نوفمبر 23 2017

مسلسل ارطغرل نجاحات متواصلة

لاشك أن الدراما التركية احتلت مساحة عريضة من اهتمامات المشاهد العربي . 
ليس ذلك الاهتمام نابع فقط من نوع الميلودراما الذي تقدمه تلك المسلسلات بل جوانب جذب كثيرة كأداء الممثلين وبيئات التمثيل فضلا عن طول حلقات تلك المسلسلات التي توفر للمشاهد مساحة متعة كبيرة. 
مؤخرا ذاع صيت مسلسل درامي تاريخي كبير هو مسلسل قيامة أرطغرل الذي تميز بفكرة سيناريو كانت هي سبب شهرته. 
تدور الأحداث بين ولايتي أنطاكيا وحلب في القرن 13، في فترة شهدت فيها المنطقة الكثير من الصراعات وأقبلت قبائل التركمان إلى المنطقة بسبب تتبع المغول لهم والحروب بين الطرفين. 
كان المسلمون يعانون من كثير من المشاكل في تلك الفترة بسبب ضعف الخلافة العباسية وحينها ظهر أرطغرل كبطل وهو ابن سليمان شاه ووالد عثمان الأول الذي سُميت الدولة العثمانية على اسمه لاحقاً.

المسلسل دراما تاريخية استقطبت اهتمام جمهور واسع
المسلسل دراما تاريخية استقطبت اهتمام جمهور واسع

بعد فترة طويلة من البحث عن أماكن تستقر به الدولة وتترعرع وتبدأ بالتمدد والإنتاج أقام أرطغرل دولته في تلك المنطقة وبدا بتأسيسها. 
تظهر احداث المسلسل كيف ان القبيلة كانت تعاني الكثير من الصعوبات الطبيعية والسياسية وتتعرض للمكائد ووجود الجواسيس والخونة، وتتعامل معها بطريقة تراها مناسبة على مدى حلقات المسلسل. 
ويعتبر أرطغرل والد السلطان عثمان الأول، مؤسس الدولة العثمانية. وفي السياق ذاته، كان أرطُغرل زعيم قبيلة قايي التركية، وقد جاء إلى منطقة الأناضول بصحبة 400 فارس من مدينة تركمنستان بهدف مساعدة السلاجقة في حربهم ضد البيزنطيين. وفي النهاية، تتضافر مجموعة من الأحداث لتمهّد إلى قيام الدولة العثمانية. 
وبحسب تقرير ألماني اشار إلى أن المسلسل يحظى بشعبية كبيرة خارج تركيا، حيث قامت 60 دولة حتى الآن بشراء حقوق بث المسلسل. 
وبحسب موقع ترك بريس فقد نشر التقرير موقع "ناخريشتن اكسبريس" الألماني، وسلّط الضوء على الشهرة الاستثنائية التي حظي بها مسلسل "قيامة أرطُغرل" التركي، حيث تحصل على المركز الثاني في قائمة أعلى نسب المشاهدة في العالم. 
 وكان المسلسل أحرز المركز التاسع في قائمة موقع "Thewi" العالمي والذي يرصد الأعمال الفنية الأكثر تفاعلاً على موقع التواصل الاجتماعي "تويتر" في جميع أنحاء العالم، محققاً بذلك نجاحاً كبيراً منذ الأسابيع الأولى لانطلاقته. 

شخصيات متعددة وصراعات ودسائس لاتنتهي
شخصيات متعددة وصراعات ودسائس لاتنتهي

تدور أغلب أحداث المسلسل بين ولايتي حلب وأنطاكيا في القرن الثالث عشر، في زمن الصراعات والنزاعات بين الإمبراطوريات في المنطقة، ففي الوقت الذي جاءت فيه قبائل التركمان إلى المنطقة، كان المغول والروم يتنازعان على المنطقة. 
وفي ذلك الوقت بدأ أرطغرل بن سليمان شاه، ووالد عثمان الأول مؤسس الدولة العثمانية. رحلة البحث عن قطعة أرض يستقر فيها مع قبيلته المكونة من 400 خيمة لإنهاء معاناتهم وتنقلاتهم، بعد مرحلة طويلة من الخطر وقلة الأمان والبحث وعدم الاستقرار، وكانت الإمبراطورية الرومانية والمغول أكبر أعدائه، وفي وقت انحسار الآمال واليأس، جابه أرطغرل كل تلك المصاعب وانتصر على أعدائه بالعزم الصبر والذكاء ليهدي قبيلته أرضاً تستقر فيها. منهياً بذلك معاناتهم الطويلة. وليصبح بذلك الرجل الذي غيّر خارطة العالم ببنائه لأسس الإمبراطورية العثمانية التي انتشرت في قارات العالم القديم الثلاث. 
فبعد مضايقات المغول لقبيلة "كايي"، تعاني القبيلة من الفقر والبرد في الشتاء القارس، فتذهب إلى ولاية حلب بناءً على اقتراح "غون دوغدو" الابن الأكبر "لسليمان شاه" حيث يمنحهم والي المدينة "العزيزي" قطعة أرض حدودية في ولاية أنطاكيا. 
وتبدأ المخاطر تحيط بقبيلة "كايي" في أرضها الجديدة، مع تدخل أرطغرل لإنقاذ عائلة مسلمة من الرومان ليكتشف لاحقاً أن تلك العائلة تتبع لسلالة السلاجقة الحاكمة. 
يعرض المسلسل صراعات أرطغرل مع الخيانة والجواسيس والمحاربين الأشداء، في رحلة محفوفة بالخطر والخديعة والألم. كما يرصد من جهة أخرى الصداقة والتضحية والإيثار والشجاعة والجرأة والحب. 
شخصيات المسلسل 
- "إنغين ألتان دوزياتان – Engin Altan Düzyatan" بدور "أرطغرل". 
- "كآن تاشانار – Kaan Taşanar" بدور "غون دوغدو". 
- "سردار غوكهان – Serdar Gokhan" سليمان شاه. 
- "عثمان سويكوت – Osman Soykut" ابن عربي.