المنتخب التركي يفاجئ الفرنسي ويهزمه بتصفيات يورو 2020

قونيا - فجر المنتخب التركي لكرة القدم مفاجأة من العيار الثقيل بتغلبه على ضيفه الفرنسي، بطل العالم، 2 / صفر خلال المباراة التي جمعتهما السبت، في الجولة الثالثة من منافسات المجموعة الثامنة بالتصفيات المؤهلة لبطولة أمم أوروبا (يورو 2020)، والتي شهدت أيضا فوز منتخب أيسلندا على منتخب ألبانيا 1 / صفر ومنتخب مولدوفا على أندورا 1 / صفر.

وتقدم المنتخب التركي بهدف سجله كان أيهان في الدقيقة 30 وأضاف سينجيز أوندير في الدقيقة 40.

ورفع المنتخب التركي رصيده إلى تسع نقاط وتصدر المجموعة الثامنة، فيما توقف رصيد المنتخب الفرنسي عند ست نقاط في المركز الثاني.

تفوق المنتخب الفرنسي في الاستحواذ على الكرة وشكل ضغطا متواصلا بحثا عن لتقدم المبكر لكنه عانى من التكتل الدفاعي من جانب الفريق التركي والحصار المفروض حول مبابي وجريزمان، وأخفق في تشكيل خطورة حقيقة على المرمى.

ومع مرور الوقت، دخل المنتخب التركي في أجواء المباراة بشكل أكبر، وبحث عن الفرص عبر الهجمات المرتدة، وهدد مرمى المنتخب الفرنسي في الدقيقة 18 حيث تلقى دروخان توكوز كرة عالية وجهها برأسه باتجاه الشباك لكن الحارس الفرنسي هوجو لوريس تصدى لها بصعوبة.

وفي الدقيقة 25، شن المنتخب الفرنسي هجمة مرتدة سريعة، وأرسل جريزمان كرة طولية إلى مبابي الذي توغل إلى داخل منطقة الجزاء وحاول تمرير عرضية كانت كفيلة بتسجيل هدف لكن الدفاع تدخل في اللحظة المناسبة وأحبط المحاولة.

وفي الدقيقة 30، افتتح المنتخب التركي التسجيل عندما لعب سينجيز أوندير الكرة من ركلة حرة داخل منطقة جزاء المنطقة الفرنسي هيأها ميري ديميرال برأسه إلى كان أيهان الذي قابلها بضربة رأس إلى داخل المرمى.

تراجع لاعبو المنتخب التركي بعد الهدف للحفاظ على تقدمهم واعتمدوا على شن الهجمات المرتدة مستغلين المساحات التي ظهرت في دفاع المنتخب الفرنسي نتيجة الهجوم بشكل مكثف لتعديل النتيجة.

وأهدر المنتخب التركي فرصة تسجيل الهدف الثاني في الدقيقة 38 عندما أخطأ رافاييل فاران تمرير الكرة ليقطعها عرفان كهفيسي ثم مررها إلى بوراك يلماز الذي سدد كرة أرضية ضعيفة وصلت سهلة للحارس لوريس.

المنتخب التركي تألق في الدفاع
المنتخب التركي تألق في الدفاع

وفي الدقيقة 40 سجل المنتخب التركي الهدف الثاني عندما أخطأ صامويل أومتيتي في تمرير الكرة حيث حاول بول بوجبا إبعاد الكرة لكن دروخان توكوز قطع الكرة ومررها إلى سينجيز أوندير المنطلق من الناحية اليمنى داخل منطقة الجزاء ليسدد كرة قوية عانقت الشباك.

وكاد المنتخب التركي أن يسجل الهدف الثالث في الدقيقة 43 عندما لعبت ركلة ركنية قابلها ميري ديميرال بضربة رأس لكنها مرت بجوار القائم الأيمن.

ومع بداية الشوط الثاني، كثف المنتخب الفرنسي من هجماته بحثا عن تسجيل هدف يقلص به الفارق وسط تراجع من لاعبي المنتخب التركي للحفاظ على نظافة شباكه.

وبالفعل حاصر المنتخب الفرنسي نظيره التركي في وسط ملعبه وتوالت هجماته لكنه فشل في إيجاد ثغرة في دفاع المنتخب التركي لينحصر اللهب في وسط الملعب.

وظل اللعب منحصرا في وسط الملعب حتى جاءت الدقيقة 55 والتي كادت ان تشهد هدفا للمنتخب التركي على عكس سير اللعب عندما تباطأ رافاييل فاران وبنيامين بافار في تشتيت الكرة لتصل إلى بوراك يلماز داخل منطقة جزاء المنتخب الفرنسي في الناحية اليسرى ليسدد كرة أرضية قوية حولها لوريس بأطراف أصابعه إلى ركلة ركينة لتلعب الركلة الركنية داخل منطقة الجزاء ليقابلها كينان كارامان بضربة رأس لكن لوريس تصدى لها قبل أن يشتتها الدفاع.

وأهدر المنتخب الفرنسي فرصة تسجيل هدف يقلص به الفارق في الدقيقة 66 عندما لعب بافار كرة عرضية من الجانب الأيمن داخل منطقة جزاء المنتخب التركي هيأها أنطوان جريزمان برأسه لكن أوليفييه جيرو لم يتمكن من اللحاق بها ليمسكها ميرت جونك حارس المنتخب التركي.

وفي الدقيقة 69 أنفذ لوريس المنتخب الفرنسي من تلقي هدف ثالث عندما سدد محمد تيكديمير كرة قوية من خارج منطقة الجزاء حولها لوريس بصعوبة إلى ركلة ركنية لكنها لم تستغل.

واستمرت محاولات المنتخب الفرنسي الهجومية بحثا عن تسجيل هدف يحفظ به ماء الوجه، لكن لاعبو المنتخب التركي تألقوا في الدفاع وأبعدوا الخطورة عن مرماهم مع شن هجمات مرتدة على مرمى المنتخب الفرنسي، ولكن كلاهما فشل في تشكيل أي خطورة حتى جاءت الدقيقة 86 والتي شهدت إهدار المنتخب التركي لفرصة هدف مؤكد من هجمة مرتدة، عندما انفرد يلماز بلوريس لكنه سدد الكرة بجوار القائم الأيسر.

ومر الوقت المتبقي من المباراة بدون جديد قبل أن يطلق الحكم صافرة نهاية المباراة بفوز المنتخب التركي 2 / صفر.