إلزام الوافدين إلى تركيا بإبراز فحص سلبي لكورونا

إسطنبول - أعلنت الخطوط الجوية التركية، اليوم السبت، إلزام الوافدين بإبراز فحص سلبي "بي سي آر" أو " تفاعل إنزيم البوليميريز المتسلسل "لكورونا اعتبارا من 30 ديسمبر الجاري.

ونقلت وكالة الأناضول للأنباء عن الخطوط الجوية التركية أنه على كل المسافرين الراغبين بالقدوم إلى تركيا، اصطحاب فحص "بي سي آر" يثبت عدم إصابتهم بالفيروس.

وأعلن وزير الصحة التركي فخر الدين قوجة، أمس الجمعة أنّ بلاده ستشترط على المسافرين القادمين إليها إبراز نتيجة فحص سلبي يثبت عدم إصابتهم بفيروس كورونا، صادر في آخر 72 ساعة.

وأكد أنّ كل مسافر لا يبرز اختباراً سلبياً لكورونا عند الأبواب الحدودية سيتم إخضاعه للحجر الصحي في العنوان الذي سيقيم فيه.

وأعلن قوجة أن بلاده لم ترصد أي إصابة بالسلالة الجديدة لفيروس كورونا التي تم اكتشافها في بريطانيا، حسبما أفادت وكالة الأناضول التركية للأنباء.

جاء ذلك في تغريدة نشرها الوزير على موقع "تويتر" السبت، حول السلالة المتحورة من كورونا.

وقال قوجة: "في إطار التدابير، تقوم مختبراتنا بفحص عينات (بي سي آر) المأخوذة من أشخاص وافدين مؤخرا من بريطانيا وكانت لديهم نتائج اختبار إيجابية، وفحص العينات التي تم جمعها من مناطق مختلفة من بلادنا باستخدام طريقة التسلسل الجيني".

وأضاف وزير الصحة: "لم نرصد السلالة المتحورة لا في العينات المأخوذة من الوافدين، ولا العينات التي تم جمعها من مناطق مختلفة من البلاد".

وأعلنت السلطات البريطانية الأسبوع الماضي اكتشاف سلالة جديدة من كورونا تنتشر بسرعة أكبر، لكنها ليست أكثر شدة عن سابقتها، ولا تتطلب علاجا مختلفا.

وإثر اكتشاف السلالة الجديدة، أعلن عدد من الدول تعليق الرحلات الجوية من وإلى بريطانيا وفرض قيود إضافية على المسافرين القادمين من المملكة المتحدة.

وأظهرت بيانات مجمعة أن إجمالي عدد الإصابات بفيروس كورونا في أنحاء العالم يقترب من 80.4 مليون حتى صباح اليوم الأحد.

وأظهرت أحدث البيانات المتوفرة على موقع جامعة "جونز هوبكنز" الأميركية، عند الساعة 0600 بتوقيت غرينتش، أن إجمالي الإصابات وصل إلى 80 مليونا و 351 ألف حالة.

كما أظهرت البيانات أن عدد المتعافين تجاوز 45.4 مليون، فيما تجاوز إجمالي الوفيات المليون و757 ألف حالة.

وتتصدر الولايات المتحدة دول العالم من حيث عدد الإصابات، تليها الهند ثم البرازيل وروسيا وفرنسا والمملكة المتحدة وتركيا وإيطاليا وإسبانيا وألمانيا وكولومبيا والأرجنتين والمكسيك وبولندا وإيران.

كما تتصدر الولايات المتحدة دول العالم من حيث أعداد الوفيات، تليها البرازيل والهند والمكسيك وإيطاليا والمملكة المتحدة وفرنسا.

تجدر الإشارة إلى أن هناك عددا من الجهات التي توفر بيانات مجمعة لإصابات كورونا حول العالم، وقد يكون بينها بعض الاختلافات.

وتم تسجيل إصابات بالفيروس في أكثر من 210 دول ومناطق منذ اكتشاف أولى حالات الإصابة في الصين في ديسمبر 2019.