مارس 26 2018

وصفهم أردوغان بـِ "الخونة والإرهابيين".. اعتقال طلاب أتراك عارضوا "غصن الزيتون"

 

إسطنبول - اعتقلت الشرطة التركية الأحد سبعة طلاب من جامعة في إسطنبول بسبب اعتراضهم على التدخل العسكري التركي في سوريا، ما دفع الرئيس رجب طيب أردوغان إلى وصفهم بأنهم "إرهابيون".
واقتحمت الشرطة التركية مهاجع جامعة البوسفور واعتقلت ثلاثة طلاب، بحسب ما أفاد المحامي عنايات اكسو.
وأضاف المحامي أن هذه الاعتقالات تأتي بعد اعتقالات تمّت الخميس ما يرفع عدد الطلاب المعتقلين من هذه الجامعة إلى سبعة طلاب.
وكان أردوغان وصف السبت خلال مؤتمر لحزبه في سامسون على البحر الأسود هؤلاء بأنهم "إرهابيون".
وسجل توتر خلال الأسبوع في جامعة البوسفور بين طلاب يعارضون التدخل العسكري التركي في سوريا وآخرين يؤيدونه.
وقامت مجموعة من الطلاب بإقامة كشك في الحرم الجامعي للحلويات والحلقوم (توركيش ديلايت)، كتبوا عليها "عفرين ديلايت". وقالوا إنها عن روح الجنود الأتراك الذين قضوا أثناء التدخل العسكري التركي لاستعادة السيطرة على منطقة عفرين في شمال سوريا.
وفي رد على ذلك قام طلاب آخرون برفع لافتات مناهضة للتدخل العسكري التركي في سوريا.
وأعلن أردوغان فتح تحقيق لمعرفة الطلاب المعارضين للتدخل وقال "في حين كان هؤلاء الشبان يوزعون الحلوى، تجرأ هؤلاء الخونة على مهاجمة ما يعرضونه".
وأكد المحامي "أن التصريحات (المناهضة للتدخل) يمكن أن تزعج، لكن لا يمكن اعتبارها جريمة بموجب القانون الجزائي التركي".
وهناك نحو 500 موقوف في تركيا بسبب التظاهر أو بث رسائل عبر مواقع التواصل الاجتماعي تنتقد التدخل العسكري التركي في سوريا.
ونددت راتو بيري مقررة البرلمان الأوروبي حول تركيا الأحد بموقف أردوغان.
وكتبت في تغريدة أن "وصف متظاهرين مناهضين للحرب بانهم (إرهابيون) من قبل الرئيس أردوغان، يجعل من التفكير النقدي سلوكا خطرا في (تركيا الجديدة)".
من جهة أخرى، وصلت ولاية أديمان جنوبي تركيا، تعزيزات عسكرية جديدة في طريقها نحو وحدات الجيش التركي العاملة قرب الحدود السورية.
وتتكون القافلة العسكرية من 25 شاحنة محملة بالدبابات، انطلقت من ولاية أرضروم شرقي تركيا.
وأعلن الجيش التركي السبت السيطرة على كامل قرى وبلدات منطقة عفرين، بعد أسبوع من السيطرة على مركزها، في إطار عملية "غصن الزيتون" التي انطلقت في 20 يناير الماضي.
وكانت مصادر قد أفادت بسقوط قتلى وجرحى في اشتباك بين فصيلين من الجيش السوري الحر في مدينة عفرين بريف حلب الشمالي الغربي الأحد.