يوليو 29 2019

السراج يشكر تركيا مع اشتداد الصراع

طرابلس – ليس خافيا التدخل التركي المباشر في الصراع على الساحة الليبية وهو امر صارت حكومة طرابلس تعبر عن التقدير العالي له.

وفي ذات الوقت ما انفكت وسائل الدعاية التركية تروج لحكومة السراج وتنقل وقائع محرفة مما يجري على الأرض الليبية وذلك مساندة منها للفصائل المسلحة التي تدعمها انقرة فضلا عن حكومة السراج.
وفي هذا الصدد نقلت وكالة الاناضول عن رئيس حكومة الوفاق فائز السراج تقديره للموقف التركي. 
جاء ذلك في بيان لمكتب السراج، الإثنين، عقب اجتماعه بالسفير التركي بطرابلس سرحت أكسن. 
وتناول الاجتماع تطورات الأوضاع في ليبيا، والعلاقات الثنائية بين البلدين. 
وأعرب السراج عن تطلعه لتنمية وتطوير آفاق التعاون الثنائي بين البلدين الصديقين. 
من جانبه، جدد السفير التركي دعم بلاده لحكومة الوفاق الوطني، وموقفها الثابت دفاعًا عن العاصمة طرابلس، حسب البيان.

وفيما يتعلق بالعمليات العسكرية نقلت الوكالة التركية اخبارا مفادها ان القوات التابعة لحكومة الوفاق الليبية، شنت عمليات قصف جوي استهدف تمركزات لقوات تابعة للواء المتقاعد خليفة حفتر، في قاعدة الجفرة الجوية (وسط).

وزعم البيان ان طائرات قصفت تجمعا لقوات حفتر في قاعدة الجفرة الجوية، ودمر حظيرة طائرات مسيرة لدولة معتدية، كما أعطب طائرة شحن يوشن 76 تستخدم لنقل الذخيرة والمرتزقة إلى ليبيا.
من جانبه قال مصدر عسكري تابع للجيش الوطني الليبي بقيادة المشير خليفة حفتر، إن سلاح الجو التابع للجيش قصف أهدافا عسكرية داخل الكلية الجوية بمدينة مصراتة في شمال غربي ليبيا.

وقال المصدر العسكري لوكالة سبوتنيك الروسية للأنباء إن مقاتلات سلاح الجو الليبي التابع للجيش الوطني نفذت عدة غارات على مدينة مصراتة

الليبية، مشيرا إلى أن سلاح الجو استهدف الكلية الجوية العسكرية بمصراتة.

وكان رئيس لجنة الدفاع والأمن القومي بمجلس النواب الليبي طلال الميهوب، ورئيس وفد البرلمان الذي يقوم حاليا بزيارة لواشنطن عبرعن أمله بأن تتوج العلاقات الوثيقة للإدارة الأمريكية مع القائد العام للجيش المشير حفتر بزيارة سيؤديها إلى واشنطن في وقت قريب مشيرا إلى "أن الولايات المتحدة داعمة للحرب على الإرهاب ولقوات الجيش الوطني في ليبيا".

ونقل موقع المرصد عن الميهوب قوله في تصريحات صحافية: "قدمنا في المحادثات ملفا بكل الأدلة والإثباتات، التي تؤكد جرائم جماعة الإخوان المسلمين، وكل من قطر وتركيا في ليبيا، كما طلبنا فك الارتباط الأمريكي مع حكومة الوفاق التي يترأسها فائز السراج في العاصمة طرابلس، بعد الحديث باستفاضة عن سيطرة الميلشيات المسلحة عليه وعلى حكومته".

الصخيرات وما ترتب عليه"،وذلك في إشارة إلى اتفاق السلام الذي رعته بعثة الأمم المتحدة لدى ليبيا نهاية عام 2015 في منتجع الصخيرات بالمغرب، وأفضى إلى تشكيل حكومة الوفاق برئاسة فائز السراج ومجلسها الرئاسي، بحسب موقع المرصد.