أغسطس 14 2019

إنجاز مراحل متقدمة من مشروع السيل التركي

إسطنبول – تنتظر تركيا مراحل انجاز خط السيل عبر اراضيها بما يوفر لها مورد يسد حاجتها من الغاز الذي يستنزف شراؤه قسما كبيرا من ميزانيتها.

وفي هذا الصدد، أعلنت الشركة المنفذة لإنشاء محطة استقبال الغاز الروسي، شمال غربي تركيا، أن المحطة التي تُعد جزءًا من مشروع السيل التركي قد شارفت على الانتهاء.

وقالت الشركة المشرفة على المشروع الرامي لنقل الغاز إلى تركيا ومنها إلى أوروبا، إن المشروع يسير كما هو مخطط له وفق الجدول الزمني.

وذكرت في بيان نشرته الأربعاء ونقلته وكالة الاناضول، أنه من المنتظر أن يتم بدء ضخ الغاز أواخر العام 2019.

وأكدت أن أعمال بناء محطة استقبال الغاز في بلدة قيي كوي الساحلية بولاية قرقلر إيلي، شمال غربي تركيا، أنجزت بنسبة 95 بالمئة.

والسيل التركي، هو مشروع لمد أنبوبين لنقل 15.75 مليار متر مكعب من الغاز سنويا، من روسيا إلى تركيا مرورا بالبحر الأسود.

ومن المقرر أن يغذي الأنبوب الأول من المشروع تركيا، والثاني دول شرقي وجنوبي أوروبا.

من جانبه صرح وزير الطاقة الروسي ألكسندر نوفاك، بأن ضخ الغاز الروسي إلى تركيا عبر الأنبوب الأول من مشروع السيل التركي سيبدأ في مطلع العام القادم.

وقال نوفاك، ردا على سؤال بشأن مشروع الغاز الاستراتيجي السيل التركي إنه "من المتوقع البدء في ضخ الغاز بالأنبوب الأول في 1 يناير 2020، أما موعد إطلاق الأنبوب الثاني فمرتبط ببناء البنية التحتية اللازمة لنقل الغاز إلى أوروبا".

وأضاف الوزير أن مشروع توسعة منظومة الغاز في بلغاريا يسير على قدم وساق، مشيرا إلى أن شركة الغاز الروسية غازبروم ووزارة الطاقة البلغارية وقعتا خارطة طريق بهذا الشأن.

على صهيد متصل، قال مساعد رئيس مجلس إدارة شركة غازبروم الروسية، فيتالي ماركيلوف، إن نقل الغاز عبر مشروع السيل التركي، سوف يبدأ في موعده.
وأوضح ماركيلوف، في تصريحات للصحفيين، أن القسم الاكبر من أعمال إمداد خط نقل الغاز، في القسم البري من المشروع قد انتهت بتركيا.
كما توقع أن تكتمل هذه الأعمال، مع حلول نوفمبر المقبل.
من جهة أخرى، أفاد ماركيلوف، بأن غازبروم تُخطط لتخصيص 1.2 مليار دولار، للتنقيب عن الغاز الطبيعي، وبأن 1.1 مليار دولار من هذا المبلغ، سيخصص للتنقيب داخل روسيا.
وفي 19 نوفمبر 2018، دشّن الرئيسان التركي رجب طيب أردوغان، والروسي فلاديمير بوتين، القسم البحري من مشروع السيل التركي لنقل الغاز الروسي إلى تركيا وشرقي وجنوبي أوروبا. 

والسيل التركي هو مشروع لمد أنبوبين لضخ الغاز من روسيا إلى تركيا عبر قاع البحر الأسود بقدرة 15.75 مليار متر مكعب من الغاز سنويا لكل منهما، بحيث سيغذي الأنبوب الأول تركيا أما الثاني فهو مخصص لدول شرق وجنوب أوروبا.