ديسمبر 18 2017

هل ستدخل صناعة السيارات التركية سوق المنافسة العالمية؟

انقرة - أعلنت رابطة صناعة السيارات في تركيا، أن إنتاج البلاد من السيارات الخاصة ارتفع بنسبة 27 بالمئة، منذ مطلع العام الحالي وحتى نهاية أكتوبر الماضي، مقارنة مع الفترة ذاتها من العام الماضي.
وأوضحت الرابطة، في بيان، أن المصانع في تركيا أنتجت مليونًا و380 ألفا و175 سيارة خاصة، خلال الفترة المذكورة.
بينما ارتفع إنتاج تركيا من المركبات عموما (تشمل السيارات الخاصة والشاحنات والحافلات) بنسبة 17 بالمئة، خلال الفترة المذكورة، مقارنة مع الفترة نفسها من 2016، حسب بيان للرابطة.
وبخصوص صادرات البلاد من هذا القطاع، ذكرت الرابطة أن صادرات السيارات الخاصة في الأشهر العشرة الأولى من العام الحالي ارتفعت بنسبة 34 بالمئة، مقارنة مع الفترة ذاتها من العام الماضي؛ حيث تم تصدير نحو 769 ألف سيارة بقيمة 9.7 مليارات دولار.
بينما ارتفعت صادرات البلاد من المركبات، خلال الفترة المذكورة، بنحو 22 بالمئة، مقارنة مع الفترة ذاتها من العام الماضي؛ حيث تم تصدير نحو مليون و103 آلاف مركبة بقيمة 23.8 مليار دولار.
وصرحت رابطة صناعة السيارات التركية، عن بيانات الإنتاج والتصدير لفترة 11 شهرا من هذا العام، حيث حطم قطاع صناعة السيارات التركية أرقاما قياسية في إنتاج وتصدير السيارات بتجاوزه عتبة المليون سيارة خلال الفترة المذكورة.
فقد ارتفع إجمالي إنتاج قطاع صناعة السيارات في الفترة ما بين كانون الثاني/ يناير حتى نوفمبر بنسبة 16 في المئة، مقارنة بالفترة نفسها من العام الماضي 2016، حيث بلغ عدد المركبات التي تم إنتاجها مليونًا و544 ألف مركبة، بينما زاد إنتاج سيارات الركوب بنسبة 24 في المئة لتصل إلى مليون و48 ألف سيارة.
وخلال الفترة نفسها، ارتفع الإنتاج في مجموعة السيارات التجارية بنسبة 2 في المئة، وفي مجموعة السيارات التجارية الخفيفة بنسبة 1 في المئة، في حين بلغت الزيادة في مجموعة المركبات التجارية الثقيلة بنسبة 18 في المئة.

المصانع التركية أنتجت مليونًا و380 ألفا و175 سيارة خاصة،
المصانع التركية أنتجت مليونًا و380 ألفا و175 سيارة خاصة،

ووفقا لبيانات الرابطة الخاصة بالسوق الداخلية، فقد انخفض سوق السيارات بنسبة 4 في المئة، بتراجع بلغ 623 ألف سيارة عن الفترة نفسها من العام الماضي، في حين ارتفع إجمالي صادرات السيارات بنسبة 21 في المئة بالدولار، و20 في المئة بالنسبة لليورو.
والجدير بالذكر أن تركيا تحتل المرتبة الخامسة في قطاع صناعة السيارات على المستوى الأوروبي. 
كما تحتل تركيا المرتبة الأولى في قطاع إعادة تجميع السيارات. وفي سنة 2017، احتلت تركيا المرتبة 14 عالميا في قطاع صناعة السيارات، بعد أن كانت في المرتبة 17 في سنة 2014 وهي تسعى جاهدة من خلال ضخ مزيد من الأموال وتحسين المواصفات لدخول سوق المنافسة العالمية في هذا القطاع.

 تعتزم تركيا تصنيع سيارة محلية لتحاول المنافسة في سوق السيارات
تعتزم تركيا تصنيع سيارة محلية لتحاول المنافسة في سوق السيارات

من جهة أخرى قال وزير العلوم والصناعة والتكنولوجيا التركي فاروق أوزلو، إن مشروع إنتاج السيارة المحلية، سيكون مطابقا لمواصفات الأسواق المستهدفة، وسيتم إنتاجها بنماذج مختلفة تتناسب مع معايير تركيا.
وأوضح أوزلو في مقابلة مع وكالة انباء الأناضول الرسمية ، أن السيارة التي تعتزم تركيا تصنيعها ستكون أكثر جودة من السيارات الأخرى، وأسعارها أرخص من مثيلاتها.
وتابع أوزلو قائلا، "عندما نتمكن من رفع مستوى دخل الفرد إلى 25 ألف دولار سنويا، فإن نسبة امتلاك السيارات سترتفع إلى مستويات 400 و600 وحتى 800 سيارة من كل 1000 شخص".
واستطرد "وإذا ما وضعنا بالحسبان أن تكلفة السيارة الواحدة تعادل 20 ألف دولار، وعمرها من 10 إلى 15 عاما، فإننا نتحدث حينها عن سوق تصل قيمتها إلى 1.5 تريليون دولار".
وبحسب موقع تركيا بوست تعود بدايات صناعة السيارات في تركيا إلى مطلع الستينيات من القرن الماضي، مع تبني أولى الجهود لتطوير وإنتاج أول سيارة ركاب تركية الصنع.
وخلال فترة التصنيع والتقدم السريع، تحول هذا القطاع الرئيسي من شراكات قائمة على تجميع أجزاء السيارات إلى صناعة مكتملة النمو تتميز بإمكانات تصميم وطاقة إنتاجية ضخمة. ومع التزامها بمعايير الجودة والسلامة العالمية بل وتفوقها عليها، أصبحت صناعة السيارات التركية اليوم على أعلى درجات الكفاءة والتنافسية من خلال إنتاجها الذي يمتاز بالقيمة المضافة.