يونيو 11 2018

هل يتكرّر سيناريو عملية غصن الزيتون في شمال العراق؟

إسطنبول – يبدو ان استخدام العملية العسكرية في شمال العراق دخلت في اطار الحملة الانتخابية لحزب العدالة والتنمية وللرئيس التركي رجب طيب اردوغان شخصيا.
فلا يكاد الرئيس التركي يحضر تجمعا انتخابيا الا وهدد وتوعد بتكرار سيناريو عملية احتلال منطقة عفرين في اطار عملية غصن الزيتون.
وفي آخر تصريحاته في هذا الصدد، قال الرئيس التركي رجب طيب إردوغان إن تركيا ستجفف ما سماه "مستنقع الإرهاب" في منطقة قنديل بشمال العراق، تماما كما فعلت في عفرين بسوريا ومناطق أخرى انتشر فيها مقاتلون أكراد.
وأضاف إردوغان في كلمة أمام حشد أن تركيا ستواصل تنفيذ عمليات تستهدف معسكرات المسلحين الأكراد في جبال قنديل.
جاء ذلك بعد أن قال الجيش التركي مطلع الأسبوع إنه قصف 14 هدفا تابعا لحزب العمال الكردستاني المحظور في المنطقة.
من جانبه قال وزير الخارجية التركي مولود جاويش أوغلو، إن بلاده مصممة على القضاء على منظمة بي كا كا في جبال قنديل ومنطقة سنجار شمالي العراق.
جاء ذلك في كلمة ألقاها جاويش أوغلو، في خطاب جماهيري بولاية أنطاليا جنوبي البلاد.
وشدد الوزير التركي على أن أنقرة ستضيّق الخناق على منظمة بي كا كا في جبال قنديل، ومنطقة سنجار شمالي العراق.
وأكد أن تركيا مصممة على تدمير أي تهديد قد يستهدف أمنها، مذكّراً بتطهير قوات بلاده العناصر الإرهابية من مدن جرابلس والباب وعفرين شمالي سوريا.

وزير الداخلية التركي سليمان صويلو، قال إن "قنديل لم تعد هدفًا بعيدًا عنا".
وزير الداخلية التركي سليمان صويلو، قال إن "قنديل لم تعد هدفًا بعيدًا عنا".

ومنذ 11 مارس الماضي، تواصل القوات المسلحة التركية عملياتها ضد المناطق التي يقول الجيش التركي انها تضم معسكرات بي كا كا شمالي العراق.
من جانبه اعلن رئيس الوزراء التركي عن انتشار قوات بلاده على عمق 30 كلم وبمساحة 300 كلم مربع شمالي العراق، واكد الاقتراب من جبال قنديل وقضائي مخمور وسنجار.
وقال وزير الداخلية التركي سليمان صويلو، إن "قنديل لم تعد هدفًا بعيدًا عنا".
جاء ذلك في تصريحات أدلى بها الوزير التركي خلال برنامج خاص على إحدى القنوات المحلية.
وأضاف صويلو "تركيا لم تعد تنظر إلى قنديل من بعيد، هكذا تركيا ظلت في الماضي البعيد. اليوم توجد تركيا قوية وقادرة على إجراء عمليات في الوقت والنقطة التي نريدها".
وقال المتحدث باسم الحكومة التركية بكر بوزداغ، إن قوات بلاده تحضر لعملية في منطقة قنديل، شمالي العراق، في وقت لاحق، وإن كل شيء أصبح ممكنًا في أي لحظة.
وأشار بوزداغ إلى أن بلاده نفذت الكثير من العمليات في منطقة قنديل، في شمال العراق.
وأضاف بوزداغ أن تركيا تمتلك حق القيام بعمليات في جبال قنديل أو أي منطقة تولد تهديدات إرهابية ضد الأمن القومي التركي.
كما أكّد بوزداغ أن القوات المسلحة التركية موجودة في شمال العراق بهدف مكافحة الإرهاب، مشددًا أن تلك القوات موجودة لمنع مرور مقاتلي منظمة بي كا كا عبر الحدود إلى تركيا وتحييد التهديدات الإرهابية خارج الحدود.
ولفت بوزداغ الى أن من واجب الحكومة التركية متابعة من اسماهم انقلابيي "فتح الله غولن" في الخارج واحضارهم إلى البلاد، وأن أنقرة ستتعقبهم وستلقي القبض عليهم وتحضرهم إلى تركيا لتقديمهم إلى القضاء.