أغسطس 06 2019

الناتو: لن ندمج إس-400 بنظامنا الدفاعي

بروكسل – مع مضي حكومة العدالة والتنمية في صفقة الصواريخ الروسية أس400 بعد وصول الدفعة الأولى منها هذا الشهر، اتخذ حلف الناتو موقفا حذرا في التعامل مع الصفقة.

موقف الناتو الحذر يختلف عن موقف الولايات المتحدة الرافض للصفقة بجميع تفاصيلها وهو الموقف الذي ترتب عليه ابعاد تركيا عن مشروع انتاج طائرات أف35 وطرد الطيارين الاتراك الذين كانوا يتدربون عليها.

الولايات المتحدة وعلى الرغم من أجواء التصعيد سعت الى احتواء مزيد من التداعيات من خلال الاستماع الى الجانب التركية في رغبته حيازة صواريخ باتريوت.

وتعليقا على ذلك رحّب الأمين العام لحلف شمال الأطلسي ينس ستولتنبرغ، بالحوار الجاري بين تركيا والولايات المتحدة الأمريكية، بهدف إبرام صفقة منظومة باتريوت بين الجانبين.

وتطرق ستولتنبرغ في مؤتمر صحفي عقده بالعاصمة البلجيكية بروكسل، إلى الخلاف الحاصل بين أنقرة وواشنطن حول شراء تركيا منظومة إس400، وموقف الناتو من هذه الصفقة.

وفي هذا السياق قال ستولتنبرغ: "الحلف لا يفكر في دمج منظومة الدفاع الجوية الروسية بعيدة المدى إس-400 بالمنظومات الدفاعية الموجودة لدى أية دولة من أعضائه".

وأضاف أن قرار تركيا شراء منظومة الدفاع الروسية، حق سيادي ويجب على الجميع احترام رغبة تركيا في حماية مجالها الجوي.

وقال أمين عام الناتو، إن تركيا تبقى عضوا مهما بالحلف، وذلك في معرض تعليقه على قرار الولايات المتحدة عدم بيع طائرات إف 35- لها، حسبما ذكرت وكالة بلومبرج للأنباء.

ووصف ستولتنبرج عدم حصول تركيا على هذه الطائرات بأنه "أمر غير جيد".

وأضاف أن الناتو يتسعد لعالم تنتشر فيه المزيد من الصواريخ الروسية، في إشارة إلى صفقة صواريخ إس 400- بين أنقرة وموسكو.

وخلال الشهر الماضي، أعلنت وزارة الدفاع التركية، اكتمال عملية شحن المجموعة الأولى من منظومة إس-400 الروسية، إلى قاعدة مرتد الجوية في أنقرة.

من جانبه قال وزير الخارجية التركي مولود جاويش أوغلو، في تصريحات صحافية سابقة، إن منظومة الدفاع الروسية إس-400، لا تشكل مشكلة بالنسبة لحلف شمال الأطلسي ناتو.
جاء ذلك في تصريحات أدلى بها لصحفيين عقب لقائه نظيره الروسي سيرغي لافروف، على هامش مشاركتهما في الاجتماع 52 لوزراء خارجية قمة رابطة دول جنوب شرق آسيا آسيان مؤخرا.
وفي معرض رده على سؤال فيما إذا كانت هناك مشكلة في العلاقات بين تركيا والناتو بسبب شراء أنقرة للمنظومة، قال جاويش أوغلو: "ليست لدينا مشكلة مع الناتو".
وأضاف: "كما يُفهم من تصريحات الأمين العام ( ينس ستولتنبرغ) ونائبه بشأن المنظومة، فإن إس-400 لا تشكل مشكلة بالنسبة للحلف".
وأكد أن تركيا تساهم في أنشطة الناتو في العديد من المجالات. 
وأشار أن شراء أنقرة المنظومة تهم العلاقات التركية الأمريكية أكثر من العلاقات بين تركيا وحلف شمال الأطلسي.