80% من وحدات العناية المركزة في إسطنبول باتت مشغولة

إسطنبول – فيما أعربت منظمة الصحة العالمية عن قلقها من أن تركيا شهدت "زيادة كبيرة في انتشار فيروس كورونا خلال الأسبوع الماضي"، حذّر خبير طبي من أن وحدات العناية المركزية في إسطنبول، أكبر مدينة في تركيا وبؤرة العدوى بمرض كوفيد- 19 في البلاد، قد لا تكفي لاستيعاب حالات الإصابة المتزايدة بالفيروس.
ومنذ أيام هاجم أكرم إمام أوغلو رئيس بلدية إسطنبول إجراءات الرئيس التركي رجب طيّب أردوغان فيما يتعلق بمواجهة تفشّي فيروس كورونا في البلاد، وكرّر دعوته بإصدار أمر بالتزام الناس لبيوتهم في مدينة إسطنبول، المركز التجاري للبلاد، والتي شهدت الكشف عن أكثر من 60 بالمئة من حالات الإصابة حتى الآن.
وقال سنان أديامان رئيس الرابطة الطبية التركية، في تصريح لوكالة الأنباء الألمانية (د.ب.أ): إن إسطنبول، التي يبلغ عدد سكانها نحو 16 مليون نسمة، ليس لديها إلا 4600 سرير للعناية المركزة، 80 بالمئة منها مشغولة بالفعل.
وحذر أديامان من أن معدل الإشغال سيزداد، مضيفا أن تركيا ليست مستعدة لما قد يكون أسوأ في المستقبل.
وقدر وزير الصحة فخر الدين قوجة معدل إشغال العناية المركزة على مستوى البلاد بنسبة 63 بالمئة في وقت سابق.
وذكر إمام أوغلو أن ما يقدر بنحو 15 بالمئة من سكان إسطنبول لا يزالون يستخدمون وسائل المواصلات العامة أو السيارات الخاصة. وقال "هذا يعني أن أكثر من مليوني شخص (لا يزالون يخرجون) وهذا مخيف جدا. إنه مثل عدد سكان مدينة أوروبية كبرى".
وسجلت تركيا حتى الآن 908 حالة وفاة بسبب الفيروس و 42 ألفا و 282 حالة إصابة مؤكدة. وتتحمل إسطنبول 60 بالمئة من عبء إجمالي حالات الإصابة بفيروس كورونا المستجد في البلاد.
واقترح أديامان للتخفيف من العبء نقل مرضى فيروس كورونا من المستشفيات في إسطنبول إلى ثلاث أو أربع عيادات معزولة في أجزاء أخرى من المدينة.
وعلى الرغم من الوضع الصحي المتدهور في البلاد، فقد أعلنت تركيا أنها أرسلت إمدادات طبية إلى بريطانيا وإسرائيل وإيطاليا وإسبانيا وغيرها، وذلك للمساعدة في مكافحة تفشي فيروس كورونا المستجد.
من جهة أخرى، تتواصل أعمال بناء مستشفى داخل مطار أتاتورك الدولي بمدينة إسطنبول التركية، ستخصص في المرحلة الراهنة لمعالجة مرضى فيروس كورونا.
ووفقاً لوكالة أنباء الأناضول التركية الرسمية، فإنّ المستشفى الذي من المقرر أن تصل طاقته الاستيعابية 1000 سرير، يتم بناؤه داخل مطار أتاتورك الدولي، في الشطر الأوروبي من إسطنبول.
والاثنين، أكد الرئيس رجب طيب أردوغان، أنه سيتم إنشاء مستشفيين جديدين في إسطنبول خلال مدة لا تتجاوز 45 يوما، بهدف مكافحة الفيروس.
وأضاف أن أحد المستشفيين سيكون في منطقة "سنجاق تبه" بالشطر الآسيوي من المدينة، والآخر في الطرف الأوروبي، داخل مطار أتاتورك.
من جهتها، أعلنت غرفة الصيادلة في إسطنبول، أن عملية توزيع الكمامات في إطار الوقاية من فيروس كورونا ستتم مجانًا عبر الصيدليات في المدينة.