يناير 20 2018

نظام "قايى" للأمن الحدودي يقصف أوتوماتيكياً أي هدف يهاجم الأراضي التركية

هطاي (تركيا) - بدأت القوات المسلحة التركية، تشغيل المرحلة الأولى من نظام "قايى" للأمن الحدودي المزود بأجهزة استشعار إلكترونية متطورة، على الحدود بين ولاية هطاي التركية، ومدينة عفرين السورية التي يسيطر عليها تنظيم "ب ي د/ بي كا كا".
وقالت مصادر تركية مطلعة، إنّ مستشارية الصناعات الدفاعية التركية (تابعة لوزارة الدفاع)، قامت بتطوير نظام "قايى-Kay" للأمن الحدودي؛ لدعم إجراءات تأمين الحدود مع سوريا.
وأشارت إلى أن المرحلة الأولى من النظام سيقام على طول 40 كيلومترا من الحدود بين هطاي وعفرين، وتم بالفعل الانتهاء من 20 كيلومترا منها، فيما يُخطط لأن يُغطي النظام كامل الحدود.
واجتاز النظام بنجاح كافة الاختبارات الأولية التي أجراها عليه الجيش التركي.
ويتضمن النظام أجهزة مصنوعة محليا في تركيا، ويقوم برصد أي أجسام طائرة أو مركبات أو أشخاص تقترب من الحدود، ويرسل على الفور تحذيرا بشأن ذلك إلى مركز القيادة.
وتُرسل جميع المقاطع المصورة التي تلتقطها كاميرات النظام إلى مركز واحد، وتتوجه الكاميرات بشكل تلقائي إلى الأجسام التي يعتقد أنها تمثل تهديدا.
ونظام "قايى" مزود أيضا بمنظومة "SARP" القادرة على تحديد مكان أي هدف يهاجم الأراضي التركية في لحظته، والبدء في قصفه بشكل أوتوماتيكي عن طريق التحكم عن بعد.
كذلك بإمكان أجهزة الاستشعار عن بعد (سينسور) المثبتة تحت الأرض، تحديد كافة الأجسام التي تقترب نحو الخط الحدودي، فضلا عن توفيرها بيانات دقيقة عن أية أنفاق يتم حفرها تحت الأرض.
ويأتي البدء في تفعيل نظام "قايى" للأمن الحدودي في الوقت الذي أوشك فيه على الانتهاء من الجدار الذي يتم بناؤه على الحدود التركية مع سوريا، والبالغ طولها 911 كيلو متراً، بغرض وضع حد لعمليات التسلل غير القانوني.
وأكدت المصادر أنه تم إعداد الخطط والدراسات اللازمة لتشييد نظام قايي على كامل الخط الحدودي مع سوريا.
وتهدف السلطات التركية من وراء بناء الجدار، إلى منع تسلل ما أسمتهم الإرهابيين من الجانب السوري إلى أراضيها وإنهاء عمليات التهريب بين الطرفين، بعد أن سمحت بالتسلل للداخل السوري لمن يشاء منذ عام 2011.
ويتألف السور من جدران مسبقة الصنع يبلغ ارتفاع الواحد منها 4 أمتار وبعرض ثلاثة أمتار فيما يبلغ وزنه 7 أطنان.
وتنتشر على طول الحدود أبراج مراقبة يبلغ ارتفاعها 8 أمتار مزودة بنظام تكنولوجي متقدم، من أنظمة مراقبة عالية الدقة وكاميرات حرارية ورادارات لعمليات الرصد البري.
كما يتمتع الجدار الاسمنتي بأنظمة تسليح متطورة يتم التحكم بها عن بُعد.

نظام "قايى" للأمن الحدودي