مارس 27 2018

مقاتلات تركية تقصف مناطق حدودية في أربيل ودهوك شمال العراق

أربيل (العراق) - أعلن مصدر حكومي كردي، الاثنين، عن قيام المقاتلات التركية بقصف مناطق حدودية في ناحية سيدكان التابعة لمحافظة أربيل /350 كيلومترا شمال بغداد/.
وقال إحسان جلبي مدير ناحية سيدكان لوكالة الأنباء الألمانية إن "مقاتلات تركية قامت بمهاجمة مناطق حدودية شمال محافظة أربيل"، مؤكدا "عدم وجود أي خسائر".
يذكر أن مناطق حدودية تابعة لمحافظة دهوك تعرضت لقصف جوي تركي بعد ظهر الاثنين، حيث قصفت الطائرات التركية منطقة نيروة وريكان التابعتين لناحية شيلادزي بمحافظة دهوك /480 كيلومترا شمال بغداد/.
وأعلن الجيش التركي عن مقتل 12عنصرا من حزب العمال الكردستاني (بي كيه كيه) في هجمات جوية شمال العراق.
من جهة أخرى، أكد المتحدث باسم الحكومة التركية، نائب رئيس الوزراء بكر بوزداغ، أن بلاده لا يمكن أن تقبل بمواصلة منظمة "بي كا كا" وجودها في منطقة سنجار العراقية عبر التخفي وراء مسميات ورايات وألبسة مختلفة، بغية الإيهام بأنها انسحبت من المنطقة.
وأشار بوزداغ إلى تقدم الجيش العراقي أمس من شمالي سنجار بمحافظة نينوى، نحو الحدود السورية حتى قرية "فاو" ذات الغالبية العربية.
وقال: "هناك معلومات حول سيطرة الجيش العراقي على المنطقة الممتدة من ناحية ربيعة، الحدودية مع سوريا، إلى أم الجاريس غربي سنجار، واستخباراتنا أكدت تلك المعلومات".
وشدد أن رغبة تركيا تتمثل في انسحاب "الإرهابيين" من سنجار بشكل كامل. مؤكدًا ضرورة إبعادهم من هناك.
وأعرب عن رغبته بألا يسمح الجيش العراقي لهم بالبقاء في المنطقة، وذلك في ضوء تطلعات تركيا.
ولفت إلى أن تركيا لن تترد في اتخاذ ما يلزم في حال عدم قيام الجيش العراقي بذلك.
بالمقابل، صرّح نائب الرئيس العراقي أسامة النجيفي الاثنين، أن من مصلحة العراق وتركيا التعاون للقضاء على التهديدات الإرهابية.
وقال النجيفي، خلال اجتماعه بسفير تركيا في العراق فاتح يلدز "إن من مصلحة العراق وتركيا التعاون للقضاء التام على الإرهاب والتهديدات وبضمنها عصابات البي كيه كيه فالوضع المتأزم لا يخدم الطرفين فضلا عمّا يسببه من إرباك وتهديد خطير".
وأضاف من المهم "أن تبادر تركيا إلى المساعدة في إعادة تأهيل مطار الموصل وجامعاتها ومستشفياتها، وسيكون لهذه الخطوات تأثير كبير على حياة المواطنين الذين يتطلعون إلى دعم ومساعدة الجيران والأصدقاء".
وتم خلال الاجتماع مناقشة مجموعة من الملفات ذات الاهتمام المشترك منها الوضع في سنجار وتلعفر وكركوك، والتأكيد على مبادئ الصداقة والتعاون والعمل على تعزيز العلاقات بين البلدين الجارين.
كان الرئيس التركي رجب طيب أردوغان قد أعلن الأحد عن إطلاق حملة عسكرية في سنجار شمال غربي العراق، غير أن العراق نفى وجود أي حركة لقوات أجنبية عبر الحدود العراقية في محافظة نينوى وقضاء سنجار.