مايو 15 2018

محرّم إينجه سيزور غزة.. "الشعب الجمهوري" يُطالب بسحب السفير التركي من واشنطن

قونية (تركيا) - طالب محرّم إينجه مرشح حزب الشعب الجمهوري المعارض في تركيا، للانتخابات الرئاسية، حكومة بلاده بسحب سفيرها لدى واشنطن، احتجاجا على مجزرة إسرائيل في قطاع غزة.
جاء ذلك في كلمة ألقاها إينجه، الاثنين، بولاية قونية وسط البلاد، في إطار حملته الانتخابية لرئاسيات تركيا في يونيو المقبل.
وقال إن "الولايات المتحدة وإسرائيل تزرعان بذور الخلاف الدائم في الشرق الأوسط"، مضيفًا: "من هذا المنبر أعرب عن إدانتي لهما".
وتابع إينجه: "أناشد مسؤولي الجمهورية التركية، اسحبوا السفير من واشنطن على وجه السرعة".
وبيّن ضرورة أن تتبع تركيا أساليبا أكثر حنكة بينما يقتل المسلمون في فلسطين، مؤكدا أنه سيزور قطاع غزة في حال انتخابه رئيسًا لتركيا.
وتجري تركيا انتخابات رئاسية وبرلمانية مبكرة في 24 يونيو المقبل.
وتظاهر منذ صباح الاثنين، آلاف الفلسطينيين، في عدة مواقع على طول السياج الحدودي الفاصل بين شرقي قطاع غزة وإسرائيل، احتجاجا على نقل السفارة الأميركية من مدينة تل أبيب إلى القدس، وإحياء للذكرى الـ 70 للنكبة.
وقالت وزارة الصحة إنّ 55 فلسطينيًا استشهدوا، وأصيب 2771 آخرين بجراح مختلفة، جراء المجزرة التي ارتكبها الجيش الإسرائيلي، بحق المشاركين في مسيرة "العودة" السلمية بالقرب من الحدود الشرقية لقطاع غزة.
من جهته استنكر رئيس حزب الشعب الجمهوري المعارض في تركيا كمال قليجدار أوغلو بشدة المجازر الإسرائيلية بحق الفلسطينيين في قطاع غزة.
وقال قليجدار أوغلو في حسابه على موقع "تويتر"، "أستنكر المجازر في غزة، وأدين الإدارتين الأميركية والإسرائيلية وأتضامن مع الشعب الفلسطيني المظلوم".
ودعا قليجدار أوغلو بالرحمة للشهداء الفلسطينيين وتمنى الشفاء العاجل للجرحى.
وأضاف أن "الظلم الذي تمارسه الحكومة الإسرائيلية في الشرق الأوسط تحت نظر الإدارة الأمريكية يعتبر جريمة ضد الإنسانية".

آلاف الأتراك خرجوا في مسيرة بمدينة إسطنبول احتجاجًا على نقل الولايات المتحدة الأميركية سفارتها في إسرائيل من تل أبيب إلى مدينة القدس

وخرج آلاف الأتراك الاثنين في مسيرة بمدينة إسطنبول احتجاجًا على نقل الولايات المتحدة الأميركية سفارتها في إسرائيل من تل أبيب إلى مدينة القدس.
وشارك في المسيرة التي حملت عنوان "ارفع صوتك ضد الاحتلال"، أعضاء منظمات مدنية وحشد كبير من المواطنين، حيث حمل المشاركون أعلام تركيا وفلسطين.
وأعرب المتظاهرون عن غضبهم إزاء استشهاد عدد كبير من الفلسطينيين في المظاهرات على حدود قطاع غزة، مرددين هتافات مناوئة لإسرائيل.
كما نظم أعضاء أكثر من 55 منظمة مدنية، مسيرة بولاية باطمان جنوب شرقي تركيا، احتجاجًا على نقل الولايات المتحدة الأميركية سفارتها إلى مدينة القدس.
وخرج العشرات في المسيرة التي حملت عنوان "باطمان تسير من أجل القدس"، حيث ردد المتظاهرون هتافات من قبيل "القهر للولايات المتحدة، القهر لإسرائيل"، و"إسرائيل المجرمة اخرجي من فلسطين"، و"القدس عاصمة فلسطين".
وعصر الاثنين، نقلت الولايات المتحدة سفارتها رسميًا إلى القدس، تنفيذًا لقرار سابق للرئيس الأميركي دونالد ترامب في ديسمبر من العام الماضي، وذلك رغم معارضة واستنكار الدول الإسلامية وغالبية دول الاتحاد الأوروبي ومعظم دول العالم.