اهانة اردوغان تهمة تركية جاهزة لتوتير العلاقات مع اليونان

أنقرة - يبدو أن العلاقات اليونانية التركية تعرف شدا وجذب رغم تأكيد السلطات التركية أنها تسعى لتخفيف الخلافات مع الجانب اليوناني في عدد من الملفات.
ورغم ادعاء تركيا المتواصل بانها تقوم بما يجب لتخفيف التوتر مع الجانب اليوناني لكنها في كل مرة تضع العراقيل امام الجهود الأوروبية لحلحلة أزمات مثل التنقيب التركي غير الشرعي شرق المتوسط او ملف الهجرة واو ملف الأزمة القبرصية وغيرها من الملفات العالقة.
وفي احدث مسلسل للخلافات التركية اليونانية أدانت وزارة الخارجية التركية تصريحات وصفتها "بلا أخلاقية" ولا تتناسب مع الأعراف السياسية والدبلوماسية أدلى بها نائب وزير الخارجية اليوناني ميلتياديس فارفيتشيوتيس، ضد تركيا ورئيسها رجب طيب أردوغان.
وفي بيان نشرته الأربعاء، أشارت الوزارة إلى "تعمّد" الجانب اليوناني بإصرار مواصلة الخطابات والأعمال المستفزة التي تزيد التوتر ضد تركيا، وزجه فارفيتشيوتيس نحو الواجهة لهذا الغرض، في وقت يشهد اتخاذ خطوات جديدة لضمان استمرار الحوار بين البلدين نتيجة لجهود تركيا.
وأضاف البيان "ندين بشدة التصريحات غير الأخلاقية لنائب وزير الخارجية اليوناني حول بلدنا ورئيسنا في مقابلة مع قناة تلفزيونية، التي لا تتماشى مع الأعراف السياسية والدبلوماسية".
ودعا البيان القيادة السياسية اليونانية إلى تحمل مسؤولية خطاباتها حيال تركيا وإلى الصدق والتعقل من أجل إعادة تفعيل قنوات الحوار بين البلدين.
وكان نائب وزير الخارجية اليوناني انتقد السياسات التركية والمناورات التي يمارسها الرئيس التركي واستعمل في ذلك بعض العبارات الحادة لكن يبدو أن الجانب التركي يرفض تماما كل نقد يوجه إلى قيادته السياسية.
وتهمة " اهانة الرئيس" تهمة جاهزة تستغلها تركيا لتكميم افواه كل المنتقدين لاردوغان داخل وخارج البلاد في استهداف واضح للحريات خاصة حرية التعبير.
وتتحمل تركيا تبعات توتر العلاقات مع اليونان في الفترة الاخيرة نتيجة تعمدها المناورة في عدد من الملفات الحساسة ورفض ايجاد حلول والتنكر لكل ما يتم التوصل إليه من تفاهمات خاصة فيما يتعلق بالسيادة البحرية لليونان وكذلك ملف الهجرة وهو ما يثير غضب المسؤولين اليونانيين.
وتزامنا مع الخلاف الأخير التقى وزير الخارجية التركي مولود جاويش أوغلو، الأربعاء، السفير اليوناني مايكل خريستوس دياميسيس، بالعاصمة أنقرة.
وقال تشاووش أوغلو في تغريدة: "قبل زيارة وزير الخارجية اليوناني نيكوس ديندياس، الأسبوع المقبل (إلى تركيا)، استقبلنا السفير اليوناني لدى أنقرة، مايكل خريستوس دياميسيس".
ومن المنتظر أن يجري ديندياس زيارة رسمية إلى تركيا، في 14 أبريللبحث عدد من الملفات العالقة بين البلدين.
ولا يعرف ان كان وزير الخارجية التركي تناول مع السفير اليوناني ملف الانتقادات التي وجهها نائب وزير الخارجية اليوناني.