اجتماع طارئ لزعماء المجلس التركي لبحث أزمة كورونا

باكو - يبحث رؤساء الدول الأعضاء في مجلس تعاون الدول الناطقة باللغة التركية "المجلس التركي"، في اجتماع طارئ اليوم الجمعة، عبر دائرة تلفزيونية مغلقة، تداعيات وباء كورونا.

وبحسب الأناضول، من المقرر أن يجتمع رؤساء دول المجلس بمبادرة من الرئيس الأذري إلهام علييف، تحت عنوان "التعاون والتضامن في مواجهة وباء كورونا".

ويحضر الاجتماع فضلا عن علييف، كل من الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، والكازاخي قاسم جومارت توكايف، والقرغيزي سورونباي جينبيكوف، والأوزبكي شوكت ميرضيايف، والتركمانستاني قربانقلي بردي محمدوف.

كما يشارك في الاجتماع رئيس الوزراء المجري فيكتور أوربان، والأمين العام للمجلس التركي بغداد أمرييف، والمدير العام لمنظمة الصحة العالمية تيدروس أدهانوم غيبريسوس.

ويتناول الزعماء خلال الاجتماع سبل تعزيز التعاون بين الدول في مواجهة فيروس كورونا، كما يتبادلون وجهات النظر إزاء الصعوبات التي خلفها الفيروس.

وأفادت الأناضول، أنّ الزعماء يبحثون بهذا الخصوص سبل تجاوز الآثار السلبية في اقتصادات الدول والاقتصاد العالمي بسبب الوباء، ومواصلة العلاقات التجارية بين الدول بعد زوال فيروس كورونا.

ويضم المجلس التركي الذي تأسس في 3 أكتوبر 2009، تركيا وأذربيجان وكازاخستان وقرغيزيا إضافة إلى أوزبكستان المنضمة حديثا.

وتعتمد سبعة دول، التركية ولهجاتها لغةً رسمية لها، هي تركيا وأذربيجان، وجمهورية شمال قبرص التركية، وتركمانستان، وأوزبكستان، وقرغيزيا، وكازاخستان، وتمتلك تلك الدول لغة وتاريخًا وحضارة مشتركة.

وإلى جانب الجمهوريات التركية السبع؛ ينتشر التُرك كقومية رئيسية ضمن جمهوريات فيدرالية داخل الاتحاد الروسي (توفا، باشقوردستان، ياقوتيا، تتارستان، ألطاي)، وإقليم تركستان الشرقية في الصين، وكأقليات في القرم (التتار)، ودول البلقان (أتراك البلقان)، وسوريا ولبنان والعراق (التركمان).

وفيما يتعلق باستمرار جهود محاربة كورونا في تركيا أعلن وزير الداخلية سليمان صويلو، الخميس، توزيع بلاده 10 ملايين كمامة يوميا.

وأوضح صويلو، أن الإنتاج اليومي للكمامات سيرتفع إلى أكثر من 20 مليونا (يوميا) في وقت قريب جدا.

ولفت صويلو، وفق الأناضول، أن تركيا لا تعاني إطلاقا في الوقت الراهن من أي ضعف من ناحية استتباب الأمن، ولا أي مشكلة في الإنتاج وسلسلة التوريد.

وأظهرت البيانات المجمعة لعدد حالات الإصابة بفيروس كورونا حول العالم أن عدد الإصابات به تجاوز المليون و600 الف حتى سعت 0700 اليوم الجمعة .

وأظهرت بيانات منصة "وورلد ميترز"، الدولية المتخصصة في الإحصائيات، أن إجمالي عدد الإصابات حول العالم بلغ مليون و605 الف و712 .

كما أظهرت البيانات أن عدد المتعافين بلغ 356الف و.977

وأشارت أيضا إلى أن عدد الوفيات بلغ 95الف و766 .

تتصدر الولايات المتحدة دول العالم من حيث أعداد حالات الإصابة، تليها إسبانيا وإيطاليا وألمانيا وفرنسا والصين وإيران والمملكة المتحددة وتركيا.

وتتصدر الولايات المتحدة قائمة الدول من ناحية الاصابات (468895) والوفيات (16697) تليها إسبانيا (153222إصابة) و(15447حالة وفاة) وايطاليا (143626إصابة) و(18279حالة وفاة) والمانيا (118235إصابة) و(2607 حالات وفاة) وفرنسا 117749إصابة) و12210حالة وفاة) والصين (81907إصابة) و(3336حالة وفاة) وايران (66220 إصابة) و(4110حالات وفاة) وبريطانيا (65077إصابة) و(7978حالة وفاة) وتركيا)42282إصابة) و908حالة وفاة.