أجواء الأزمة ترافق صفقة صواريخ أس400

واشنطن – لا شك ان اقل ما يقال عن صفقة الصواريخ الروسية أس400 انها تحمل ملامح الازمة.

اشتبكت انقرة في سجال طويل مع واشنطن وعجزت عن تطمين الحليف الأميركي في عدم وجود مخاطر امنية وعسكرية ترتبط بهذه المنظومة على سلاح الجو الأميركي.

ومن جهة أخرى ليس خاف وجود ازمة صامتة مع حلف الناتو تتعلق بموضوع الصواريخ نفسه والمخاطر التي تترتب على ربط أنظمة الرادارات والدفاع الجوي بنظام تلك الصواريخ.

في آخر تطورات هذه الازمة قالت تركيا يوم الاثنين إنها سترد بإجراءات انتقامية على أي عقوبات تفرضها عليها الولايات المتحدة بسبب شرائها نظام الدفاع الجوي الصاروخي الروسي إس-400.

وقد بدأت تركيا تسلم النظام في وقت سابق من الشهر الجاري مما دفع الولايات المتحدة للشروع في إبعاد أنقرة العضو في حلف شمال الأطلسي عن برنامج المقاتلة إف-35 لأسباب أمنية.

وفيما يلي بيان بالأحداث الرئيسية في هذه المسألة وأثرها على علاقات تركيا مع الولايات المتحدة.

* 25 يوليو 2017 – الرئيس رجب طيب أردوغان يقول إن تركيا حققت تقدما في خططها لشراء نظام الدفاع الصاروخي إس-400 وتم توقيع اتفاقيات.

* 12 ديسمبر 2017 – وكالة إنترفاكس تقول نقلا عن مسؤول بالرئاسة في روسيا إن موسكو عرضت على تركيا تمويلا جزئيا لصفقة شراء نظام الدفاع الجوي.

* 27 ديسمبر 2017 – صحيفة كوميرسانت اليومية تنقل عن رئيس شركة روستك الروسية سيرجي شيمزوف قوله إن عقد النظام تبلغ قيمته 2.5 مليار دولار.

منظومة صواريخ اس400  التي ادخلت تركيا في عمق الازمة
منظومة صواريخ اس400 التي ادخلت تركيا في عمق الازمة

* 29 ديسمبر 2017 – قناة سي.إن.إن التركية ووسائل إعلام أخرى تقول إن تركيا وروسيا وقعتا اتفاقا فيما يتعلق بتوريد النظام.

* 19 يونيو 2018 – لجنة بمجلس الشيوخ الأمريكي تقر مشروع قانون يتضمن بندا يمنع تركيا من شراء طائرات إف-35 التي تنتجها شركة لوكهيد مارتن ما لم تتخل عن خطة شراء النظام إس-400.

* 28 مارس 2019 – أعضاء مجلس الشيوخ الأمريكي يقدمون مشروع قانون يدعمه الحزبان الجمهوري والديمقراطي يمنع نقل المقاتلات إف-35 إلى تركيا إلى أن تؤكد الحكومة الأمريكية أن أنقرة لن تتسلم النظام الروسي إس-400.

* 3 أبريل 2019 – تركيا تقترح على الولايات المتحدة تشكيل مجموعة عمل للتحقق مما إذا كان النظام إس-400 لا يشكل تهديدا للمعدات العسكرية التابعة للولايات المتحدة وحلف شمال الأطلسي.

* 7 يونيو 2019 – الولايات المتحدة تقرر التوقف عن قبول أي طيارين أتراك جدد لتدريبهم على المقاتلات إف-35.

* 11 يونيو 2019 – قال مسؤولون أمريكيون إن توقف تدريب الطيارين الأتراك على المقاتلة إف-35 حدث بأسرع من المتوقع في قاعدة جوية أمريكية في أريزونا مع تحرك الولايات المتحدة لإنهاء الدور التركي في البرنامج.

* 12 يوليو 2019 – وزارة الدفاع التركية تعلن تسلم أنقره المكونات الأولى من النظام إس-400.

* 18 يوليو 2019 – قالت الولايات المتحدة إنها قررت استبعاد تركيا من برنامج الطائرة إف-35.

* 22 يوليو 2019 – وزير الخارجية التركي مولود جاويش أوغلو يقول إن تركيا ليست بالدولة "التي تنحني أمام من يبدون العداء" لها وتوعد بإجراءات انتقامية إذا فرضت واشنطن عقوبات اقتصادية على بلاده. ويقول أيضا إنه يعتقد أن الرئيس دونالد ترامب يريد تحاشي مثل هذه الإجراءات.

بعد هذا العرض التسلسلي سوف نخلص الى ان تدحرج الازمة وربما تطورها ما يزال احتمالا قائما في نظر المراقبين وليس تجدي معها سياسة مسك العصا من الوسط التي تتبعها حكومة العدالة والتنمية في في العلاقة مع القطبين روسيا والولايات المتحدة.