المعارضة تدعو لانتخابات مبكرة لإنقاذ تركيا من أزماتها

إسطنبول - اتهمت المعارضة التركية اليوم الأربعاء حزب العدالة والتنمية الحاكم الذي يتزعّمه الرئيس رجب طيب أردوغان، بالفشل في حكم البلاد ودعت إلى إجراء انتخابات مبكرة قبل الانتخابات المقررة في 2023.

وذكر موقع تي 24 الإخباري نقلاً عن زعيم حزب الشعب الجمهوري العلماني المعارض، كمال كليجدار أوغلو، قوله خلال مؤتمر صحفي مشترك مع زعيمة الحزب الصالح القومي من يمين الوسط، ميرال أكشينار: إن حزب العدالة والتنمية غير قادر على إيجاد حلول لمشاكل تركيا المتزايدة والمتفاقمة. 

وقال كليجدار أوغلو في إشارة إلى حزب الحركة القومية اليميني المتطرف، الحليف الأصغر لحزب العدالة والتنمية، "حقيقة أن الحزب الذي حكم تركيا لمدة 18 عامًا أصبح رهينة حزب صغير، تظهر أن الحكم في تركيا مشكوك به". 

واحتلّ الخلاف بين كليجدار أوغلو ورئيس عصابة سيئ السمعة مرتبط بحزب الحركة القومية عناوين الصحف الأسبوع الماضي، عندما هدد زعيم مافيا مقرّب من دولت بهجلي، علاء الدين تشاكيجي زعيم حزب الشعب الجمهوري علنًا. ولم يعلق الرئيس التركي رجب طيب أردوغان في التعليق على الأمر.

وقالت أكشينار إن أردوغان كان يحابي زعيم حزب الحركة القومية دولت بهجلي لمنع إجراء انتخابات مبكرة.

وأشارت زعيمة الحزب الصالح إلى الافتقار إلى "المساءلة والعدالة وسيادة القانون والديمقراطية في البلاد"، والتي تؤدي جميعها إلى "انعدام الثقة في الاقتصاد".

وقالت أكشينار: "في عالم تقترض فيه دول في نفس الوضع مثلنا المال بنسبة 0.75 في المائة، لا يمكننا العثور على أموال بفائدة 6 في المائة وتطارد 7.5 في المائة".

وأضافت: "كل هذا يقودنا إلى الرغبة في إجراء انتخابات مبكرة لمساعدة المواطنين".

وتتهم المعارضة إدارة حزب العدالة والتنمية بارتكاب سلسلة من الزلات الاقتصادية، والتي تشمل إبقاء أسعار الفائدة أقل من التضخم وإجبار البنوك على إغراق الاقتصاد بقروض رخيصة.

وفي غضون ذلك، تراجعت الليرة التركية إلى مستويات منخفضة قياسية متتالية مقابل الدولار هذا العام، حيث فقدت نحو ربع قيمتها.

وقال كليجدار أوغلو: "إنّ تركيا تشهد ضعفًا خطيرًا، على الصعيدين الداخلي والخارجي". وأضاف أنّه يجب إخراج تركيا من وضعها الحالي.

وقال الرئيس التركي رجب طيب أردوغان اليوم الأربعاء إن حكومة حزب العدالة والتنمية ستطبق إصلاحات للنظام القضائي مع حلفائها القوميين.

وقال أردوغان في كلمة أمام الكتلة البرلمانية للحزب "نسرع تنفيذ الإصلاحات القضائية... سنعرض مجموعات من الإصلاحات الأخرى على البرلمان.. ونضع اللمسات النهائية على خطة عمل حقوق الإنسان".

وأشاد كذلك بتحالف حزب العدالة والتنمية في البرلمان مع حزب الحركة القومية بعد يوم من رفض زعيم الحزب دولت بهجلي لتكهنات الإعلام عن وجود خلافات مع حزب العدالة والتنمية بشأن حديث الحكومة عن الإصلاحات.