يناير 20 2018

300 مفكر في مهرجان الثقافة والكتاب العربي في إسطنبول مارس 2018

 

إسطنبول – بمشاركة 55 دار نشر، و300 مفكر وكاتب من 22 دولة، تحتضن مدينة إسطنبول التركية، النسخة الثالثة من "مهرجان الثقافة والكتاب العربي"، المقرر تنظيمه في مارس المقبل.
وينظم الفعالية فرع "اتحاد كتّاب تركيا" بإسطنبول، بالتعاون مع "المكتبة الهاشمية"، و"جمعية خالدي معارف للعلوم والثقافة". 
والفعالية، المقرر تنظيمها في مركز "باغلر باشي" الثقافي بمنطقة "أوسكدار" بالطرف الآسيوي لإسطنبول، تهدف إلى "تعزيز أخوة الدين واللغة وتقوية روابط التراث العلمي"، برعاية رئاسة الجمهورية التركية، بحسب المنظمين.
وتحظى الفعالية بمشاركة حوالي 55 دار نشر، و300 مفكر وكاتب من 22 دولة، في مقدمتها تركيا وسوريا والسعودية والعراق ولبنان والأردن ومصر وتونس والجزائر وقطر والسودان والكويت.
وستُقام على هامش الفعالية، خلال الفترة ما بين 2 و11 مارس القادم، العديد من المؤتمرات والندوات ومعارض الصور ومراسم التوقيع، بحسب المنظمين.
وأقميت النسخة السابقة من المهرجان في إسطنبول أيضا، في فبراير 2017، بمشاركة 50 دار نشر عربية من 22 دولة، وبحضور أكثر من 100 شخصية إسلامية من خارج تركيا، مع وجود أكثر من 5000 عنوان في المعرض.
وحمل المهرجان عنوان "نورنا المستمر عبر العصور.. العلماء والكتب"، واتخذ من إحدى المدارس التاريخية في ميدان السلطان أحمد مقراً له، على مدار تسعة أيام.
وقد ارتفعت وتيرة تنظيم المعارض والمهرجانات الثقافية العربية في تركيا في العام الماضي، بهدف إتاحة "الكتاب العربي" للمقيمين العرب في البلاد، لاسيما بعد ارتفاع أعدادهم في الآونة الأخيرة من سوريا تحديداً.
كما تهدف تلك المعارض إلى توفير الكتاب للأتراك الناطقين باللغة العربية، من الدارسين والأكاديميين، وأيضاً السياح العرب، وتشجيع القرّاء على اقتناء كتب باللغة العربية.
وفي الآونة الأخيرة بدأت عشرات من دور النشر العربية، غالبيتها العظمى دور نشر سورية، بالعمل في إسطنبول، بعد ارتفاع عدد الجاليات الناطقة بالعربية في المدينة، حيث تجاوز عدد اللاجئين في تركيا الأربعة ملايين لاجئ، معظمهم من العرب، بحسب بيانات رسمية. 
كما ارتفع، خلال السنوات الخمس الأخيرة، عدد الطلاب الأتراك المقبلين على تعلم اللغة العربية إلى مئات الآلاف، وفق تقديرات غير رسمية، لاسيما بعد أن فتحت جامعات في تركيا تخصصات أكاديمية عديدة بالعربية.
مهرجان الثقافة والكتاب العربي في إسطنبول