اليونان تتدارك تدفق اللاجئين من تركيا بتشريع قانوني

أثينا – تتجه الحكومة اليونانية للتصدي لظاهرة تدفق المهاجرين واللاجئين القادمين من تركيا بتشريق قانوني يتصدى للظاهرة.

فمن المقرر أن يصوت البرلمان اليوناني اليوم الخميس على مسودة مشروع مثير للجدل بشأن اللجوء، تهدف لتخفيف الضغط الناجم عن التزايد السريع لأعداد طالبي اللجوء والمهاجرين .

وكان رئيس الوزراء اليوناني كيرياكوس ميتسوتاكيس قد تعهد بتغير النظام عقب أن تولى منصبه في يوليو الماضي، قائلا إن اليونان لا تستطيع التعامل مع مسألة تقطع السبل بعشرات الآلاف في نظام غير كفء.

وتزامن بدء ولاية ميتسوتاكيس مع ارتفاع أعداد المهاجرين وإقامة خيم في جزر إيجة للنظر في طلبات اللجوء.

وفي ظل ارتفاع عدد اللاجئين الذين يصلون إلى اليونان لأعلى مستوى منذ عامين وتباطؤ عملية النظر في طلبات اللجوء، بلغ عدد اللاجئين 35 ألف مقابل 14 ألف في أبريل فيما يعد نحو ستة أضعاف القدرة الاستيعابية للمخيمات.

وقال ميتسوتاكيس إنه يريد تسريع عملية النظر في طلبات اللجوء وخاصة فيما يتعلق بإعادة الذين تم رفض طلباتهم، بالتوافق مع اتفاقية الاتحاد الأوروبي-تركيا .2016

وحذرت منظمات دولية بالإضافة إلى عدة منظمات يونانية من أن مشروع القانون يلغى حقوق طالبي اللجوء.

وسئل ميتسوتاكيس عن تهديد إردوغان بفتح الأبواب أمام 3.6 مليون لاجئ يقيمون في تركيا ردا على الانتقادات الأوروبية لهجومه في سوريا، فرأى أنه "غير مقبول (…) أن تتعرض أوروبا لمثل هذا الابتزاز".

وقال "نمر بمرحلة من الاضطرابات الشديدة وعلينا أن نوقف العاصفة" معتبرا أن تنفيذ تهديد كهذا سيؤدي إلى تراجع العلاقات أكثر بين الاتحاد الأوروبي وتركيا.

وتابع "إن سلوك أنقرة يجعل معالجة مشكلة الهجرة أكثر تعقيدا" مضيفا "كان الاتحاد الأوروبي سخيا مع تركيا (في الاتفاق الثنائي في مارس 2016 حول ضبط حركة الهجرة)، لا أعتقد أن تركيا تدرك ذلك بشكل تام".

ودعا رئيس الوزراء اليوناني تركيا الى تحمل مسؤولياتها على خلفية تجدد تدفق المهاجرين، وطالب بمراجعة الاتفاق المثير للجدل بين الاتحاد الاوروبي وتركيا لكي تتمكن اثينا من تسريع إعادة الذين ترفض طلبات لجوئهم الى السواحل التركية.

ومن المقرر ان تبعد الحكومة اليونانية حوالى 10 آلاف مهاجر إلى تركيا بحلول 2020، وأوضح ميتسوتاكيس أنه من أجل تحقيق ذلك تقضي الأولوية الأولى بتسريع إجراءات اللجوء: حين لا يكون الوافد مؤهلا للهجوء، عندها ينبغي إعادته إلى تركيا عملا بما ينص عليه الاتفاق الذي توصل إليه الاتحاد الأوروبي مع أنقرة في مارس 2016.

وردا على الاجراءات اليونانية، قالت وزارة الخارجية التركية، إن السلطات اليونانية تواصل إجبار المهاجرين على التوجه إلى الحدود التركية في خطوة تتعارض مع القانون الدولي.
جاء ذلك في بيان نشرته الوزارة على موقعها الإلكتروني ونقلته وكالة انباء الاناضول، وأكدت فيه أن اليونان تجبر المهاجرين غير النظاميين على التوجه إلى تركيا برا وبحرا.
وأشار البيان إلى أن اليونان تنكر أنها تدفع بالمهاجرين غير النظاميين نحو تركيا.
وأكد أن اليونان أجبرت 11 ألفا و867 مهاجرا غير نظامي على التوجه إلى تركيا في 2018، و25 ألفا و404 مهاجرين في الأشهر العشرة الأولى من العام الحالي.