فبراير 18 2018

هل ستنتهي عملية غصن الزيتون قريبا وهل سيقطف اردوغان نصرا سريعا؟

بعد بضعة أيام على انطلاق عملية غصن الزيتون قال الرئيس التركي رجب طيب إردوغان، أمام أنصاره في محافظة بورصة شمال غربي تركيا ستنتهي هذه العملية خلال وقت قريب جداً ووعدهم بنصر مؤزر قريب.
وبعد وعود اردوغان بعملية عسكرية سريعة، تركيا ترسل تعزيزات جديدة مع ورود معلومات عن دعم النظام السوري للمقاتلين الأكراد.
يأتي ذلك متزامنا مع موقف أميركي عبر عنه وزير الخارجية الاميركي ريكس تيلرسون الذي  حذر من ان العملية العسكرية التركية في شمال سوريا ضد قوات كردية متحالفة مع واشنطن أدت الى "حرف مسار" معركة التحالف الدولي ضد تنظيم داعش الارهابي في شرق البلاد.
وقال تيلرسون في مؤتمر صحافي في ختام اجتماع للدول الاعضاء في التحالف الدولي لمحاربة التنظيم المتطرف الذي أقيم في الكويت "لقد حرفت مسار معركتنا ضد تنظيم داعش الارهابي في شرق سوريا بعدما انتقلت قوات من هناك باتجاه عفرين" في شمال سوريا.
وتابع "نعتقد انه من المهم ان تعي (انقرة) آثار (العملية العسكرية) على مهمتنا وهي الانتصار على تنظيم داعش الارهابي".

وزير الخارجية الاميركي: العملية العسكرية التركية في شمال سوريا أدت الى حرف مسار المعركة ضد تنظيم داعش الارهابي .
وزير الخارجية الاميركي: العملية العسكرية التركية في شمال سوريا أدت الى حرف مسار المعركة ضد تنظيم داعش الارهابي .

وفي ظل الاستماتة التي يبديها الأكراد في عفرين أمام القوات التركية التي تتفوق عسكريا وخاصة جويا، كشفت جملة من التقارير أن مرد ذلك ليس صلابة مقاتلي وحدات حماية الشعب وشراستهم فقط ، بل يعود أيضا إلى دعم النظام السوري.
فمن جانبه سمح النظام السوري للمئات من العناصر الكردية بالانتقال من مناطق أخرى كريف حلب إلى عفرين عبر الأراضي التي يسيطر عليها، لإسناد القوى المقاتلة هناك ضد القوات التركية مما سيطيل امد النزاع ويجعل مهمة الجيش التركي معقدة وطويلة.
من جانب آخر يرجح بعض المتابعين أن تلتحق القوات السورية بالقوات الكردية ضد القوات التركية، في ظل عدم تقديم أنقرة أي مؤشرات للتعاون مع الأسد والتي كان آخرها تصريح الرئيس أردوغان الذي قال في معرض رده على دعوات المعارضة التركية بشأن التواصل مع النظام السوري "في أي شأن سنتحدث مع قاتل تسبب بموت مليون سوري"، في إشارة لبشار الأسد. وانتقد دعوة زعيم حزب الشعب الجمهوري المعارض كمال كليجدار أوغلو للتواصل مع الحكومة السورية.
ولكن هذا السيناريو المرتقب سيكون حتما ــ حسب المتابعين ــ مربكا لتركيا التي تواصل حشد قواتها على أطراف عفرين وتواصل تكبد الخسائر في صفوف قواتها.

القوات الكردية تقاتل الجيش التركي بشراسة على ارضها وليس هنالك احتمال في انتهاء قريب للمعارك ما لم ينسحب الجيش التركي
القوات الكردية تقاتل الجيش التركي بشراسة على ارضها وليس هنالك احتمال في انتهاء قريب للمعارك ما لم ينسحب الجيش التركي

وأعلنت تقارير تركية عن وصول المزيد من التعزيزات العسكرية، إلى ولاية هطاي التركية الحدودية مع سوريا في طريقها إلى منطقة عفرين شمالي سوريا لدعم عملية غصن الزيتون.
ولم تحقق تركيا حتى الآن تقدما كبيرا حتى أنها لم تدخل بعد مدينة عفرين في وقت يتصدى فيه المقاتلين الأكراد بشراسة للهجوم التركي الذي يترافق مع قصف جوي ومدفعي كثيف.
وأعلنت هيئة أركان الجيش التركي مقتل 31 جنديا تركيا وإصابة 143 منذ بدء العملية العسكرية التركية على مدينة عفرين بشمال سوريا، في فترة لم تصل فيها إلى أهداف كبيرة.
وتؤكد حصيلة القتلى الثقيلة في صفوف القوات التركية بعد أقل من شهر ونصف على انطلاق العملية العسكرية أن أنقرة راهنت خطأ على عملية سريعة وخاطفة تنهي الوجود الكردي على حدودها.
 كما أكدت عجزها على حسم قريب للمعركة على خلاف ما هو معلن رسميا من أن العملية ماضية في تحقيق أهدافها، ومع ما سبق إعلانه من قبل قيادات تركية بأن العملية ستكون قصيرة وفعالة.
 

لم يحقق الجيش التركي حتى الآن تقدما كبيرا حتى أنه لم يدخل بعد مدينة عفرين في وقت يتصدى فيه المقاتلين الأكراد بشراسة للهجوم التركي الذي يترافق مع قصف جوي ومدفعي كثيف
 

اردوغان يزج بالمزيد من قواته في الشمال السوري على امل الحصول على نصر سريع
اردوغان يزج بالمزيد من قواته في الشمال السوري على امل الحصول على نصر سريع

وفي ظل هذه التطورات يرجح المراقبون أن الوضع في عفرين يسير نحو المزيد من التشعب والتعقيد خاصة في حال التدخل المباشر للنظام السوري إلى جانب الأكراد في المعركة. وهو ما من شأنه خلق جبهة صراع قد يطول أمدها في ظل وضع سوري معقد على جميع المستويات.
وبحسب موقع هافبوست فأن تحديات جدية تواجه أمام العملية العسكرية التركية بحسب المحلل التركي عبد الله اغار الذي أوضح أنه لا يتوقع أن تكون العمليات العسكرية "سهلة"، بسبب عدد المقاتلين الأكراد الكبير، واكتظاظ منطقة عفرين بالسكان المدنيين.
وفي رأي المحلل أرون لاند من مؤسسة "سنتشوري"، فأن المقاتلين الأكراد "سيقاومون الهجوم التركي بشراسة، إلا أنني لا أعرف بالتحديد نوع السلاح الذي يملكونه، لذلك سيكون من الصعب جداً صد الهجوم التركي".
وأضاف لاند أيضاً "في حال قررت تركيا النزول بقوة في هذه المعركة، وفي حال لم تتدخل روسيا ولا الرئيس السوري بشار الأسد، فإن ميزان القوى لن يكون لصالح الأكراد".

مراقبون يتوقعون ان مزيدا من الخسائر بالارواح سيتكبدها الجيش التركي اذا ما طال امد النزاع
مراقبون يتوقعون ان مزيدا من الخسائر بالارواح سيتكبدها الجيش التركي اذا ما طال امد النزاع

وفي تصريح لمدير المرصد السوري لحقوق الإنسان رامي عبد الرحمن قال بأن عفرين ليست نزهة تقوم بها القوات التركية.
و في سياق متابعته للحالة العسكرية التي تشهدها عفرين قال مدير المرصد السوري لحقوق الإنسان المقاومة في عفرين شرسة، فما إن تتقدم قوات عملية غصن الزيتون إلى قرية، حتى تستعيدها القوات الكردية بعد ساعات، والعملية العسكرية ليست سهلة لوجود تعزيزات وعتاد عسكري ضخم رصد للعملية، إلا أن جبال عفرين ستكون عصية على تركيا.
من جانب اآخر يقول الكاتب اياد الجعفري في موقع المدن الى أن عفرين، ليست شمال حلب. 
فالديمغرافيا ليست متصالحة مع الأتراك. بل العكس. كما أن المقاتلين هم من أبناء المنطقة، وليسوا كمقاتلي داعش المجلوبين من مختلف أصقاع الأرض. لذا، فإن دخول الأتراك إلى عفرين، لن يكون سهلاً.