أحوال تركية
مايو 08 2018

يوميات الصحافة: اتهام الحزب الصالح بأنه على صلة بغولن!

تناولت الصحف التركية الصادرة اليوم (8 مارس 2018) التحالفات، والوعود الانتخابية، التي يقدمها كل طرف؛ لاستمالة الناخبين إلى جانبه.
في السياق نفسه، حاولت الصحافة المؤيدة للحزب الحاكم الربط، في أخبارها، بين ميرال أكشينار وجماعة فتح الله غولن؛ بدءاً من انفصالها عن حزب الحركة القومية، ووصولاً إلى مرحلة تأسيس الحزب الصالح. 
اتهمت صحيفة "ستار" المسؤول عن حسابات مواقع التواصل الاجتماعي للحزب الصالح "كريم جولاق" بالانتماء إلى حركة فتح الله غولن؛ في خبرٍ أفردت له مساحة واسعة في صدر صفحتها الأولى؛ جاء تحت عنوان "تكتيك جماعة فتح الله غولن من داخل الحزب الصالح". 
جاء في تفصيل الخبر أنه جرى احتجاز جولاق بعد أحداث 15 سبتمبر لفترة قصيرة، ثم ما لبث أن أفرجت السلطات عنه. وسلطت الصحيفة الضوء، في تناولها للخبر، على عبارة "يتبنى الحزب الصالح أفكار جماعة فتح الله غولن؛ يريد أن يظهر أمام الناخبين في صورة الضحية؛ رغبة منه في حصد المزيد من الأصوات في الانتخابات المقبلة". 

صحيفة ستار التركية.
صحيفة ستار التركية.

لم تغفل صحيفة "يني شفق" بدورها الإشارة إلى الموضوع نفسه؛ في خبر مماثل نُشِر في عددها الصادر اليوم.
وسلطت الضوء، في معرض الخبر المنشور تحت عنوان "تحالف بنسلفانيا"، على عبارة "ظل جولاق يروج لأفكار جماعة فتح الله غولن لخمس سنوات، وهو الشخص ذاته الذي استقبل رجال الشرطة المنتمين إلى الجماعة في الفترة بين 17-25 ديسمبر".  

صحيفة يني شفق التركية.
صحيفة يني شفق التركية.

أما صحيفة "صباح"، فقامت بالترويج للحملة الانتخابية لأردوغان؛ بنشر خبر عن عائلات الجنود، الذين فقدوا حياتهم قبل الانتخابات.
وسلطت الضوء في الخبر الذي حمل عنوان "سيسقطون في الفخ الذي نصبوه" على كلمات آباء هؤلاء الجنود التي قالوا فيها "سنظل خلف أردوغان حتى يوم القيامة في مواجهة التحالفات الخائنة".

صحيفة صباح التركية.
صحيفة صباح التركية.

أما صحيفة "حرييت"، فأفردت مساحة لخبر تعليمي، في صفحتها الرئيسة؛ تناول حصول فريق "الروبوت" التابع لإحدى مدارس الأيتام الثانوية على جائزة؛ تتمثل في خصومات على قروض الإسكان التي تمنحها الحكومة التركية.
وإلى جانب المانشيت الرئيس، عرضت الجريدة خبر قبول الأمين العام لحزب العدالة والتنمية، رجب طيب أردوغان، دعوة؛ وجهها له مرشح حزب الشعب لجمهوري "محرم اينجه"، وجاء الخبر تحت عنوان "أقبل الدعوة داخل حزبي".

صحيفة حرييت التركية.
صحيفة حرييت التركية.

وفي حين ركزت صحيفة "حرييت" على خصومات الفائدة على قروض الإسكان، تحت عنوان "تنشيطاً لقطاع الإسكان!"، نجد أن تركيز صحيفة "جمهورييت" كان مُنصباً على دور بنك "زراعت" في هذا الاتجاه من جانب الحكومة.
ونوّهت صحيفة "جمهورييت"، في الخبر الذي أفردته في هذا الشأن، باستمرار بنك "زراعت" في العمل، تحت إمرة الحكومة التركية، وجاء المقال تحت عنوان "حزب العدالة والتنمية  يسترجع أحداث أزمة 2001 مرة أخرى، مستغلاً البنوك العامة". 

صحيفة جمهورييت التركية.
صحيفة جمهورييت التركية.

أما جريدة "بير غون"، فأفردت في صدر عددها الصادر اليوم مساحة؛ تناولت فيها موضوع التعديلات على قانون الانتخابات، التي أثار الجدل خلال الفترة الماضية
وذكرت في تفصيل الخبر، الذي حمل عنوان "حتى لا يكون حمل الصناديق عائقاً أمام الفوز"، عبارة "سيتمكن المحافظون، للمرة الأولى، من نقل صناديق الاقتراع، التي يريدونها، من أماكنهم، إلى أماكن أخرى".

صحيفة بير غون التركية.
صحيفة بير غون التركية.

يمكن قراءة المقال باللغة التركية أيضاً:

https://ahvalnews.com/tr/medya-gunlugu/medya-gunlugu-yandasta-iyi-partiye-feto-operasyonu-basladi