وزير تركي يتعهد بكشف علاقة الولايات المتحدة "بالتنظيمات الأرهابية"

أنقرة – في ظل استمرار الحملة الاعلامية التي تشنها اوساط حزب العدالة والتنمية ضد الولايات المتحدة،  تعهد وزير تركي بكشف المزيد من الاسرار عن علاقة الولايات المتحدة بما سمّاها المنظمات الارهابية ويقصد بها التنظيمات الكردية المسلحة.
وفي هذا الصدد تعهد وزير الداخلية التركي سليمان صويلو، بالكشف عن ماهية وخبايا العلاقات بين الولايات المتحدة وتنظيمي قوات سوريا الديموقراطية وحزب العمال الكردستاني في سوريا، خلال الأيام لقادمة والتي تصنفها تركيا على انها تنظيمات ارهابية وتناقض بذلك التصنيف الغربي الذي يعترف ويدعم قوات سوريا الدموقراطية.
جاء ذلك في كلمة خلال اجتماع مع المخاتير، في ولاية طرابزون الأحد.
وقال صويلو: "سنعلن للرأي العام خلال الأيام المقبلة، ماهية العلاقات بين الجنرالات الأمريكيين ومنظمة بي كا كا / ب ي د وكيفية تشجيعها، وفق اعترافات قياديين ألقينا القبض عليهم.
وأردف أنهم سيكشفون كيفية تقديم الجانب الأمريكي الهدايا لتشجيع عناصر المنظمة وتقويتها.
ولفت صويلو إلى إلقاء القبض على 13 من الكوادر القيادية للمنظمة، خلال العام المنصرم.
ودعا صويلو قيادات المنظمة المختبئة في معقلها بجبال قنديل، شمالي العراق من أمثال مراد قره يلان، وجميل بايق، إلى مؤازرة عناصرها الذين لم يتبق منهم سوى نحو 700 في جبال تركيا، إن كانوا يتحلون بالجرأة، مؤكدا أن أبطال الجيش التركي يترصدونهم للقضاء عليهم.
وشدد صويلو على عدم بقاء أي من الأسماء الإرهابية البارزة من الكادر القيادي لمنظمة بي كا كا في تركيا، بفضل جهود قوات الجيش والأمن.
وفي اخر انتقاداته اللاذعة للإدارة الأميركية، قال الرئيس التركي، ترسلون 23 ألف شاحنة أسلحة للإرهابيين وتمتنعون عن تزويد تركيا بالأسلحة رغم أننا ندفع ثمنها.
وقال أردوغان، إن إدارة الرئيس الامريكي دونالد ترامب، غير قادرة على اتخاذ موقف موحد حيال انسحاب القوات الأمريكية من الأراضي السورية.
وحول التصريح المرتقب للرئيس الأمريكي دونالد ترامب، بشأن سوريا، قال أردوغان، "من المؤكد أنه سيقول انتصرنا على داعش، أي أنه قد يكون إعلانا للنصر".
وفي انتقاد غير مباشر لإجراءات الإدارة الأميركية، أكد الرئيس التركي أن بلاده ستقوم بما يلزم من أجل الحفاظ على أمنها القومي وسلامة حدودها الجنوبية، مشيرا أن لم يتم اتخاذ اي خطوة حتى الان بشأن المنطقة الآمنة.
ولفت أردوغان إلى أن بلاده لن تكترث لأحد حينما يتعلق الأمر ببقائها ومستقبلها.
واستمرارا لنقده السياسات الأمريكية، قال أردوغان: "يطلبون منّا إلغاء صفقة شراء منظومة صواريخ إس 400 الروسية، لكن لماذا نستغني عنها؟".
وتابع مستنكرا: "من أجل أمنهم يقطعون آلاف الكيلومترات للقيام بعمليات في سوريا، بينما تركيا لديها حدود مع هذا البلد بطول 911 كيلو متر، وتتعرض للتهديد من هذا الجانب باستمرار، ويطلبون منا عدم تنفيذ عمليات عسكرية داخل سوريا، فهل هذا منطقي؟".

This block is broken or missing. You may be missing content or you might need to enable the original module.