المسلسلات التركية أما متوقفة أو يتم تصويرها في المنزل

إسطنبول – يشعر متابعو المسلسلات التركية التي يجري تصويرها ويتم بثها في نفس الاسبوع او خلال اقل من شهر من تصويرها، يشعرون بفراغ تلك المسلسلات وخاصة مع غياب مسلسل ذا شهرة واسعة مثل مسلسل الحفرة في جزئه الثالث الذي توقف تصويره فعليا بسبب ازمة وباء كورونا.

على الجانب الاخر أصرت السيناريست الكوميدية التركية جولسا بيرسال على رسم البسمة وإدخال البهجة على عشاق فنها وإخراجهم من أجواء الكآبة المصاحبة لانتشار جائحة كورونا.

حيث ألقت حالات الإغلاق جراء فيروس كورونا (كوفيد 19) بظلالها على صناعة السينما والتليفزيون في مختلف أنحاء العالم، فيما يكافح المنتجون للتوصل إلى الوسائل الكفيلة بمتابعة المشاهدين لأعمالهم على الشاشة الصغيرة، بعد أن حظرت الحكومات دور السينما فى محاولة للسيطرة على انتشار فيروس كورونا المستجد.

 وسعت السيناريست الكوميدية التركية بيرسال جاهدة من أجل انتزاع الضحكات من مشاهدي مسلسلها التلفزيوني الشهير، وسط هذه الأجواء غير المسبوقة.  

اضطرت بيرسال لإلغاء التصوير الخاص بمسلسلها مجتمع راق الشهير الذي ينتمي لنوعية السيت كوم عندما بدأت الجائحة في الانتشار في البلاد في أوائل مارس الماضي.

وهذا يعنى عدم اكتمال الحلقتين الأخيرتين من المسلسل الذي يدور حول قصة أسرتين من الطبقة المتوسطة في إسطنبول.

وتقول بيرسال التي تشارك أيضا بالتمثيل في المسلسل: “لأسبوع تقريبا قلت لنفسي هذا يكفي، يجب أن ننتهي من هذا”.

ثم خرجت بفكرة غير تقليدية، حيث طلبت من الشخصيات الـ12 بتصوير الأجزاء الخاصة بهم في الحلقة بهواتفهم الجوالة في منازلهم.

وجرى تجميع اللقطات المصورة بخاصية فيديو كول في تجمع عبر الإنترنت ليقوم فريق من المتخصصين بتعديلها لإخراج الحلقة التي سوف تبث الآن في الثامن من إبريل.

عندما شاركت بيرسال هذه الفكرة غير المألوفة على مواقع التواصل الاجتماعي الأسبوع الماضي، أغرقها المعجبون بتعليقات تنم عن الحب والتقدير.

ولكن تركيا ذات الـ83 مليون نسمة بالفعل تفرض قيودا في مختلف أنحاء البلاد. وزادت نسبة مشاهدة التلفاز 10 بالمئة على مدار شهر، حسبما ذكرت وسائل الإعلام المحلية، نظرا لأن المزيد من الأشخاص العالقين في منازلهم بدأوا يتابعوه.  

وعلى صعيد متصل بالوباء، نشرت مواقع التواصل الاجتماعي خبر نقل الممثل التركي كيفانش تاتليتوغ المعروف عربيًا باسم مهند.

وكان كيفانش قد شعر بالتعب وتم نقله إلى مستشفى في اسطنبول للاشتباه بإصابته بكورونا.

ونشر الممثل التركي الشهير على حسابه في مواقع التواصل الإجتماعي أنه تم نقله إلى المستشفى بعد تعرضه لأعراض كورونا ووعكة صحية.

وقام كيفانش بطمأنة جماهيره انه بانتظار النتيجة وهو في الحجر الصحي لمدة 15 يوم.

قرر تاتليتوج الذهاب إلى المنزل الذي يمتلكه وموجود في إحدى الغابات القريبة من أسطنبول، للبقاء هناك بعيدا عن زحمة المدينة.