وكالة فيتش تعطي توقعات إيجابية لنمو الإقتصاد التركي 2018

لندن – في وقت يشهد الاقتصاد التركي مشكلات تتعلق بانخفاض سعر صرف الليرة امام العملات الأجنبية، مع ارتفاع مستوى التضخم، أعلنت وكالة فيتش الدولية للتصنيف الائتماني، أنها تتوقع نمو الاقتصاد التركي بنسبة 4.5 في المئة نهاية العام الجاري، وبنسبة 3.6 في المئة نهاية العام القادم، بحسب ما نقلته وسائل اعلام تركية ووكالة انباء الاناضول.
وجاء ذلك في تقرير نشرته الوكالة الدولية، اليوم الأربعاء، حول التوقعات الاقتصادية العالمية.
وبحسب التقرير، تتوقع فيتش نمو الاقتصاد التركي 4.5 في المئة نهاية 2018، وبنسبة 3.6 في المئة نهاية 2019، وبنسبة 4.8 في المئة نهاية 2020.
كما توقعت الوكالة أن تكون نسبة التضخم في تركيا 11.8 في المئة نهاية العام الجاري، و10.0 في المئة نهاية العام القادم، و9.0 في المئة نهاية عام 2020.
ومن المتوقع، وفق تقرير الوكالة، أن تكون نسبة الفائدة في تركيا 16.75 في المئة نهاية العام الجاري، و14.0 في المئة العام القادم، و12.00 عام 2010.
وسجل الاقتصاد التركي نموا بنسبة 7.4 بالمئة فاق التوقعات للفصل الاول من العام 2018 مقارنة مع الفترة نفسها من العام الماضي، بحسب ارقام رسمية نشرت الاثنين.
وتخطت الارقام، التي نشرت قبل اسبوعين من انتخابات رئاسية وتشريعية، نسبة 7 بالمئة التي اجمعت عليها توقعات السوق.
الا ان خبراء اقتصاديين حذروا من ان الاقتصاد التركي مقبل على فترة تباطؤ اقتصادي.
وجاء النمو المسجل في الفصل الاول من 2018 بدعم من قطاعات الصناعة والبناء والخدمات بالاضافة الى زيادة الصادرات، بحسب الارقام الرسمية التي نشرها معهد الاحصاء التركي.
وكان الاقتصاد التركي سجل نموا بنسبة 11.3 بالمئة في الفصل الثالث من العام 2017، مقابل نمو نسبته 7.3 بالمئة في الفصل الرابع من العام نفسه.

هبوط سعر الليرة وارتفاع التضخم تزامن مع نمو محدود واحتمالات تباطؤ في الاقتصاد التركي
هبوط سعر الليرة وارتفاع التضخم تزامن مع نمو محدود واحتمالات تباطؤ في الاقتصاد التركي

ورحب الرئيس التركي رجب طيب اردوغان بالارقام الاخيرة وأكد ان الاقتصاد تركيا "لا يزال احد الاسرع نموا".
وأعلن اردوغان على تويتر"على الرغم من الهجمات التي تعرض لها الاقتصاد والالاعيب التي مورست، نستمر في النمو بقوة مع اساسيات متينة للاقتصاد الكلي".
ويتهم اردوغان مرارا قوى خارجية لم يسمها بالتآمر لاضعاف تركيا وليرتها.
من جانبه، قال وزير الجمارك والتجارة التركي بولنت توفنكجي في تصريحات صحفية نقلتها وسائل الاعلام التركية ووكالة انباء الاناضول، إن بلاده نجحت دائما في تجاوز الأزمات بتحقيق نمو اقتصادي.
وبين الوزير التركي أن قيمة صادرات بلاده كانت 36 مليار دولار فقط، عندما تسلم حزب العدالة والتنمية الحكم في البلاد، أما اليوم فقد ارتفعت إلى 161.7 مليار دولار خلال الأشهر الـ 12 الأخيرة.
وتشهد تركيا في 24 يونيو انتخابات رئاسية وتشريعية مبكرة يرجح ان تمنح اردوغان صلاحيات موسعة.
الا ان اقتصاديين بينهم خبراء مركز الابحاث كابيتال ايكونوميكس ومقره لندن اشاروا الى ان الارقام الاخيرة هي عن الفترة السابقة للاضطرابات التي شهدتها الاسواق المالية مؤخرا.
وقال خبير الاسواق الناشئة في المركز جيسون تافي إن الاقتصاد التركي مقبل على فترة "تباطؤ حاد في الفصول المقبلة".