مايو 07 2019

موسكو تطرح على أنقرة سوخوي-57  بديلاً عن إف-35

موسكو – أعطت موسكو إشارات واضحة لأنقرة عن استعدادها بيعها طائرات سوخوي-57 الحديثة، إذا ما امتنعت واشنطن عن  تسليمها طائرات إف-35 كرد فعل عقابي على صفقة الصواريخ الروسية إس-400.

وبهذا الطرح فإن موسكو تعمق جذور الأزمة بين أنقرة وواشنطن وتجعلها أكثر تشعباً، ما سيؤدي إلى مزيد من التوتر في العلاقات بين البلدين، وقد يمتد إلى نواح أكثر حساسية وأهمية لأنقرة، بحسب ما يرى مراقبون للشأن التركي.

وفي هذا السياق، أعرب سيرغي تشيميزوف، المدير التنفيذي لشركة "روستيخ" الحكومية الروسية للصناعات الدفاعية، عن استعداد موسكو لبيع مقاتلاتها من طراز "سوخوي 57" الحديثة إلى تركيا، في حال رغبت أنقرة بذلك، بحسب ما نقلت الأناضول.

وأوضح تشيميزوف أن موسكو منحت مؤخراً، الأذونات اللازمة لتصدير مقاتلاتها من الجيل الخامس من طراز "سو 57"، لكن سنلبي أولاً احتياجات وزارة الدفاع الروسية.

ويتردد أن أنقرة ربما تقرر شراء تلك المقاتلات الروسية، في حال قررت الولايات المتحدة الأميركية حظر بيع مقاتلات "إف-35" لتركيا؛ بسبب شراء الأخيرة منظومة الصواريخ الروسية المضادة للطائرات "إس-400".

وقال المسؤول الروسي، بحسب ما نقلت الأناضول، إن تركيا هي أول دولة عضو في حلف شمال الأطلسي "الناتو" ستمتلك منظومة صواريخ "إس-400" الروسية، ما يجعلها عرضة لضغوط كبيرة.

وتابع تشيميزوف،بحسب الأناضول، أن تركيا وروسيا وقعتا اتفاقية منظومة "إس 400" عام 2017، وأوضح أنه من المخطط أن تكمل روسيا تسليم الصواريخ إلى تركيا حتى نهاية العام الجاري. 

وكانت الأناضول قد نقلت، في مارس الماضي، قول أردوغان: "إن صفقة إس-400 محسومة، بل وقد نشتري منظومة إس-500 أيضاً".

وهو ما علق عليه تشيميزوف بقوله إن "إس-500" هي أحدث منظومة دفاع جوي روسية، ولا نظير لها في العالم، والتعاون مع تركيا بهذا الشأن يحمل أهمية كبيرة لروسيا، بحسب ما جاء بالأناضول.

وفي أحدث تعليقات لأردوغان حول الموضوع، كانت خلال حديثه مع السكرتير العام للناتو ينس ستولتنبرج في أنقرة في ظل اتساع فجوة الخلاف بين الحليفين القويين في الحلف العسكري بسبب الصفقة التي أبرمتها تركيا لشراء النظام الصاروخي إس-400 سطح -جو.

وقال أردوغان إنه لا يوافق على المحاولات الرامية لإثارة الجدل بشأن مسائل مثل إس-400 "التي تندرج ضمن الحقوق السيادية لبلدنا".

وأضاف أردوغان: "في حين أننا نحمي وضعنا القوي داخل حلف شمال الأطلسي ناتو، فإننا بالطبع نتخذ الخطوات الضرورية التي تتطلبها مصالحنا الوطنية وأمننا القومي واستقرارنا".

وقال ينس ستولتنبرج الأمين العام لحلف شمال الأطلسي في مؤتمر صحفي اليوم الاثنين إن عواقب خطط تركيا لنشر منظومة إس-400 الروسية للدفاع الصاروخي مثيرة للقلق، في الوقت الذي أوضحت فيه واشنطن أنها ستفرض عقوبات بسبب ذلك.

وقال ستولتنبرج في أنقرة بعد اجتماع مع وزير الخارجية التركي مولود جاويش أوغلو، إن حلف الأطلسي يرغب في تجنب الظروف التي يفرض فيها حلفاء عقوبات على بعضهم.