مراسلون بلا حدود تدين استمرار قمع حرية الصحافة في تركيا

برلين - تناشد منظمات دوليّة الحكومة الألمانية بالضغط على الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، خلال زيارته الرسمية إلى برلين يوم الخميس المقبل، لتحسين ملف حقوق الإنسان والحريات العامة والمدنية والصحفية.  

وناشدت منظمة مراسلون بلا حدود الحكومة الألمانية العمل لأجل إطلاق سراح الصحفيين المحتجزين في تركيا. 

وقال المدير التنفيذي للمنظمة في ألمانيا كريستيان مير اليوم الثلاثاء: "يجب ألا يكون الحوار هدفا في حد ذاته. يتعين على الحكومة الاتحادية والرئيس الاتحادي ذكر أسماء ملموسة علانية لصحفيين محتجزين في تركيا والمطالبة بإطلاق سراحهم خلال مباحثاته مع الرئيس التركي".

وأضاف مير قائلا: "طالما أن القمع غير المسبوق لحرية الصحافة في تركيا مستمر، فيتعين على الحكومة الاتحادية والاتحاد الأوروبي التفكير بدقة فيما إذا كانا يريدان تطبيع العلاقات مع أنقرة أم لا".

ويقبع أكثر من مئة صحفي حاليا في سجون تركية، بحسب منظمة مراسلون بلا حدود. 

وتحتل تركيا المرتبة السابعة والخمسين بعد المئة من أصل 180 بلدا لناحية حرية الصحافة في تصنيف منظمة مراسلون بلا حدود.

وكانت لجنة حماية الصحفيين غير الحكومية، التي تتخذ من نيويورك مقراً لها، أدانت قرارات حكومية بسجن عشرات الصحافيين بتهم تتعلق بالإرهاب، ودعت إلى إطلاق سراحهم فورا.

وقالت الناطقة باسم اللجنة في وقت سابق: إن "الأحكام الصادرة بحق عشرات الصحفيين بتهمة القيام بأنشطة معادية للدولة يشكل وصمة مخزية للنظام القضائي التركي، وندعو السلطات إلى إسقاط هذه التهم عند استئناف الحكم، كما يتعين على السلطات التركية التوقف عن مساواة الصحافة مع الإرهاب، وينبغي إطلاق سراح العشرات من الإعلاميين الذين سجنوا فقط لأنهم قاموا بواجبهم المهني".

ويهدف أردوغان من زيارته لألمانيا إلى تطبيع العلاقات بين البلدين، التي كانت متوترة للغاية قبل عامين بعد إخفاق محاولة الانقلاب في أنقرة. 

ويرجع سبب هذا التوتر إلى اعتقال أكثر من 30 مواطن ألماني في تركيا لأسباب سياسية، لا يزال هناك خمسة منهم رهن الاحتجاز حتى الآن.

ومن المنتظر أن يلتقي الرئيس التركي أيضاً ممثلين عن منظمات غير حكومية بعد ظهر بعد غد الخميس، وذلك قبل بدء زيارته الرسمية.

وأعلن مصدران مطلعان على برنامج الزيارة في ألمانيا أن هذه المنظمات هي منظمات تركية، كما سيلتقي أردوغان مستشارين ويجري محادثات في السفارة التركية.

ومن المقرر أن يصل أردوغان إلى ألمانيا قبل ظهر بعد غد الخميس، لكن البرنامج الرسمي للزيارة سيبدأ صباح يوم الجمعة المقبل، حيث سيستقبله الرئيس الألماني فرانك-فالتر شتاينماير بسلام الشرف العسكري.

وفي المساء سيقيم الرئيس الألماني مأدبة عشاء لنظيره التركي، وسيعقد أردوغان لقاءات مع المستشارة أنغيلا ميركل وكبار ممثلي القطاع الاقتصادي في ألمانيا، وذلك حسبما أكد النائب التركي مصطفى ينيرأوغلو أمس الاثنين، المقرب من أردوغان.

وسيتوجه أردوغان إلى كولونيا يوم السبت المقبل حيث سيزور هناك المسجد المركزي التابع للاتحاد التركية الألماني للشؤون الإسلامية (ديتيب).