرانية، وسيتم استكمالهما في غضون ثلاثة أعوام.
وبحسب ماندال، فإنه سيتم تطوير المشروعين بشراكة أكاديمية وصناعية وحكومية، لطرح حلول وابتكارات جديدة قادرة على التصدي للهجمات السيبرانية.
ولفت إلى أنه شارك باسم مؤسسته، في مؤتمر مؤسّسة قطر السنوي للبحوث الذي أقيم في الدوحة قبل أيام، بحضور أكثر من ألفي باحث ومستثمر في المجال العلمي والتكنولوجي.
وأوضح أنه أجرى سلسلة لقاءات ثنائية مع الجانب القطري على هامش المؤتمر، إلى جانب لقائه مع الشيخة “موزا بنت ناصر” رئيسة مجلس إدارة مؤسسة قطر للتربية والعلوم وتنمية المجتمع.
وأوضح المسؤول التركي أنه سيتم في إطار اتفاق التعاون، دعم المشاريع التي تهدف إلى تطوير التكنولوجيا اللازمة لحماية البنية التحتية الحيوية للبنوك والمؤسسات الأخرى، وخطوط توزيع ونقل الطاقة الكهربائية، والاتصالات الإلكترونية.

تعاون تركي سابق في مجال امن المعلومات والاستثمارات في هذا القطاع بملايين الدولارات
تعاون تركي سابق في مجال امن المعلومات والاستثمارات في هذا القطاع بملايين الدولارات

كما سيتم دعم المشاريع التي تهدف إلى تقوية الأجهزة المحمولة والتطبيقات التي تخزن كميات كبيرة من البيانات على الحوسبة السحابية (icloud) بطريقة مؤمنة، ضد الهجمات والتهديدات الإلكترونية.
وأفاد إرغين أن الباحثين الأتراك والقطريين سيشكلون اتحادات شركات تضم شركات من القطاع الخاص وهيئات عامة، وستمنح هبة مقدارها مليونا دولار لكل اتحاد، من أجل تنفيذ مشاريع مشتركة بين البلدين.
وأكّد أنه بحث مع الشيخة موزة سبل تطوير وتوسيع التعاون بين تركيا وقطر، في مجال الأمن السيبراني والطاقة والصحة والعلوم وتكنولوجيا الاتصالات والدفاع وغيرها من المجالات الهامة.
وكان الصندوق القطري لرعاية البحث العلمي التابع لمؤسسة قطر للتربية والعلوم وتنمية المجتمع اطلق مبادرة تمويل مشترك مع المجلس التركي للبحوث العلمية والتكنولوجية لإنشاء برامج تعاون بحثية دولية لتطوير حلول مبتكرة لتحديات الأمن الإلكتروني في قطر.
وتركز المبادرة التي تم إطلاقها اليوم بمركز قطر الوطني للمؤتمرات على مجالات الأمن السحابي وأمن البيانات الضخمة وأمن أنظمة الهواتف والحواسيب المحمولة وتطبيقاتها وأمن البنية التحتية الحيوية ومتطلبات التدقيق والالتزام على مستوى الدولة.
كما ستشتمل جميع المشاريع على التعاون بين معهد بحثي أو جامعة وشركة تجارية أو مستخدم نهائي للبحوث من كل دولة بهدف توطيد علاقات التعاون في مجالات البحوث والابتكار بين قطر وتركيا.