لعنة صورة أوزيل مع أردوغان تلاحقه بعد المونديال

برلين – يتجدّد الحديث عن صورة اللاعب الألماني من أصل تركي مسعود أوزيل بعد خروج المنتخب الألماني من مونديال روسيا، وتكاد صورته تلك تتحول إلى لعنة تلاحقه في حركته ولعبه وحياته الكروية. 
وقال الفرنسي آرسين فينجر المدير الفني السابق لفريق أرسنال الإنكليزي لكرة القدم، اليوم الثلاثاء، إن مستوى اللاعب الألماني الدولي مسعود أوزيل تأثر بالضجة التي أثيرت حوله بعد قراره بالظهور في بعض الصور مع الرئيس التركي المثير للجدل رجب طيب أردوغان.
وظهر أوزيل نجم أرسنال الإنكليزي ومواطنه إيلكاي غوندوغان في بعض الصور مع أردوغان قبل نحو شهر على بدء المنتخب الألماني حملة الدفاع عن لقبه في بطولة كأس العالم 2018 بروسيا.
وأثار اللاعبان، اللذان ينتميان لأصول تركية، الكثير من الجدل بشأن هذه الصور التي التقطت لهما خلال الحملة الانتخابية لأردوغان قبل الانتخابات التركية التي حسمها لصالحه.
وكان لقاء قد تم في العاصمة البريطانية لندن بين أوزيل وزميله إيلكاي غوندوغان في العاصمة البريطانية لندن مع أردوغان، والتقط اللاعبان صورة مع الرئيس التركي وأهدياه قميصي فريقيهما، إذ قدم له أوزيل قميصه بفريق أرسنال وأهداه غوندوغان قميصه مع مانشستر سيتي.

آرسين فينجر المدير الفني السابق لفريق أرسنال الإنكليزي لكرة القدم.
آرسين فينجر المدير الفني السابق لفريق أرسنال الإنكليزي لكرة القدم.

وودع المنتخب الألماني (مانشافت) المونديال الروسي مبكرا بعدما سقط في الدور الأول للبطولة حيث خسر أمام منتخبي المكسيك وكوريا الجنوبية وفاز على المنتخب السويدي فقط في المباريات الثلاث التي خاضها بمجموعته في الدور الأول للبطولة.
وتعرض أردوغان لانتقادات في ألمانيا بسبب قمعه لمنافسيه السياسيين وكذلك قمعه لحرية الصحافة في تركيا.
وأثارت صور اللاعبين مع أردوغان موجة من المطالبات بضرورة استبعادهما من المنتخب الألماني المشارك في المونديال الروسي.
وقال فينجر ، في تصريحات إعلامية ، إن هذه الضجة أثرت في مستوى أوزيل بالموندييال. وأوضح : "أعرف أوزيل جيدا. إنه لاعب رائع واستثنائي. ولكنه وغوندوغان عانيا مما حدث قبل المونديال".
وأوضح فينجر أن أوزيل يلعب بحماس شديد دائما ويحتاج إلى التشجيع ويكره المشاكل. وقال: "اعتقدت أنه ليس أوزيل الحقيقي الذي أعرفه".
وأضاف: "عندما رأيته يلعب، كان لدي شعور بأن هناك بعض المواقف التي كان بإمكانه التقدم فيها لكنه فضل لعب التمريرة الآمنة".
وكان أوزيل أحد أبطال المنتخب الألماني المتوج بلقب كأس العالم 2014 بالبرازيل. ولكنه وجد نفسه في مواجهة ضغوط هائلة من الاتحاد الألماني للعبة بعد خروج المانشافت صفر اليدين من الدور الأول للمونديال الروسي.
واختص أوليفر بيرهوف مدير المنتخب الألماني ورينهارد جريندل رئيس الاتحاد الألماني للعبة أوزيل بالانتقادات مما دفع والد اللاعب إلى مطالبة نجله باعتزال اللعب الدولي.
وكان اللاعب إيلكاي غوندوغان قد حاول التنصّل بطريقة غير مباشرة من لقائه مع الرئيس التركي رجب طيب أردوغان برفقة زميله اللاعب مسعود أوزيل، وأعرب عن أن اللقاء جاء بناء على دعوة إلى جميع اللاعبين ذوي الأصول التركية الذين يلعبون في الدوري الإنكليزي الممتاز.
كما أعرب عن شعوره بالمفاجأة من ردود الأفعال القاسية عقب لقائه برفقة أوزيل مع الرئيس رجب أردوغان الشهر الماضي، لكن أوزيل لم يدلِ بأيّ تصريح بهذا الخصوص.