ألمانيا ترفع حظر السفر إلى تركيا بشكل جزئي

برلين - أعلنت الحكومة الاتحادية الألمانية اليوم الثلاثاء رفع حظر السفر بالنسبة لتركيا بشكل جزئي.

وأعلنت وزارة الخارجية الألمانية اليوم في إرشادات السفر الخاصة بها على الإنترنت إلغاء التحذير الرسمي من أية رحلات سياحية إلى مقاطعات أنطاليا وإزمير وأيدين وموغلا.

وقالت الحكومة الألمانية إن ألمانيا وافقت على رفع تحذيرها من السفر إلى أربعة أقاليم في تركيا ذات معدلات إصابة منخفضة بفيروس كورونا وذلك في إطار اتفاق للمساعدة في استئناف حركة السفر الكبيرة بين البلدين.

يشار إلى أن الأقاليم الأربعة هي مناطق قضاء عطلات على الساحل الغربي في تركيا.

وقبل إعلان الوزارة لهذا الإلغاء الجزئي لحظر السفر، كانت تركيا ضمن 160 دولة تقريبا خارج الاتحاد الأوروبي ومنطقة شينجن يسري ضدها تحذير من السفر حتى 31 أغسطس القادم في إطار إجراءات الحكومة الألمانية للحد من انتشار فيروس كورونا.

وبهذه الخطوة الحالية تقوم الحكومة الألمانية للمرة الأولى باستثناء في هذه الإجراءات.

وأكدت وزارة الخارجية الألمانية أنها ألغت التحذير من السفر "شريطة الالتزام الصارم بالمبدأ الشامل للسياحة ومعايير النظافة والرعاية الصحية المنصوص عليه من قبل الحكومة التركية".

وأضافت الوزارة اليوم: "يشمل ذلك الالتزام بإجراء اختبار مسحة (بي سي أر) لجميع المسافرين في تركيا في غضون 48 ساعة قبل عودتهم إلى ألمانيا".

وأشارت الوزارة إلى أنه سيتعين على المسافرين تحمل التكاليف الخاصة بذلك بأنفسهم والتي تبلغ 15 يورو في مختبر معتمد أو 30 يورو في المطار، على أن يظل الأشخاص الذين تكون نتيجة اختباراتهم إيجابية في الحجر الصحي أو يتلقون العلاج بتركيا.

يذكر أن تركيا دعت طوال أسابيع لاتخاذ هذه الخطوة، إذ يندرج المصطافون الألمان ضمن أكبر المجموعات السياحية في تركيا.

وهناك نحو ثلاثة ملايين من بين 80 مليونا يعيشون في ألمانيا من أصول تركية، ولطالما كانت السواحل البحرية التركية من بين أكثر الوجهات السياحية التي يقبل عليها الألمان من مختلف العرقيات.

ويأتي قرار الخارجية الألمانية، بعد مساع كبيرة بذلتها وزارتا الخارجية، والسياحة والثقافة التركيتان، حيث أجرى وزيرا الخارجية مولود جاويش أوغلو، والسياحة محمد نوري أرصوي، زيارة إلى ألمانيا، في يوليو الماضي، وتباحثا مع نظيريهما من أجل رفع تحذير السفر، بحسب ما نقلت الأناضول.

وفي مارس الماضي، أصدرت الحكومة الألمانية تحذيرًا عالميًا بشأن السفر لمواطنيها، وحثتهم على تجنب السفر غير الضروري إلى الخارج، بالتزامن مع إجراءات الإغلاق العام في كافة الدول لمكافحة كورونا.

وفي 3 يونيو الماضي، أعلن وزير الخارجية الألماني هايكو ماس رفع تحذير السفر الذي تم إصداره في إطار تدابير مكافحة فيروس كورونا، عن 31 دولة، اعتبارا من 15 يونيو الماضي.

ورفع تحذير السفر عن الدول الـ26 الأعضاء في الاتحاد الأوروبي، إضافة إلى المملكة المتحدة، ودولة منطقة "شنغن" الأربعة: النرويج، وآيسلندا، وسويسرا، وليختنشتاين.