ديسمبر 20 2017

مشاريع جديدة للتعاون الاقتصادي بين تونس وتركيا

تونس – تخطو العلاقات الاقتصادية بين تركيا وتونس خطوات جديدة وكان من آخر المشاريع المشتركة هو توقيع  شركتا السكك الحديدية في كلا البلدين، مذكرة تفاهم ترمي إلى تطوير وتعزيز التعاون في مجالات التكوين والهندسة، وصيانة المعدات والصناعة المتعلقة بالنقل الحديدي.
وبحسب وكالة انباء الأناضول الرسمية التركية  أن عملية التوقيع جرت بمحطة الخطوط الحديديّة بالعاصمة التونسية.
ووقع المذكرة عن الجانب التّونسي، أنيس الوسلاتي، الرئيس المدير العام للشركة التونسية للسكك الحديدية (حكومية)، وعن الجانب التركي، عيسى أبايدن، المدير العام للشركة التركية للسكك الحديدية (حكومية)، بحضور عدد من مسؤولي وكوادر المؤسستين.
وقال الوسلاتي، في تصريحات إعلامية، إن" مذكرة التفاهم هذه ليست الأولى من نوعها، حيث سبقتها مذكرات أخرى مع شركات النقل الحديدي في المغرب والجزائر وبعض الدول الأوروبية".
وشدد الوسلاتي على" أهمية المذكرة باعتبارها تشمل مجالات متعددة، مثل التكوين، والهندسة، وصيانة المعدات، والصناعة المتعلقة بالنقل الحديدي".
وأشار إلى أن" التجربة التركية متميّزة في الاستثمار بمجال الصناعة المتعلقة بالسكك الحديدية، وأن الشركة التونسية تسعى إلى الاستفادة من هذه التجربة بما يعود بالفائدة والنفع على قطاع النقل الحديدي في تونس".
ولفت الوسلاتي أنه سيتم تبادل الخبرات بين المؤسستين في المجالات التي نصّت عليها المذكرة.من جانبه، أكد عيسى أبايدن، المدير العام للشركة التركية للسكك الحديدية، في تصريحات إعلامية، أن شركته "مستعدة لتقديم خبرتها الكبيرة في النقل الحديدي إلى الطرف التونسي، من أجل الاستفادة منها".
وأضاف أبايدن" أن الجانبين قررا العمل سويًا في مجالات التكوين وصيانة المعدات والهندسة، وأن النقاش مع المسؤولين التونسيين تطرق إلى سبل تجديد وتحديث شبكة السكك الحديدية في تونس".

السفير التركي في تونس يشيد بتطور العلاقات الثنائية بين البلدين
السفير التركي في تونس يشيد بتطور العلاقات الثنائية بين البلدين

من جانب آخر قال السفير التركي في تونس عمر فاروق دوغان أن" تونس بلد مثال في شمال إفريقيا وهي البلد الأكثر استقرارا، وأن مشاريع التعاون بين البلدين عديدة ومتنوعة".
وقال دوغان" بحكم تاريخها وماضيها عاشت في تونس عدة حضارات، وتونس فيها تسامح كبير ألهم القارة نفسها، وهذا مستوى عشته في تونس ولم أستخلصه بنفس المستوى في بلدان افريقية مختلفة".  
  وذكر دوغان" لدينا في تونس أعلى استثمار فردي حققه مقاول تركي بـ 650 مليون يورو، وذلك بإنشاء مطار النفيضة من قبل شركة تاف TAV التي تستثمر أيضا 85 مليون يورو لإدارة خمس مطارات تونسية".
 وأضاف السفير" هناك أيضا استثمارات أخرى ستأتي تباعا اعتمادا على مؤتمر تونس 2020 الذي عقد مؤخرا".
 وأوضح أنه خلال هذا المؤتمر" طرحت تونس 147 مشروع للتنفيذ، والحكومة التركية قدمت 100 مليون دولار مباشرة لتحقيق المشاريع التي تختارها تونس حسب أولوياتها".
وأوضح السفير" ان الحكومة التركية وضعت 100 مليون دولار تحت ذمة الحكومة التونسية قُسِّمت على قسمين: 50 مليون أعطيت مباشرة كسيولة لتونس استعملتها الحكومة كما تشاء، وقسط ثان بـ 50 مليون دولار أعطيت لتحقيق المشاريع التي ستختارها الحكومة التونسية وتنجزها تيكا التركية".

وتابع السفير" هناك مشاريع لدعم الصناعات التقليدية التونسية ومشاريع لدعم التنمية للفلاحة ومشاريع لدعم الصناعة عبر ورش لتشجيع التونسيين على الإنتاج في الصناعات التقليدية، وفي نفس الوقت هناك مشاريع اجتماعية وثقافية مثل انجاز أقسام ملتيميديا  وتغطية عديد المكتبات أو مشاريع مخصصة لتقوية نوعية التعليم في تونس".
بمناسبة انعقاد دورة المجلس الأعلى للتعاون الاستراتيجي بين تونس وتركيا، تم ابرام 20 اتفاقية ومذكرة وبروتوكول تعاون بين الحكومتين التونسية والتركية. وشمل ذلك عديد المجالات منها الفلاحة والصيد البحري  والمياه والتجارة والإدارة الإلكترونية  والشؤون الخارجية والتعاون الاجتماعي والثقافي إلى جانب التعمير والسياحة والتربية  والامن والنقل.وتم امضاء الاتفاقيات عن طريق الوزراء المكلفين بهذه الملفات في الحكومتين.
وعلى صعيد آخر انتظم في تونس ملتقى رجال الاعمال التونسيين والاتراك بحضور 215 رجل أعمال التقوا نظراءهم التونسيين وأجروا محادثات حول إقامة شراكات اقتصادية متنوعة . 
كما تم التوقيع على 27 اتفاقية توأمة بين 27 بلدية تونسية وأخرى تركية في إطار دعم التعاون اللامركزي .